الثلاثاء 29 نوفمبر / November 2022

حي كتارا الثقافي.. لقاء ثقافات ومزج الغربي بالعربي احتفاء بالمونديال

حي كتارا الثقافي.. لقاء ثقافات ومزج الغربي بالعربي احتفاء بالمونديال

Changed

نافذة تستعرض التجربة الثقافية التي يمثلها حي كتارا في مونديال قطر (الصورة: غيتي)
يشكل المحتفلون بالمهرجان الكروي القائم في قطر لوحة فنية موسيقية تمزج بين العربي والغربي في الحي الثقافي بكتارا.

 تعمّ الحي الثقافي كتارا بالدوحة أجواء احتفالية تمنح الثقافات فرصة للتلاقي والتعارف. ويشكل المحتفلون لوحة فنية موسيقية تمزج بين العربي والغربي. 

وقد أشار الصحفي الرياضي في "العربي الجديد" رياض الترك إلى التنظيم الرائع على الأرض لفاعليات المونديال في قطر لجهة تنظيم الشرطة ودخول الإعلاميين ودخول الشخصيات المهمة إلى الملاعب. 

واعتبر أن التنظيم على الصعيد الفني يتخذ مسارًا تصاعديًا رغم أن الحدث لا يزال في أيامه الأولى.

وقال الترك: "إن كرة القدم هي جامعة للشعوب وهي رسالة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" في المقام الأول والرسالة التي حرصت قطر على إظهارها في حفل الافتتاح". 

مهرجان كروي وتجربة مميزة

واعتبر أن قطر تشهد مهرجانًا كرويًا حول أكثر الألعاب شعبية في العالم، وهي لا تفرّق بين الشعوب وإن تدخلت السياسة في بعض الأماكن.  

وأكد أن الملاعب لم تشهد أي مشكلة بين الجماهير فهي تتجول مع بعضها في الشوارع وتنتقل في المترو وتدخل الملاعب. واعتبر أن الجماهير أتت إلى قطر لمتابعة مباريات كرة القدم وعيش تجربة مميزة. 

وأشار إلى أن التحضيرات الثقافية كانت على أعلى مستوى وقد بدأت مبكرًا ما يتيح للمشجعين دخول التجربة بشكل أفضل.

كما رأى الترك أن الحملة التسويقية الكبيرة جذبت الجماهير. كما جلبت قطر المونديال للشعوب العربية والآسيوية نظرًا لقرب المسافة والخدمات المتاحة كشبكة المترو والباصات المجانية إضافة إلى إقامة متكاملة مع تذكرة المباريات، وهو ما قدّمته قطر للمشجعين. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close