السبت 16 أكتوبر / October 2021

نهائي بين مدرستين.. إسبانيا وفرنسا تتنافسان على لقب بطل دوري الأمم

نهائي بين مدرستين.. إسبانيا وفرنسا تتنافسان على لقب بطل دوري الأمم
السبت 9 أكتوبر 2021

ستكون مدينة تورينو الإيطالية غدًا الأحد على موعد مع نهائي دوري الأمم الأوروبية بين منتخب فرنسا وإسبانيا، فيما يواجه منتخب إيطاليا ضيفه البلجيكي على ملعب سان سيرو العريق في مدينة ميلان ضمن مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

ونجحت فرنسا في الوصول إلى النهائي بعدما قلبت تخلفها يوم الخميس الماضي أمام بلجيكا بهدفين نظيفين لفوز مستحق بنتيجة 3-2، فيما قهر منتخب لاروخا المنتخب الذي بدا وكأنه لا يقهر على أرضه، وفازت إسبانيا على إيطاليا بـ 2-1 لتنهي مسيرة الأخيرة العالمية القياسية في عدم الخسارة خلال 37 مباراة متتالية.

المدارس الحديثة

وتعد المباراة مواجهة بين أحدث مدرستين في أوروبا، حيث حوّل الرعيل الأول للجيل الذهبي في إسبانيا المنتخب لمارد عالمي، أحرز لقبي بطولة اليورو عامي 2008، و2012 بالإضافة لكأس العالم 2010، بوجود تشافي وانيستا وتوريس وبويول وغيرهم، لتغيب إسبانيا عن الساحة في الفترة الممتدة بين عامي 2012 وعام 2020، وتعود بانتفاضة لجيل آخر يقوده المدرب لويس إنريكه ويعج بالمواهب القادرة على الذهاب بعيدًا. 

وأبرز الوجوه الشابة التي تميز تشكيلة "الماتادور"؛ موراتا و أويارزابال وبابلو سارابيا والشابان يريمي بينو وجافي موهبة كاتالونيا القادمة. 

في المقابل، تعوّل فرنسا على تشكيلة ذهبية بإشراف ديديه ديشامب، يقودها النجمان كيليان مبابي وبنزيما مع النجم بوغبا، إضافة للظهيرين الطائرين بافارد وهرنارديز، وتلقى "الديوك " صدمة في يورو 2020 بعد أن تم إقصاؤهم على يد سويسرا في الدور الـ16 بضربات الترجيح في مباراة وُصِفت بـ"المجنونة". 

ويعد الجيل الفرنسي الحالي امتدادًا لثورة عام 2000، حيث اجتاح أبناء الضواحي المنتخب الأول ليحققوا لفرنسا بطولتي كأس العالم 1998 و2018 بجيلين مختلفين. 

وتعيد المباراة إلى الذاكرة مباراة نهائي كأس أمم أوروبا عام 1984، حين قاد ميشال بلاتيني وزملاؤه منتخب الديوك لتحقيق أول انتصار دولي في كرة القدم، حيث أنهوا المواجهة لصالحهم بنتيجة 2-0 في باريس. 

يذكر أن الفوز الأخير لفرنسا يعود لعام 2006 خلال الدور الـ16 لمونديال ألمانيا، قبل أن يتفوق الإسبان في مناسبتين من ثلاث جمعتهم بعدها، لتنتهي الثالثة بالتعادل.

وفي ميلان ستحاول إيطاليا عدم النزول عن منصات التتويج، بعد أن اعتلتها متوجة ببطولة يورو الصيف الماضي، منهية سنوات عجاف مرت فيها الكرة الإيطالية بكوابيس عدة أبرزها كان عدم تأهلها لكأس العالم في روسيا 2018. 

ويأمل المدرب مانشيني الذي غير وجه الأزوري أن يعوض فشل التأهل إلى النهائي بالفوز على المنتخب البلجيكي لإحراز المركز الثالث في البطولة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

رياضة - العالم
منذ 2 ساعات
ستلتقي أزارينكا الأحد مع الإسبانية باولا بادوسا في المباراة الفاصلة على اللقب (غيتي)
ستلتقي أزارينكا الأحد مع الإسبانية باولا بادوسا في المباراة الفاصلة على اللقب (غيتي)
شارك
Share

أزارينكا تطمح بالفوز في مباراتها المقبلة أملًا في أن تصبح أول لاعبة تحرز لقب البطولة ثلاث مرات بعد تتويجها عامي 2012 و2016.

رياضة - بريطانيا
منذ 18 ساعات
غوارديولا ورحيم
قال غوارديولا إنه لا يستطيع أن يُعطي ضمانات لكل لاعب بالمشاركة بشكل أساسي (غيتي)
شارك
Share

يرتبط سترلينغ بعقد مع سيتي حتى 2023 وقال إنه يرغب في البحث عن فرصة خارج البلاد بعد أن سقط من حسابات غوارديولا هذا الموسم وشارك أساسيًا مرتين فقط.

رياضة - العالم
منذ 22 ساعات
32 لاعبة من المنتخب الأفغاني لكرة القدم تقطّعت بهم السبل في أفغانستان
32 لاعبة من المنتخب الأفغاني لكرة القدم تقطّعت بهنّ السبل في أفغانستان (غيتي)
شارك
Share

سيواصل الفيفا محاولة تأمين ممر آمن لمزيد من اللاعبين وعائلاتهم من أفغانستان، التي وقعت تحت سيطرة طالبان في أغسطس.

Close