الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

حرب اليمن.. قوات الحكومة تعلن السيطرة على مناطق "إستراتيجية" في صعدة

حرب اليمن.. قوات الحكومة تعلن السيطرة على مناطق "إستراتيجية" في صعدة

شارك القصة

مراسل "العربي" يرصد في رسالة ميدانية آخر التطورات على الأرض في اليمن (الصورة: غيتي)
تعد محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين ومقر زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، إضافة إلى محاذاتها للسعودية.

أعلنت قوات الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العسكري بقيادة السعودية، اليوم الخميس، السيطرة على مناطق إستراتيجية في محافظة صعدة، شمالي غرب البلاد.

وأوضح المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان له، أن "قوات الجيش شنت هجومًا من عدة محاور في مديرية الصفراء، شمالي محافظة صعدة المحاذية للسعودية".

وأضاف البيان أن القوات "تمكنت من تحرير مناطق إستراتيجية (لم يسمّها)، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة، في صفوف ميليشيا الحوثي الإيرانية"، على حدّ وصفه.

وتعد محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين ومقر زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، إضافة إلى محاذاتها للسعودية.

معارك متواصلة في مأرب

على صعيد مواز، أعلن التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، مقتل 60 حوثيًا خلال 24 ساعة في محافظة مأرب، وسط اليمن.

وأفاد التحالف في بيان، بـ"تنفيذ 12 عملية استهداف ضد الميليشيات في مأرب خلال الـ24 ساعة الماضية".

وأضاف أن "الاستهدافات دمرت 4 آليات عسكرية، وقضت على أكثر من 60 عنصرًا إرهابيًا"، من دون تفاصيل أكثر.

وقال مراسل "العربي"، نبيل اليوسفي، إن المعارك ما تزال متواصلة بين الحوثيين وألوية العمالقة جنوبي محافظة مأرب، والتي هي الأعنف بالتزامن مع تغطية جوية من التحالف، مضيفًا أن المعارك هناك تأخذ طابع الكر والفر.

4 ملايين و200 ألف نازح

من جهة ثانية، أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، ارتفاع عدد النازحين جراء صراع في اليمن إلى 4 ملايين و200 ألف شخص، منذ اشتعال الحرب في مارس/ آذار 2015.

وقالت المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين، عبر تويتر، إنها "رصدت نزوح 1200 أسرة جراء الصراع في اليمن، خلال أول أسبوعين من العام الجاري 2022".

وأضافت أن "هؤلاء نزحوا بشكل أساسي من محافظات شبوة (جنوبي شرق) ومأرب (وسط) والحديدة (غرب)"، حيث كان عدد النازحين قبل هذا التقدير كان 4 ملايين.

وأشارت المنظمة الأممية إلى أن "هناك احتياجات إنسانية هائلة، فيما التمويل محدود للغاية".

ومنذ نحو 7 سنوات، يعاني اليمن حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة، مدعومة بتحالف عسكري تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وأودت الحرب، حتى نهاية 2021، بحياة 377 ألف شخص، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر بـ126 مليار دولار، وبات معظم سكانه البالغ عددهم قرابة 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية.

تابع القراءة
المصادر:
العربي - وكالات
تغطية خاصة
Close