الخميس 30 يونيو / يونيو 2022

حمل نعش شيرين بيد وغطّى رأسه بالأخرى.. الاحتلال يعتقل حامي التابوت

حمل نعش شيرين بيد وغطّى رأسه بالأخرى.. الاحتلال يعتقل حامي التابوت
الثلاثاء 17 مايو 2022
كاميرا "العربي" ترصد لحظة إخراج جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة من المستشفى واعتداء قوات الاحتلال على المشيّعين (الصورة: الأناضول)

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء على اعتقال الشاب المقدسي عمر أبو خضير من بلدة شعفاط في القدس المحتلة.

وأفادت صفحات فلسطينية على مواقع التواصل الاجتماعي بأن أبو خضير الذي وصفته بـ"حامي التابوت"، هو الشاب الذي ظهر في مشهد تشييع الصحافية الشهيدة شيرين أبو عاقلة حاملًا نعشها بيد، ويحاول حماية رأسه من الضربات التي انهالت بها قوات الاحتلال على المشيعين، باليد الأخرى.

واستشهدت مراسلة قناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة لدى تغطيتها اقتحام قوت الاحتلال الإسرائيلي لمدينة جنين ومخيمها.

وخلال تشييعها في جنازة مهيبة يوم الجمعة الماضي، امتدت من أقصى شمال الضفة الغربية وحتى القدس، كاد نعشها أن يسقط أرضًا عندما انهال عناصر شرطة الاحتلال على حامليه أمام المستشفى الفرنسي في القدس المحتلة بالضرب بالهراوات، في محاولة لتقييد التشييع، قبل أن يتمّ رفع النعش في اللحظة الأخيرة.

وبدا أبو خضير في المشهد، الذي خلّف ردود فعل دولية تباينت بين إدانة صريحة واستياء خجول، وهو يمسك بشماله نعش الشهيدة وسط وحشية شرطة الاحتلال، التي لم تتوقف عن الضرب والركل. وبينما حاول أن يحمي رأسه بيمينه من تلك الاعتداءات، تمسك جيدًا بالنعش الذي كاد في إحدى اللحظات أن يقع أرضًا.

وكانت قوات الاحتلال قد شنّت فجر اليوم الثلاثاء، حملة مداهمات واعتقالات واسعة في الضفة الغربية، واعتقلت أسرى محررين من قلقيلية، وقياديًا في حركة الجهاد الإسلامي وأسيرًا محررًا من بيت لحم. كما طالت الاعتقالات شابًا فلسطينيًا من جنين، وآخر من بوابة الطور في نابلس.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

سياسة - أخبار العالم
منذ 49 دقائق
بطاقة تعريفية عبر "العربي" على يائير لابيد الذي سيصبح رئيسًا لحكومة إسرائيل (الصورة: رويترز)
شارك
Share

يصبح يائير لابيد رئيسًا لحكومة إسرائيل بحلول ليل الخميس- الجمعة، بناء على اتفاق للتناوب على السلطة مع بينيت، وبعدما صوّت الكنيست على حلّ نفسه

سياسة - السودان
منذ ساعة
تغطية "العربي" لمظاهرات "مليونية 30 يونيو" في السودان وحملة القمع التي أدت لمقتل خمسة محتجّين (الصورة: الأناضول)
شارك
Share

مع مقتل خمسة سودانيين في "مليونية 30 يونيو"، يرتفع عدد ضحايا حملات القمع ضد المحتجين على الانقلاب العسكري إلى 108، بحسب لجنة أطباء السودان.

سياسة - روسيا
منذ ساعة
تدمير الجيش الأوكراني لسفينة إنزال روسية قرب جزيرة الثعبان في مايو الماضي (الصورة: تويتر)
شارك
Share

قررت روسيا ترك مواقعها في جزيرة الثعبان لتنظيم ممرات الحبوب الإنسانية وجزء من تنفيذ الاتفاقات المشتركة مع الأمم المتحدة.

Close