السبت 13 يوليو / يوليو 2024

حرب غزة.. اشتباكات ضارية في حي الزيتون واستهداف دبابات برفح

حرب غزة.. اشتباكات ضارية في حي الزيتون واستهداف دبابات برفح

Changed

أعلنت "القسّام" استهداف جنود الاحتلال في مناطق مختلفة من قطاع غزة
أعلنت "القسّام" استهداف جنود الاحتلال في مناطق مختلفة من قطاع غزة- مواقع التواصل
أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية استهداف جنود الاحتلال في رفح ومدينة غزة، فيما دوت صفارات الإنذار في منطقتي مفلاسيم ونير عام في شمال غلاف القطاع.

أعلنت كتائب "القسام" الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأربعاء، استهدافها دبابتين برفح وخوضها اشتباكات "ضارية" مع قوات إسرائيلية متوغّلة في حي الزيتون بمدينة غزة.

وقالت "القسّام" في بيانات منفصلة نشرتها عبر منصّة "تلغرام"، إنّها استهدفت بقذائف صاروخية دبابتين إسرائيليين من نوع "ميركافا 4" بقذيفتي "الياسين 105" في مخيم الشابورة بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وفي مدينة غزة، أعلنت أنّ مقاتليها "يخوضون اشتباكات ضارية مع قوات العدو المتوغلة شرق حي الزيتون"، مضيفة أنّها استهدفت القوات الإسرائيلية المتوغّلة في حي الزيتون بقذائف الهاون.

كما أشارت إلى استهداف مقر قيادة جيش الاحتلال في محور نتساريم (جنوب مدينة غزة) بصاروخ 114 ملم.

بدورها، أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لـ"حركة الجهاد الإسلامي"، أنّ مقاوميها قصفوا بقذائف الهاون من "عيار 60" تجمعًا لجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي وآلياته المتوغلة غرب مخيم الشابورة في مدينة رفح.

كما قالت إنّها قصفت بوابل من قذائف الهاون أبراج الإرسال بموقع ناحل عوز الإسرائيلي شرق مدينة غزة.

ودوت صفارات الإنذار في منطقتي مفلاسيم ونير عام في شمال غلاف قطاع غزة.

إصابة 29 جنديًا إسرائيليًا

إلى ذلك، أظهرت معطيات جيش الاحتلال الأربعاء، إصابة 29 جنديًا، بينهم 10 في قطاع غزة، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبذلك ارتفع العدد المعلن للجنود الجرحى منذ بداية الحرب على غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى 3815 جنديًا.

وبلغ العدد المعلن للجنود القتلى 650 قتيلًا منذ بداية الحرب، بينهم 298 بالمعارك البرية، وفق بيانات جيش الاحتلال الذي يُواجه اتهامات محلية بإخفاء حصيلة أكبر لقتلاه وجرحاه.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close