الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

حملة اعتقالات واسعة ومواجهات.. الاحتلال يصعد عدوانه في الضفة الغربية

حملة اعتقالات واسعة ومواجهات.. الاحتلال يصعد عدوانه في الضفة الغربية

Changed

وسع الجيش الإسرائيلي عمليته بالضفة بالتزامن مع حربه على غزة
وسع الجيش الإسرائيلي عمليته بالضفة بالتزامن مع حربه على غزة - غيتي/ أرشيف
تقتحم قوات الاحتلال بوتير يومية مدنًا وبلدات في الضفة لاعتقال مَن تسميهم "مطلوبين"، وعادة ما تعتدي على فلسطينيين وتدمر ممتلكات عامة وخاصة.

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية، فيما أصيب آخرون بالاختناق أمس الأحد خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم العروب شمال الخليل.

وبوتيرة يومية، تقتحم قوات الاحتلال بوتير يومية مدنًا وبلدات في الضفة لاعتقال مَن تسميهم "مطلوبين"، وعادة ما تعتدي على فلسطينيين وتدمر ممتلكات عامة وخاصة، ضمن مرحلة تصعيد يشرف عليها الجيش ومستوطنون منذ بدء الحرب على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وبالتزامن مع الحرب وسع الجيش الإسرائيلي عمليته بالضفة مخلفًا 553 شهيدًا، بينهم 133 طفلًا، إضافة إلى نحو 5 آلاف و300 جريح، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، ونحو 9 آلاف و345 معتقلًا، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

حملة اعتقالات في الضفة

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة سلواد شرق رام الله، واعتقلت 29 مواطنًا، بعد التنكيل بهم، خلال مداهمة وتفتيش منازل ذويهم، وكانت قد احتجزت عشرات الشبان وحققت معهم ميدانيًا قبل إخلاء سبيلهم.

وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال، اقتحمت كفر نعمة غرب رام الله، واعتقلت أكثر من 30 مواطنًا، في حملة اعتقالات غير مسبوقة، كما كانت قد احتجزت عشرات الشبان، وحققت معهم ميدانيًا قبل إخلاء سبيلهم.

وفي جنوب الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الإثنين، شابًا من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، فيما اعتقلت شابين من بلدة بلعا شرق طولكرم شمالًا.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد منتصف الليلة، طفلًا من بيت أمر شمال الخليل.

اقتحام مخيم الفارعة

وأمس الأحد، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفارعة جنوب طوباس شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الفارعة بعدة آليات عسكرية برفقة جرافة، وتمركزت على الشارع الرئيس المؤدي إلى المخيم لأكثر من ساعة، فيما دفعت بتعزيزات عسكرية إضافية من حاجز الحمرا العسكري إلى المنطقة.

وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت بعد ذلك المخيم، حيث اندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال داخل المخيم وفي محيطه.

جانب من آثار الخراب الذي خلفه الاحتلال في مخيم الفارعة
جانب من آثار الخراب الذي خلفه الاحتلال في مخيم الفارعة - وسائل التواصل

وبعد حوالي 5 ساعات، انسحبت قوات الاحتلال من المخيم، حيث خلفت أضرارًا كبيرة في البنية التحتية، من خلال تجريف مقاطع كبيرة من الشوارع، إضافة إلى تدمير في مداخل المحلات التجارية والمنشآت، وإحداث أضرار كبيرة في ممتلكات المواطنين ومركباتهم الخاصة.

كما أعادت قوات الاحتلال اقتحام المخيم مجددًا بعد حوالي ساعة من الانسحاب منه، وتجددت المواجهات لفترة وجيزة قبل أن تعيد قوات الاحتلال الانسحاب مجددًا، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وفي الخليل، أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق مساء أمس الأحد خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم العروب.

وأفادت مصادر محلية، أن عددًا من المواطنين أصيبوا بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز السام المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام الاحتلال المخيم.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close