الخميس 27 يناير / يناير 2022

رماد بركاني يُقدّم تاريخًا جديدًا لفجر البشرية

رماد بركاني يُقدّم تاريخًا جديدًا لفجر البشرية
الأربعاء 12 يناير 2022

قدّم رماد بركاني قديم مساعدة للعلماء في استنتاج أن حفريات الإنسان البدائي التي عُثر عليها في إثيوبيا سنة 1967، هي في الواقع أقدم عمرًا مما كان يُعتقد في السابق، مما يوسّع الأفق أمام نظرة ثاقبة جديدة لفجر البشرية.

وقال باحثون، اليوم الأربعاء، إنهم استخدموا بصمات الكيمياء الجيولوجية في دراسة طبقة سميكة من الرماد الذي عُثر عليه فوق رواسب بها حفريات، للتأكد من أنها نجمت عن ثورة بركان تسبّب في انطلاق الحمم والرماد على مساحة شاسعة من إثيوبيا قبل حوالي 233 ألف سنة.

قال الباحثون إن الحفريات تحت هذا الرماد يعني أنها كانت موجودة قبل اندلاع البركان، لكن لم يتّضح طول المدة بالسنين. وكان يُعتقد في السابق أن عمر الحفريات لا يتجاوز 200 ألف سنة على وجه التقريب.

جمجمة وفكّ

واكتُشفت الحفريات التي يُطلق عليها "أومو 1"، في جنوب غرب إثيوبيا بمنطقة تُسمى تكوين أومو كيبش الجيولوجي، خلال رحلة استكشافية بقيادة ريتشارد ليكي، العالم المتخصّص في علم دراسة الإنسان القديم (الأنثروبولوجيا).

وتشمل الحفريات جمجمة وفكّ سفلي شبه كامل، وبعض سلاميات العمود الفقري وأجزاء من الذراعين والساقين.

ويسعى العلماء لكشف المزيد حول توقيت وجود أصل الجنس البشري في إفريقيا.

توقّعات سابقة

وتقول سيلين فيدال، عالمة البراكين في جامعة كامبريدج والمؤلفة الرئيسة للدراسة المنشورة في مجلة "نيتشر"، إن النتائج الجديدة تتوافق مع أحدث النماذج العلمية التي تضع ظهور الإنسان العاقل في وقت ما بين 350 ألفًا و200 ألف سنة سابقة.

وعام 2017، أظهر بحث منشور أن العظام والأسنان المُكتشفة في موقع جبل إرهود في المغرب يزيد عمرها عن 300 ألف سنة، وهي تُمثّل أقدم حفريات يتمّ نسبها إلى الإنسان العاقل.

لكن بعض العلماء يُثيرون الشكوك حول ما إذا كانت حفريات جبل إرهود تنتمي حقًا إلى جنسنا البشري.

المصادر:
ترجمات - وكالات

شارك القصة

تكنولوجيا - أخبار العالم
منذ 43 دقائق
فقرة تتناول اكتشاف قمر عملاق خارج نظامنا الشمسي قبل أسبوع (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يطلق الجسم الغامض الذي يبعد 4000 سنة ضوئية فقط عن الأرض دفعة عملاقة من الطاقة ثلاث مرات في الساعة وهو مختلف عن أي شيء رآه علماء الفلك من قبل.

صحة - أخبار العالم
منذ 3 ساعات
"أنا العربي" يسلط الضوء على أول دواء تعتمده الولايات المتحدة عن طريق الحقن للوقاية من فيروس نقص المناعة المكتسبة (الصورة: غيتي)
شارك
Share

كشفت دراسة تم إجراؤها على الأدوية المستخدمة في علاج مرض السرطان، أنه يمكن استخدامها لعلاج الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز" الخامل.

صحة - أميركا
منذ 5 ساعات
تقرير لـ "العربي" في نوفمبر 2021 حول مدى خطورة سلالة أوميكرون والمخاوف العالمية المرتبطة بها (الصورة: غيتي)
شارك
Share

تبدأ شركة موديرنا تجارب سريرية على جرعة لقاح معززة مصممة خصيصًا لمكافحة سلالة أوميكرون من فيروس كوفيد-19، حيث ستجري هذه التجارب على 600 شخص.

Close