السبت 17 أبريل / April 2021

أبطال أوروبا.. ريال مدريد "المتخصص" يهزم ليفربول وسيتي يتخطى فخ دورتموند

أبطال أوروبا.. ريال مدريد "المتخصص" يهزم ليفربول وسيتي يتخطى فخ دورتموند
الأربعاء 7 نيسان 2021
ريال مدريد
مهاجم ريال مدريد أسونسيو يسجل الهدف الثاني لفريقه (غيتي)

حقق نادي ريال مدريد الإسباني فوزاً مستحقاً على ليفربول الإنكليزي، بينما تخطى مانشستر سيتي الإنكليزي فريق بروسيا دورتموند الألماني بصعوبة في انطلاقة مباريات ذهاب دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

فقد كشف ريال مدريد عن وجهه الأوروبي "بالتخصص" الليلة أمام ليفربول الإنكليزي وقدّم لاعبوه مباراة كبيرة، تجلت في أداء خط الوسط وتحديداً الألماني توني كروس الذي وقف خلف هدفي فريقه في الشوط الأول.

وبسط الـ"ميرنغي" سيطرته منذ بداية المباراة، وأغلق لاعبوه منطقة الوسط متسببين بعزلة تامة لمهاجمي ليفربول. وبعد 12 دقيقة لاحت الفرصة الأولى للملكي حين مرت رأسية فينسيوس أمام القائم، وهام ريال مجدداً عن طريق كريم بنزيما لكن كرته اصطدمت بالدفاع في الدقيقة 23.

وبكرة طويلة بالـ"مسطرة " قدمها توني كروس لفينسوس، اخترق الأخير دفاع ليفربول بطريقة رائعة وسدد نحو الشباك معلناً الهدف الأول للفريق الملكي في الدقيقة 26.

 وكاد فينيسيوس أن يكرر فعلته في الدقيقة 31 لكن الكرة خرجت إلى يسار الحارس، وعاد "المهندس " الألماني كروس ليضرب من جديد بتمريرة متقنة أخطأ أرنولد تشتيتها لتصل إلى أسينسيو الخالي من الرقابة ليسكنها الشباك في الدقيقة 36. 

وكاد أسينيسيو أن يزيد من غلته وحصة فريقه من الأهداف في الدقيقة 42، لكن انفراده بالحارس انتهى بكرة عرضية أمام المرمى الخالي، لينتهي الشوط الأول 2-0 للملكي.

وفي الشوط الثاني حاول ليفربول الخروج من عزلته، واستعادة بعضاً من أسلوبه الهجومي وكان له ما أراد حين اخترق البلجيكي فينالدوم وسط ريال، وحوّل كرته لغوتا الذي بدوره قدمها للمصري محمد صلاح الذي أسكنها في الشباك عند الدقيقة 51.

واستعاد مدريد حسّه الهجومي سريعاً، وعاد الألماني المتألق كروس لتهديد مرمى ليفربول بتسديدة طائرة في الدقيقة 61 علت العارضة، لكن الميرنغي لم يصبر طويلاً فاخترق مودريتش دفاع ليفربول، وأهدى كرة عرضية لفينيسوس الذي سجّل الهدف الثالث لفريقه والثاني له في المباراة.

وختم مدريد المباراة يالايقاع نفسه، دون أن يسنح لليفربول بتهديد مرماه مرة أخرى ليحرص على عدم اهتزاز شباكه مجددًا في مباراة الذهاب، ليؤجل الحسم إلى المباراة المرتقبة في إياب المرحلة مع الفريق الإنكليزي.

فخ دورتموند

وأنقذ اللاعب الإنكليزي فيل فودين فريقه مانشستر سيتي من التعادل مع فريق بروسيا دوتموند الألماني، في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.

وكاد دورتموند أن يفاجىء الفريق الإنكليزي حين لجأ للانقضاض السريع في الشوط الأول على مفاتيح المدرب الإسباني بيب غوارديولا، الذي بدا فريقه متواضعًا في هذا الشوط، لكن "أسود الفسيتيفاليا" دفعوا ثمن اندفاعهم حين كسر كيف دي بروين هجمة لهم مخترقاً دفاع الأصفر ليمرر الكرة إلى فوديل الذي بدوره مهدها للجزائري رياض محرز فأعاد الأخير الكرة للبلجيكي دي بروين سانحاً له التسجيل في الدقيقة 19 من عمر المباراة. 

وحاول سيتي التخلص من الضغط وإعادة ترتيب أوراقه بهدوء بعد الهدف وكاد أن يحصل على مبتغاه حين أعلن الحكم له عن ضربة جزاء في الدقيقة 29، لكنه وبالعودة إلى تقنية الـ"فار" تراجع عن قراره معلناً عدم وجود أي خطأ على المدافع الألماني ايمري كان. 

وكاد دروتموند أن يضرب ضربته في بداية الشوط الثاني حين انفرد العملاق النرويجي هالاند بمرمى سيتي لكن الحارس أنقذ الموقف مفوتاً فرصة التعادل على الفريق الألماني، لكن الـ"سيتي" استوعب فخ الهجمات المرتدة وبسط سيطرته كي يحسم النتيجة. وأضاع لاعبوه عدة فرص للتسجيل الأمر الذي استغله دورتموند مجدداً واتقن لاعبوه تبادل الكرة في الدقيقة 85 من عمر المباراة، لتنتهي سلسلة تمريراتهم عند أقدام المخضرم ماركو رويس الذي دك شباك مانشستر معلناً عن هدف التعادل. 

لكن نجم المباراة البلجيكي كيفن دي بروين قاد مركب الفريق الإنكليزي للعودة بسرعة إلى التقدم، حين أهدى كرة عرضية طويلة للألماني غاندوغان لاعب دورتموند السابق، الذي بدوره جهزها على "طبق من ذهب" للإنكليزي فودين الذي سددها أرضية في الزاوية البعيدة عن الحارس منقذًا غوارديولا من فخ كاد يحرجه في ذهاب الدور ويصعّب المهمة على الفريق المرشح للقب.

المصادر:
العربي

شارك القصة

رياضة - أوروبا
منذ 2 ساعات
مانشستر سيتي
توريه مع غوارديولا خلال موسم عام 2016 مع مانشستر سيتي (غيتي)
شارك
Share

أعرب النجم الايفواري يايا توريه عن ندمه بسبب التصريحات التي اتهم فيها غوارديولا بالعنصرية عام 2018، كاشفاً أنه حاول التواصل مع ناديه السابق مانشستر سيتي.

رياضة - لبنان
منذ 3 ساعات
لبنان
فرحة لاعبي الحكمة بالتأهل إلى الدرجة الأولى في لبنان (فيسبوك)
شارك
Share

عاد نادي الحكمة إلى الدرجة الأولى من بطولة لبنان لكرة القدم بعد غياب استمر 5 سنوات أمضاها في دوري الدرجة الثانية.

رياضة - العالم
منذ 6 ساعات
ستستمر طوكيو بالقيام بما تستطيع من تدابير حتى يشعر الناس بالاطمئنان على سلامتهم
رئيسة اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو: لا نفكّر في إلغاء الدورة الأولمبية (غيتي)
شارك
Share

تأجّلت دورة ألعاب طوكيو من العام الماضي بسبب جائحة كوفيد-19، وستقام هذا العام من دون حضور جماهير من خارج اليابان.

Close