الإثنين 16 مايو / مايو 2022

حملة اعتقالات جديدة في النقب.. إسرائيل تعتدي على المعلمين والطلبة بالضفة

حملة اعتقالات جديدة في النقب.. إسرائيل تعتدي على المعلمين والطلبة بالضفة
الثلاثاء 18 يناير 2022
تشهد النقب منذ أيام احتجاجات لمواطنين عرب ضد تجريف أراضيهم وزراعتها بالأشجار توطئة لمصادرتها
تشهد النقب منذ أيام احتجاجات لمواطنين عرب ضد تجريف أراضيهم وزراعتها بالأشجار توطئة لمصادرتها (وسائل التواصل)

شنت الشرطة الإسرائيلية حملة اعتقالات في منطقة النقب (جنوب)، فجر اليوم الثلاثاء، وطالت 41 شخصًا.

وأفاد شهود عيان لموقع "عرب 48"، أن "الشرطة اقتحمت قرى الزرنوق وتل السبع وقرية أبو تلول وخشم زنة وغيرها".

واعتقلت شرطة الاحتلال عددًا من الشبان على خلفية تصدي الأهالي واحتجاجهم على ما تتعرض له قرية الأطرش - سعوة من تجريف للأراضي وتحريشها من قبل السلطات الإسرائيلية، واعتقالات، واقتحامات للمنازل، وقمع لاحتجاجاتهم التي انطلقت ضد سلب أراضيهم من قبل السلطات الإسرائيلية، الأسبوع الماضي.

وكان النقب قد شهد خلال الأيام الماضية، احتجاجات لمواطنين عرب ضد تجريف أراضيهم وزراعتها بالأشجار توطئة لمصادرتها، من قبل الصندوق القومي اليهودي، وهو منظمة تجمع الأموال لوضع اليد على الأملاك الفلسطينية.

تشكيل لجنة تحقيق في سلوكيات الشرطة

وفي سياق متصل، حمّلت لجنة التوجيه العليا للعرب في النقب، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، الشرطة الإسرائيلية مسؤولية الاعتداءات على المتظاهرين، وطالبت بإقامة لجنة تحقيق رسمية في تصرفات الشرطة.

وقررت لجنة التوجيه، في اجتماعها الذي عقدته مساء أمس، الإثنين، تنظيم وقفات تضامنية مع المعتقلين بشكل يومي حتى إطلاق سراحهم، ودعت لجنة المتابعة العليا إلى اجتماع طارئ في النقب، كما دعت لتخصيص خطبة الجمعة عن النقب، وتنظيم وقفات تضامنية في المدن والقرى العربية دعمًا للنقب.

وحمّلت لجنة التوجيه الشرطة "المسؤولية عن إطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي مما أدى إلى إصابة العديد من المتظاهرين"، واتهمتها بـ"الاعتقالات التعسفية"، وطالبت بـ"تشكيل لجنة تحقيق في سلوكيات الشرطة العدائية العنصرية".

وتقدر أعداد المواطنين العرب في النقب بنحو 300 ألف يعيشون على 5% من أرضهم، التي قالوا إن إسرائيل صادرت 95% منها منذ العام 1948.

ويغلب على منطقة النقب التي تبلغ مساحتها نحو 14 ألف كيلومتر مربع، الطابع الصحراوي، وتقطنها تاريخيًا عشائر عربية ترتبط اجتماعيًا بقبائل سيناء وشبه الجزيرة العربية والأردن.

إسرائيل تقتحم مدرسة في رام الله

في غضون ذلك، تواصلت اعتداءات الاحتلال في الضفة الغربية، حيث اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مدرسة دير نظام الأساسية شمال مدينة رام الله، واعتقلت طالبين، و6 آخرين من أنحاء متفرقة في محافظة رام الله والبيرة.

وأفادت مصادر محلية لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطالبين رامز محمد التميمي، وأحمد عبد الغني التميمي، من داخل غرفة الصف، واعتدت على الهيئة التدريسية التي حاولت التصدي لهم.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال اعتقلت 6 فلسطينيين من بلدة سلواد، وعين يبرود، ومدينة رام الله.

كما اعتقلت قوات إسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء، ثمانية فلسطينيين من بلدة تقوع شرق بيت لحم.

مستوطنون يقتحمون "الأقصى"

وفي القدس المحتلة، اقتحم مستوطنون، اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عشرات المستوطنين وطلاب المعاهد التوراتية اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال على مدار الأسبوع باستثناء يومي الجمعة والسبت، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع بالأقصى، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

سياسة - أخبار العالم
منذ 15 دقائق
حلقة من "للخبر بقية" في سبتمبر 2021 تسلط الضوء على هواجس طالبان المتعلقة بالحصول على الاعتراف الدولي (الصورة: غيتي)
شارك
Share

أوضح المتحدث باسم لجنة الصرافين الأفغان عبد الرحمن زيرق، أن مكاتب الصيرفة أعادت فتح أبوابها بعد اجتماع مع كبار مسؤولي طالبان الأحد.

سياسة - أوروبا
منذ 44 دقائق
فقرة تناقش إعلان الاتحاد الأوروبي حظر النفط الروسي (الصورة: تويتر)
شارك
Share

تواصل بودابست التمسك برفض الحظر النفطي، الذي شبهه رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، "بقنبلة ذرية تضرب اقتصاد بلاده".

سياسة - روسيا
منذ 53 دقائق
تقرير عن كبرى الشركات التي أقفلت أبوابها في روسيا بعد التدخل العسكري في أوكرانيا (الصورة: تويتر)
شارك
Share

كانت شركة الوجبات السريعة قد أعلنت في 8 مارس الماضي إغلاق جميع مطاعمها بشكل مؤقت وتعليق جميع أعمالها في روسيا.

Close