الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

دموع وحماس.. فيديو جديد لكواليس انتصار السعودية التاريخي على الأرجنتين

دموع وحماس.. فيديو جديد لكواليس انتصار السعودية التاريخي على الأرجنتين

Changed

"العربي" واكب فرحة الجمهور السعودي بعد فوز منتخبه أخيرًا على الأرجنتين (الصورة: غيتي)
يعيش عشاق المنتخب السعودي على وقع الانتصار التاريخي ضد الأرجنتين في المونديال حيث كشف "الأخضر" الكثير من كواليسه.

أشعل المنتخب السعودي، ليل أمس الخميس، أجواء مواقع التواصل الإلكتروني، حيث قام بنشر فيديو مميز لكواليس الانتصار التاريخي على منتخب الأرجنتين، يوم الثلاثاء المنصرم، خلال الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة في مونديال قطر 2022.

وسجل صالح الشهري، وسالم الدوسري هدفين للأخضر، ليفوز بنتيجة 2-1 بعد أن أعطى الأسطورة ميسي التقدم لصالح منتخب "التانغو، في الشوط الأول بضربة جزاء. 

"الحياة ستتوقف"

الفيديو الذي بثه أمس المنتخب السعودي على حساباته الإلكترونية، كشف جزءًا من الكلمة التي ألقاها المدرب الفرنسي المميز هيرفي رينارد، والتي قال اللاعب عبد الإله المالكي، إنها تسببت ببكائه.

وظهر المدرب الذي نال إشادات واسعة في الفيديو وهو يطالب لاعبيه بأن يثقوا ببعضهم بعضًا، وقال :"هذا الصباح، هناك 35 مليون سعودي يدعون لكم بالنصر، إن الحياة ستتوقف تمامًا اليوم في السعودية من أجلكم، فهل سنحني رؤسنا ونستسلم؟.. هذا مستحيل". 

وانهالت التعلقيات على منصة تويتر، من الناشطين السعوديين الذين عبروا عن تأثرهم الشديد بتلك اللحظات، وإعجابهم بالمدرب واللاعبين الذين حققوا نتيجة وصفها اتحاد كرة القدم العالمي بأكبر صدمة في تاريخ المسابقة.

وكان رينارد صرح بعد المباراة: "يمكنك أن تلعب هذه المباراة عشر مرات، ويمكنك أن تفوز مرة واحدة فقط، وهذه المرة كانت اليوم". وأضاف: "نحن المصنف رقم 51 عالميًا، وهي المصنفة الثالثة (الأرجنتين)، وهذه الرياضة دائمًا، ويمكنك أن تقلص الفجوة في بعض الأحيان".

"نصر من الدموع"

قائد المنتخب السعودي سلمان الفرج، الذي كان له التأثير الكبير على زملائه، ظهر في الفيديو وهو يطالبهم باللعب من أجل وطنهم، وقال: "في كأس العالم، يأتون ليلعبوا من أجل بلادهم، فلنلعب لأجل وطننا". 

الفرج الذي خرج خلال المباراة باكيًا ومتأثرًا بالإصابة، ظهر في غرفة تبديل الملابس، وهو يتابع رفاقه عبر شاشة داخلية، وانفجر فرحًا معهم وهو قيد العلاج من إصابته. 

وخلال الشوطين، ظهر رينارد وهو يوجه مدافعيه من أجل الالتحام بطريقة أكبر، وأشعل الحماسة في نفوسهم، حتى صفقوا جميعًا قبل أن يعودوا إلى أرض استاد لوسيل، ويقلبوا النتيجة لصالحهم. 

رينارد ليس وحده من كسب احترام السعوديين، بل حتى زوجته التي كانت على مدرجات استاد لوسيل، والتي بكت فرحًا بعد المباراة، في مشهد شهد تفاعلًا واسعًا على مواقع التواصل. 

اللحظات التي عاشها الشعب السعودي في تلك المباراة، لا تزال تطغى على أي حديث آخر في المملكة عن المونديال، ولا تزال مقاطع فيديو المشجعين تثير الحماسة، والتأثر، وآخرها كان فيديو لأحد الأطفال السعوديين في أحد المستشفيات وهو يبكي فرحًا خلال علاجه، بعد الفوز الكبير. 

وحول الفيديو، علق أحد الناشطين بالقول: "الجنسية فرنسية، والروح سعودية"، وقال آخر:" لم أمل وأنا أكرر مشاهدة المقطع، مدربنا رينارد أسطوري، ومدرب عظيم، لقد أخرج من اللاعبين ما كانوا يجهلونه عن أنفسهم، وفعلًا كلامه بين شوطي المباراة، جعلهم يدخلون الشوط الثاني بمعنويات عالية، كلنا لاحظنا كيف أصبح مستوانا أفضل من الأرجنتين، لقد التهامناهم". 

ويلعب المنتخب السعودي مباراته الثانية، غدًا السبت، أمام منتخب بولندا الذي تعادل مع المكسيك سلبًا في المباراة الأولى، وسيقطع المنتخب السعودي شوطًا كبيرًا للتأهل بحال كسب النقاط الثلاث، على استاد المدينة التعليمية. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close