السبت 22 يناير / يناير 2022

دراسة جديدة حول كورونا.. كيف يمكن الحصول على مناعة أقوى؟

دراسة جديدة حول كورونا.. كيف يمكن الحصول على مناعة أقوى؟
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
شملت دراسة بريطانية حول التطعيم بجرعتين مختلفتين 1070 متطوعًا (أرشيف-غيتي)
شملت دراسة بريطانية حول التطعيم بجرعتين مختلفتين 1070 متطوعًا (أرشيف - غيتي)

خلصت دراسة بريطانية كبرى حول التطعيم بجرعتين مختلفتين من لقاحات كورونا، إلى أن الأشخاص الذين تلقوا جرعة أولى من لقاح أسترازينيكا أو فايزر- بيونتيك ثم أعقبوا ذلك بجرعة ثانية من لقاح مودرنا بعد تسعة أسابيع، كانت استجابتهم المناعية أقوى من غيرهم، وذلك وفقًا للنتائج التي نشرت أمس الإثنين.

وفي تصريح لـ"رويترز"، قال ماثيو سنابي الأستاذ في جامعة أكسفورد: "اكتشفنا استجابة جيدة حقًا للمناعة، في واقع الأمر أقوى من الحصول على الجرعتين من لقاح أسترازينيكا".

وتمنح نتائج الدراسة أملًا للدول الفقيرة ومتوسطة الدخل، التي قد تحتاج لمنح مواطنيها جرعات لقاح من إنتاج شركات مختلفة في حالة عدم استقرار أو قرب نفاد إمداداتها من اللقاحات.

وأضاف سنابي: "توضح الدراسة أنه لا حاجة للالتزام بشكل صارم بمنح نفس نوع اللقاح في الجرعة الثانية، وإن كانت عملية التلقيح ستتم بشكل أسرع مع استخدام لقاحات مختلفة فلا بأس من ذلك".

وبحسب ما قال باحثون في جامعة أكسفورد، فإنه في حالة الحصول على جرعة أولى من لقاح أسترازينيكا يتبعها جرعة ثانية من لقاح مودرنا أو نوفافاكس، فإن الجسم ينتج أجسامًا مضادة وخلايا تائية أكثر من تلك التي تنتجها جرعتان من لقاح أسترازينيكا.

وأظهرت الدراسة التي شملت 1070 متطوعًا أيضًا، أن جرعة أولى من لقاح فايزر-بيونتيك تليها جرعة ثانية من لقاح مودرنا، تعطي نتيجة أفضل من الجرعتين من لقاح فايزر-بيونتيك.

ووفقًا للدراسة التي نُشرت في دورية "لانسيت" الطبية، لا توجد أي مخاوف تتعلق بالسلامة.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

صحة - بريطانيا
منذ ساعة
الاستشارية في تشخيص الأمراض الجرثومية والفيروسية منى كيال تتحدث لـ"العربي" عن متحور أوميكرون وانتشاره في العالم (الصورة: غيتي)
شارك
Share

تشير الدلائل الأولية إلى أن المتحوّر الفرعي من أوميكرون لديه "معدل نمو متزايد" مقارنة بمتحوّرات فيروسية سابقة. ورغم ذلك لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات.

صحة - أوروبا البرامج - شبابيك
منذ 15 ساعات
تقرير لـ"العربي" حول إقرار النمسا لقانون إلزامية أخذ اللقاح ضد فيروس كورونا (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يشهد عدد من دول العالم حالة وبائية مثل هولندا والنرويج دفعت إلى فرض القيود مجددًا، لكن مع ذلك بقيت إلزامية التلقيح محدودة.

صحة - روسيا
الخميس 20 يناير 2022
تقرير يسلط الضوء على تحذيرات من موجة انقراض جماعي هائلة خلال عشر سنوات (الصورة: غيتي)
شارك
Share

أظهرت دراسة جديدة أن معدلات الأجسام المضادة في المتلقين لجرعتين من "سبوتنيك في" الروسي كانت مقاومة أكثر للمتحورة "أوميكرون".

Close