الثلاثاء 29 نوفمبر / November 2022

"خطوة رمزية".. البرلمان الأوروبي يصنف روسيا "دولة راعية للإرهاب"

"خطوة رمزية".. البرلمان الأوروبي يصنف روسيا "دولة راعية للإرهاب"

Changed

تقرير سابق حول فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية مشددة على روسيا (الصورة: غيتي)
أقر النص بأغلبية 191 صوتًا واعتراض 58 وامتناع 44، وقد وصف النواب الأوروبيون روسيا بـ"دولة تستخدم وسائل إرهابية".

أعلن البرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء، تصنيف روسيا "دولة راعية للإرهاب" قائلاً: إن الهجمات العسكرية التي تشنها موسكو على أهداف مدنية مثل البنية التحتية للطاقة ومستشفيات ومدارس وملاجئ في أوكرانيا؛ تنتهك القانون الدولي.

وفي النص الذي أقر في ستراسبورغ، بأغلبية 191 صوتًا مقابل معارضة 58 صوتًا وامتناع 44 عن التصويت، وصف النواب الأوروبيون "روسيا بأنها دولة راعية للإرهاب ودولة تستخدم وسائل إرهابية".

وتُعد الخطوة رمزية إلى حد كبير، إذ ليس لدى الاتحاد الأوروبي إطار عمل قانوني يدعم ذلك، بحسب "رويترز".

من جهته، رحّب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالقرار، داعيًا الولايات المتحدة ودولًا أخرى، إلى إعلان "روسيا دولة راعية للإرهاب"، ومتهمًا قواتها باستهداف المدنيين، وهو ما تنفيه موسكو.

وحتى الآن، رفض وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إدراج روسيا في تلك القائمة، على الرغم من صدور قرارات من مجلسي الكونغرس تحثه على ذلك.

وتشمل قائمة وزارة الخارجية الأميركية حاليًا للدول الراعية للإرهاب، أربع دول: هي كوبا وكوريا الشمالية وإيران وسوريا، مما يعني حظر الصادرات الدفاعية وفرض قيود مالية.

ومن بين دول الاتحاد الأوروبي، أقرت برلمانات أربع دول حتى الآن تصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب، وفقًا لخدمة الأبحاث البرلمانية الأوروبية، وتلك الدول هي ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا وبولندا.

وفرض الاتحاد الأوروبي ثماني حزم من العقوبات غير المسبوقة، استهدفت صادرات النفط الروسية المهمة وكبار المسؤولين؛ منذ أن أمر الرئيس فلاديمير بوتين قواته بشن الهجوم على أوكرانيا في فبراير/ شباط الماضي.

حزمة عقوبات جديدة

ويقول دبلوماسيون أوروبيون: إنّ العمل جار لإعداد حزمة جديدة من العقوبات بعد أن أطلقت موسكو وابلاً من الصواريخ والمسيّرات ضد بنى تحتية للطاقة في أوكرانيا.

وشهدت العاصمة كييف والعديد من المناطق الأوكرانية انقطاعًا واسعًا للكهرباء بسبب تبعات الهجمات الروسية التي مسّت شبكات الكهرباء بشكل رئيسي، حيث انقطع التيار الكهربائي الشهر الماضي عن نحو مليون ونصف أوكراني.

كما حث قرار البرلمان الأوروبي الاتحاد الأوروبي على إدراج مجموعة "فاغنر" العسكرية والقوات الموالية للزعيم الشيشاني رمضان قديروف، على قائمة العقوبات التي تطال المنظمات "الإرهابية".

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close