الإثنين 15 يوليو / يوليو 2024

سلسلة حرائق وعمليات جديدة.. جيش الاحتلال يوصي بإطلاق عملية ضد لبنان

سلسلة حرائق وعمليات جديدة.. جيش الاحتلال يوصي بإطلاق عملية ضد لبنان

Changed

رصدت إسرائيل اليوم الجمعة، إطلاق 35 صاروخًا من لبنان على مستوطناتها الشمالية
رصدت إسرائيل الجمعة إطلاق 35 صاروخًا من لبنان على مستوطناتها الشمالية - غيتي
أعلن حزب الله تنفيذ سلسلة عمليات عسكرية ضد مواقع وتجمعات لجنود إسرائيليين قرب الحدود مع لبنان، مؤكدًا إيقاع إصابات مباشرة في صفوفهم.

أوصى جيش الاحتلال الإسرائيلي بإنهاء العملية العسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة "في أقرب وقت"، وإطلاق عملية أخرى على حدود لبنان، وفق ما ذكرته وسائل إعلام عبرية.

يأتي ذلك فيما، تتصاعد دعوات سياسيين إسرائيليين لشن حرب على لبنان، ومن المقرر أن يبحث المجلس الوزاري للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت"، مساء الأحد، التطورات على الحدود اللبنانية، وفق إذاعة الجيش.

ويتبادل الجيش الإسرائيلي وحزب الله إطلاق النار بشكل متكرر عبر الحدود في جنوب لبنان منذ بدء العدوان على غزة في أكتوبر/ تشرين الأول.

جيش الاحتلال يوصي بإطلاق عملية على حدود لبنان

وفي التفاصيل، قالت القناة "12" العبرية اليوم الجمعة: إن "القيادة الشمالية بالجيش الإسرائيلي تركز على أهداف من شأنها أن تقلل قدرات حزب الله الهجومية".

وأضافت أن "الجيش يوصي في هذه المرحلة بتحويل الاهتمام نحو الشمال، أي إنهاء العملية في رفح في أقرب وقت من أجل الانتقال إلى لبنان"، مشيرة إلى أن "الجيش الإسرائيلي أوصى الحكومة بهذا الموقف".

وفي السياق ذاته، نقلت القناة عن مسؤول أمني لم تسمه، قوله: إن "هناك حاجة إلى تحرك أكثر حسمًا في الساحة الشمالية للسماح بالعودة إلى البلدات الشمالية" التي تم إجلاء سكانها مع بداية الحرب على قطاع غزة في أكتوبر 2023.

وأضاف المسؤول الأمني أنه "يمكن تحقيق الأمن من خلال اتفاق (مع حزب الله)، ولكن لا يمكننا جلب الشعور بالأمن للسكان دون اتخاذ إجراءات فعالة".

وتابع: "يجب إجراء تغيير عميق على الحدود الشمالية (مع لبنان) إذا أردنا عودة السكان إلى ديارهم" شمال إسرائيل.

ووفقًا للمصدر الإسرائيلي، فإن الهجوم الذي نفذه حزب الله على شمال إسرائيل، الأربعاء الماضي، يعد "أكبر هجوم منذ 8 أكتوبر الماضي"، وهو اليوم الذي بدأ فيه التصعيد على الحدود الإسرائيلية واللبنانية بعد يوم واحد من شن الحرب على غزة.

وخلال اليومين الماضيين، أطلق حزب الله أكثر من 200 صاروخ، ردًا على اغتيال الجيش الإسرائيلي مسؤولًا كبيرًا في الحزب، مساء الثلاثاء.

عمليات حزب الله

من جهته، أعلن حزب الله الجمعة، تنفيذ سلسلة عمليات عسكرية ضد مواقع وتجمعات لجنود إسرائيليين قرب الحدود مع لبنان، قائلًا إنه "أوقع إصابات مباشرة في صفوفهم".

وقال الحزب في بيانات منفصلة: "استهدفنا بصواريخ الكاتيوشا مباني يستخدمها الجنود الإسرائيليون في مرغليوت ومسغاف عام"، مضيفًا أنه استهدف جنودًا إسرائيليين في محيط حرش برعام وأصابهم مباشرة.

وأفاد الحزب بأنه استهدف أيضًا تجهيزات تجسسية إسرائيلية في موقع جل الدير ودمرها.

وفي بيان آخر، أعلن الحزب أن عناصره "استهدفوا بالأسلحة الصاروخية موقعي السماقة في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة والمطلة (شمال إسرائيل)، ‏وأصابوهما بشكل مباشر".

وأوضح أن مقاتليه "استهدفوا بالأسلحة الصاروخية كلا من موقع الرمثا في تلال كفرشوبا ‏المحتلة ‏وأصابوه إصابة مباشرة، وتجمعًا لجنود إسرائيليين في خلة وردة (قبالة بلدة عيتا الشعب الحدودية)". كما أعلن الحزب أنه استهدف تجمعًا لجنود الاحتلال الإسرائيلي في ‌‏حرش الكرنتينا بقذائف المدفعية.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية، بأن إسرائيل استهدفت بالمدفعية أطراف بلدتي دير ميماس وكفركلا الحدوديتين جنوب لبنان.

إسرائيل ترصد إطلاق 35 صاروخًا من لبنان

ميدانيًا، رصدت إسرائيل اليوم الجمعة، إطلاق 35 صاروخًا من لبنان على مستوطناتها الشمالية، ما تسبب باندلاع حريق في إحداها.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: "تم رصد إطلاق نحو 35 قذيفة صاروخية نحو منطقة كريات شمونا وكفر سالد".

وأضاف: "تم اعتراض عدد من القذائف دون وقوع إصابات، ونتيجة الإطلاقات الصاروخية اندلع حريق في منطقة كفر سالد".

وأفاد الجيش الإسرائيلي بأن مدفعيته ردت على مصادر النيران.

من جهة ثانية، أعلن الجيش مهاجمة أهداف قال إنها تابعة لحزب الله جنوب لبنان.

وقال في بيان آخر: "أغارت طائرات حربية في وقت سابق اليوم على بنى تحتية لحزب الله في (بلدتي) العديسة وكفر كلا جنوب لبنان".

وأضاف أن "طائرات مقاتلة وأنظمة مضادة للطائرات اعترضت 11 من بين 16 طائرة مسيرة أطلقها حزب الله على إسرائيل خلال الساعات الـ72 الماضية".

وذكر في بيان "يعمل سلاح الجو على إحباط مخططات الإرهاب المتنوعة كجزء من مهمة الدفاع عن سماء الدولة... وسيواصل العمل من أجل حماية حدود إسرائيل على مدار الساعة"، حسب قوله.

وإثر ذلك، أعلنت خدمات الطوارئ الإسرائيلية، أنها تتعامل مع سلسلة من الحرائق شبت في شمال إسرائيل اليوم الجمعة بعد إطلاق عشرات الصواريخ من جنوب لبنان على المنطقة المحيطة ببلدة كريات شمونة الحدودية.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن صفارات الإنذار دوت في شمال إسرائيل. وأفادت خدمات الطوارئ بأن فرقًا تجوب المنطقة أبلغت عن وجود خسائر مادية وليست بشرية.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون اليوم الجمعة مباني وسيارات لحقت بها أضرار، بالإضافة إلى اندلاع حرائق في أحراج بعدة مواقع، بسبب الصواريخ أو تساقط الحطام في ظل موجة حارة.

وتم إجلاء عشرات الآلاف من السكان على جانبي الحدود، مما زاد الضغوط من أجل حل الأزمة، لكن الجهود الدبلوماسية لم تؤت ثمارها حتى الآن.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close