الإثنين 26 Sep / September 2022

رغم تحديد سعر المواد الأساسية.. ارتفاع الأسعار يرهق المواطنين في الجزائر

رغم تحديد سعر المواد الأساسية.. ارتفاع الأسعار يرهق المواطنين في الجزائر

Changed

فقرة من "صباح جديد" حول ارتفاع الأسعار في الجزائر وتأثيره على المواطنين (الصورة: غيتي)
يشتكي الجزائريون من غلاء فاحش، وارتفاع كبير في الأسعار وسط انخفاض القدرة الشرائية، رغم تأكيد السلطات تحديد سعر المواد الأساسية الواسعة الاستهلاك.

رغم تأكيد السلطات الجزائرية تحديد سعر المواد الأساسية الواسعة الاستهلاك، وفرض عقوبات على المضاربين، إلا أن واقع الحال يظهر عكس ذلك، حيث يشتكي الجزائريون من غلاء فاحش، وارتفاع كبير في أسعار الخضار والفواكه وسط انخفاض القدرة الشرائية.

ففي سوق بير خادم الشعبي، وسط العاصمة الجزائر، تسجل الأسعار أعلى مستوى لها منذ أسابيع، إذ إنّ ضيق الحال وقلة ما في اليد ينعكسان على وجوه الزبائن، ومنهم من يشتري في آخر ربع ساعة بعد محاولات حثيثة لخفض السعر مع البائع.

ويأتي الدخول الاجتماعي هذه السنة مختلفًا عن سنوات مضت، حيث هناك ارتفاع في سعر الأدوات المدرسية، ناهيك عن تذبذب في توافر بعض السلع الاستهلاكية، فضلًا عن غلاء المواد الأساسية التي تؤرق المواطن الجزائري.

ارتفاع "معقول" في الأسعار

من جهتها، تؤكد السلطات الجزائرية تسجيل تراجع طفيف بنسبة التضخم في الأشهر القليلة الماضية، وهو ما يبرره التعافي النسبي للاقتصاد الجزائري، ولا سيما مع تسجيل النفط أعلى مستوياته منذ سنوات.

وفي هذا الإطار، يصف المحلل الاقتصادي أبو بكر سلامي ارتفاع الأسعار بالمعقول، مؤكدًا أن ارتفاعها ليس فاحشًا، وهي ارتفاع ما بين 7 دنانير جزائري إلى 12 دينارًا.

وفي حديث لـ"العربي" من العاصمة الجزائرية، يرجع أسباب ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع أسعار المواد المستخدمة في إنتاج الخضروات والفواكه والطلب على بعض المواد في فترة محددة بالسنة بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية العالمية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close