الجمعة 19 يوليو / يوليو 2024

سجال بين واشنطن وتل أبيب.. البيت الأبيض: تصريحات نتنياهو مهينة

سجال بين واشنطن وتل أبيب.. البيت الأبيض: تصريحات نتنياهو مهينة

Changed

نتنياهو
قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي إن تصريحات نتنياهو مخيبة للآمال بشدة ومهينة- رويترز
أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن تل أبيب تحتاج إلى الأسلحة الأميركية في "حرب من أجل وجودها"، وفق وصفه.

وصف البيت الأبيض الخميس، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذا الأسبوع بشأن التأخير في تسليم شحنات الأسلحة الأميركية لتل أبيب بـ"المهينة" و"مخيبة للآمال".

وأفاد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي الصحافيين بأن "تلك التصريحات كانت مخيبة للآمال بشدة ومهينة لنا بالتأكيد، نظرًا لحجم الدعم الذي نقدمه وسنواصل تقديمه".

ونشر نتنياهو يوم الثلاثاء مقطع فيديو باللغة الإنكليزية قال فيه إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أكد له أن إدارة الرئيس جو بايدن تعمل على رفع القيود المفروضة على تسليم الأسلحة إلى إسرائيل، الأمر الذي رفض بلينكن تأكيده.

"شحنة قيد المراجعة"

وفي كشف نادر عن محادثات دبلوماسية خاصة على مستوى رفيع، قال نتنياهو أيضًا إنه أبلغ بلينكن أن "من غير المعقول" أن واشنطن "حجبت أسلحة وذخائر" عن إسرائيل في الأشهر القليلة الماضية.

لكن الولايات المتحدة قالت إن هناك شحنة واحدة فقط من قنابل زنة 2000 رطل (أكثر من 900 كلغ) قيد المراجعة بسبب مخاوف من استخدامها في مناطق مكتظة.

وجاء رد البيت الأبيض بينما يعتزم مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان ووزير الخارجية أنتوني بلينكن الاجتماع مع اثنين من كبار مساعدي نتنياهو لمناقشة الحرب في غزة.

وفي تصريحات منفصلة، قال كيربي إنه من المقرر أن يلتقي مستشار الأمن القومي الأميركي جايك ساليفان الخميس نظيره الإسرائيلي تساحي هانغبي ووزير الشؤون الإستراتيجية رون ديرمر. وواشنطن هي الداعم العسكري الرئيسي لإسرائيل.

"حرب وجودية"

من جهته، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس أن تل أبيب تحتاج إلى الأسلحة الأميركية في "حرب من أجل وجودها"، وذلك في رد مباشر على انتقاد البيت الأبيض لشكواه من تأخر تسليم شحنات الأسلحة.

وقال نتنياهو في بيان: "أنا مستعد لتحمل هجمات شخصية شرط أن تتلقى اسرائيل من الولايات المتحدة السلاح الذي تحتاج إليه في حرب (تخوضها) من أجل وجودها".

وأوائل يونيو/ حزيران الجاري، وقعت إسرائيل صفقة لشراء 25 مقاتلة أميركية من طراز "إف 35" بقيمة 3 مليارات دولار، وفق بيان لوزارة الدفاع الإسرائيلية نقلته صحيفة "هآرتس" العبرية.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، وقّع بايدن حزمة مساعدات لإسرائيل تبلغ 26.4 مليار دولار، من بينها 14 مليار دولار مساعدات عسكرية.

وجراء الدعم العسكري الأميركي المطلق لتل أبيب، يحمّل الفلسطينيون واشنطن مسؤولية الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة منذ نحو 9 أشهر، والتي خلفت عشرات آلاف الشهداء والجرحى، ودمار واسع في المباني السكنية والبنية التحتية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close