الجمعة 22 أكتوبر / October 2021

ناجون من هجمات الأسد الكيميائية يرفعون دعوى أمام القضاء الفرنسي

ناجون من هجمات الأسد الكيميائية يرفعون دعوى أمام القضاء الفرنسي
الخميس 4 مارس 2021

قدّم محامون يمثلون 12 ناجيًا من هجوم بالأسلحة الكيميائية في سوريا في العام 2013، شكوى جنائية إلى النيابة العامة الفرنسية مدعّمة بالصور والفيديو والأدلة ضد مسؤولين سوريين، يتهمونهم بقتل مئات المدنيين في مناطق سيطرة المعارضة بالغوطة الشرقية وخان شيخون. 

وكان هجوم دوما في الغوطة الشرقية أودى بحياة 1400 شخص. واليوم وجد الضحايا أخيرًا من ينظر بأمرهم، بعدما فُتحت لهم أبواب القضاء في بلاد احتضنت ملفاتهم. 

ويقول مازن درويش، رئيس المركز السوري للاعلام وحرية التعبير، إن "هذه مجرد خطوات على طريق العدالة"، شارحًا أن "طموحنا هو أن يكون هناك انتقال سياسي في سوريا، وأن يكون هناك مسار وطني للعدالة الانتقالية".

ويلفت إلى أنه "لا يوجد لدينا شك بمسؤولية بشار الاسد المباشرة والشخصية، لكننا نعلم أن ليس من صلاحية المحاكم المحلية محاكمة رؤساء دول أخرى، وأن الاسد يتمتع بالحصانة التي يمنحه إياها منصبه، لكن هذا الأمر لن يكون دائمًا".

كما تُعتبر القضية أمام النيابة العامة الفرنسية جزءًا من حركة دولية يقودها ضحايا ومنظمات سورية ستُضاف إلى رصيد شكاوى أخرى في ألمانيا وفرنسا والسويد والنرويج، تسعى لنصرة من باتوا بسبب هذه الهجمات الشرسة تحت الثرى.  

المصادر:
"العربي"

شارك القصة

سياسة - أميركا
منذ 55 دقائق
الإدارة الأميركية ملزمة ببيع تايوان أسلحة لتمكينها من الدفاع عن نفسها (غيتي)
الإدارة الأميركية ملزمة ببيع تايوان أسلحة لتمكينها من الدفاع عن نفسها (غيتي)
شارك
Share

يعتبر الخلاف بين الولايات المتحدة والصين بشأن تايوان القضية الوحيدة التي يُحتمل أن تثير مواجهة مسلّحة بينهما.

سياسة - الصين
منذ ساعة
تحدّث بيان الجمعية العامة للأمم المتّحدة عن أعمال عنف وتعذيب تطال أقلية الإيغور (غيتي)
تحدّث بيان الجمعية العامة للأمم المتّحدة عن أعمال عنف وتعذيب تطال أقلية الإيغور (غيتي)
شارك
Share

عقدت الجمعية العامة للأمم المتّحدة المتخصّصة بحقوق الإنسان اجتماعًا أعربت فيه عن قلقها إزاء الانتهاكات التي تتعرض لها أقلية الإيغور في إقليم شينجيانغ الصيني.

Close