الجمعة 27 يناير / يناير 2023

حملات التلقيح متواصلة.. رصد 14 حالة إصابة بالكوليرا في لبنان

حملات التلقيح متواصلة.. رصد 14 حالة إصابة بالكوليرا في لبنان

Changed

نافذة على "العربي" تسلط الضوء على تطورات مواجهة انتشار الكوليرا في لبنان (الصورة: غيتي)
أطلق لبنان حملة وطنية للتلقيح ضد الكوليرا في 4 محافظات هي الشمال وعكار والبقاع وبلعبك-الهرمل منذ 12 نوفمبر الجاري.

سجل لبنان خلال الساعات الأخيرة 14 إصابة جديدة بمرض الكوليرا، ليرتفع إجمالي الحالات المثبتة مخبريًا إلى 600 حالة.

ويتركز أغلب الحالات الجديدة في منطقة عكار، حيث جرى التأكد منها وهي تعود إلى مسنين في دور رعاية في شمال لبنان وصلوا يوم الأحد الماضي لمشافي طرابلس.

وانطلقت عملية التلقيح ضد وباء الكوليرا منذ 12 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري على مدى ثلاثة أسابيع، في القرى النائية وتحديدًا في قرى عكار والبقاع الأوسط والبقاع الشمالي.

والكوليرا مرض يعاني المصاب به من إسهال حاد يمكن أن يؤدي للوفاة في حال لم يُعالج، بحسب منظمة الصحة العالمية.

ثبات الحالات اليومية

وقال حسن إسماعيل، المنسق الطبي لمؤسسة عامل الدولية، إن الارتفاع غير المتوقع للإصابات، هي معزولة عما حصل في الأسابيع الماضية، بمعنى أن ما رصد في دار المسنين فإنها حالة معزولة.

وأضاف إسماعيل، في حديث لـ "العربي"، من بيروت، يوجد ثبات في الحالات اليومية الذي لا يتجاوز العشر حالات، وهذا يعكس فعالية حملات التلقيح التي تحصل.

وأشار إسماعيل، إلى أن المستشفيات فيها نحو 50 مريضًا يوميًا، لأن الكثير من الحالات يجري علاجها في المنزل عبر إعطاء الأمصال، ولذلك فإن نسب الإشغال في المستشفيات ليست مرتفعة.

وبيّن إسماعيل، أن هناك حالات تقبل من المواطنين لتلقي حملات التطعيم بخلاف ما حصل بجائحة فيروس كورونا.

استجابة سريعة

ونوه إسماعيل، إلى أن المرحلة الأولى من حملة التلقيح في مراحلها الأخيرة، حيث جرى استلام 600 ألف جرعة، بينما المرحلة المقبلة هي مليون جرعة لتغطية أكبر عدد من الناس.

ولفت إلى أن المرحلة الأولى تم تغطية القسم الأكبر من المناطق الأخطر والأكثر عرضة للإصابة بمرض الكوليرا، بمعدل 420 ألف جرعة.

ألمح إسماعيل، إلى أن ما حصل في لبنان هو أن الاستجابة كانت سريعة من وزارة الصحة ومن الشركاء الدوليين، الذي أدى إلى احتواء الوباء والحد على الأقل من لحظة الانفجار، رغم وجود أزمات الماء والكهرباء.  

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close