الإثنين 26 Sep / September 2022

خطوة تضامنية.. ليفاندوفسكي سيرتدي شارة أوكرانيا في مونديال قطر 2022

خطوة تضامنية.. ليفاندوفسكي سيرتدي شارة أوكرانيا في مونديال قطر 2022

Changed

روبرت ليفاندوفسكي
شيفتشينكو يمنح ليفاندوفسكي شارة قيادة بألوان العلم الأوكراني - غيتي
سيكون العلم الأوكراني حاضرًا في مونديال قطر وذلك عبر شارة القيادة التي سيرتديها قائد بولندا ليفاندوفسكي تضامنًا مع هذا البلد.

سيرتدي نجم برشلونة ومنتخب بولندا روبرت ليفاندوفسكي، شارة قيادة بأعلام أوكرانيا إلى جانب شارة بلاده، خلال مباريات كأس العالم المقبلة في قطر 2022. 

وأتت خطوة ليفاندوفسكي التضامنية بعدما تسلم شارة خاصة من اللونين الأزرق والأصفر من أسطورة الملاعب الأوروبية، الأوكراني أندريه شيفتشينكو. ويعد البولندي من أبرز لاعبي العالم الذين اندفعوا بموقف متقدم، تجاه الهجوم الروسي على أوكرانيا منذ بدايته في فبراير/ شباط الماضي.

والتقى مهاجم برشلونة بالقائد السابق لمنتخب أوكرانيا في الملعب الوطني في وارسو، حيث حصل على الشارة التي سيضعها على ذراعه في مونديال قطر الذي سينطلق في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني، في تمثيل رمزي لأوكرانيا التي لم تتأهل للنهائيات بعد خسارتها أمام ويلز 1-0 في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال ليفاندوفسكي: "سأرتدي ألوان علم أوكرانيا في كأس العالم بقطر. سأرتدي شارة شيفتشينكو في كأس العالم في نوفمبر تذكيرًا بأن الأوكرانيين ليسوا بمفردهم وأنهم لم يغيبوا عن أذهاننا". وتابع: "الوجود هنا مع أندريه يعني الكثير بالنسبة لي".

وكان شيفتشينكو مهاجم تشيلسي وميلان السابق، الذي سجل 48 هدفًا في 111 مباراة لعبها مع أوكرانيا، يجمع الأموال لإعادة إعمار بلده بعد الهجوم الروسي. وقال شيفتشينكو: "أود أن أشكر ليفاندوفسكي على بادرة التضامن هذه وعلى كل العمل الذي يقوم به نيابة عن بلدي".

مقاطعة حتى الصين

وجسد ليفاندوفسكي الوجه الأكثر تعبيرًا للنادي ضد الحرب، فكان من أشد المنتقدين للهجوم الروسي، وقاد مقاطعة بلاده لمباراتها الفاصلة في كأس العالم مع روسيا، حيث كان من المقرر أن تقام المباراة في وقت لاحق من هذا الشهر لكنها ألغيت الآن بعد حظر روسيا من قبل الفيفا والاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وقال ليفا حينها: "لا أستطيع أن أتخيل لعب مباراة مع المنتخب الروسي في موقف يستمر فيه العدوان المسلح على أوكرانيا". وأضاف: "لاعبو كرة القدم والمشجعون الروس ليسوا مسؤولين عن هذا، لكن لا يمكنهم التظاهر بعدم حدوث شيء".

"ليفا" شكر شيفتشينكو مجددًا بتغريدة نشرها، مساء أمس، على حساباته في مواقع التواصل، وقال: "سيكون شرفًا لي أن أحمل شارة الكابتن هذه بألوان أوكرانيا إلى كأس العالم". 

وكان المهاجم المتألق مع برشلونة هذا الموسم، قد تجاوز مقطعة روسيا باتجاه الصين، ليفسخ عقده الذي يربطه مع شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة "هواوي" في مارس/ آذار الماضي، بعد تقارير قالت إن الشركة ساعدت جهود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاستمرار استقرار شبكة الإنترنت في بلاده وسط مقاطعته دوليًا. 

وسيلعب ليفاندوفسكي مع منتخب بلاده ضمن المجموعة الثانية في المونديال، والتي تضم إضافة إلى بولندا، منتخبات الأرجنتين والمكسيك، والسعودية. 

بتكليف من الرئيس

بدوره، نشط الأوكراني ونجم فريق أي سي ميلان السابق، في جمع التبرعات لبلاده، وتم تعيينه عين أول سفير لمؤسسة يونايتد 24 الخيرية، وهي مبادرة لجمع تبرعات "لإعادة إعمار وتنمية" أوكرانيا

وفي مايو/ أيار الماضي، التقى شفيتشنكو والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي قال عنه: "أكتسب أندريه من خلال أعماله وإنجازاته الرياضية ثقة هائلة على الساحة الدولية. والآن أوكلت إليه مهمة جديدة، وهي إبلاغ العالم بما يحدث في أوكرانيا، وتوجيه تأثيره نحو زيادة المساعدات الدولية لبلادنا، وأنا على ثقة بنجاح المهمة".

ومنذ اليوم الأول على بدء الهجوم الروسي، كان شيفتشينكو أول من بادر بالمواقف بين الرياضيين، وكتب على حساباته الرسمية: "في وقت مبكر من الصباح، بدأت روسيا بحرب واسعة النطاق. إن شعبي وعائلتي في خطر. أوكرانيا وشعبها يريدون السلام والضمانة الإقليمية".

وختم: "أرجو منكم دعم بلادنا، وأدعو الحكومة الروسية إلى وقف عدوانها، وانتهاكها للقانون الدولي. فنحن نريد السلام فقط. لا حاجة للحروب. فهي ليست الحل".

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close