الأربعاء 12 مايو / مايو 2021

اعتقالات الأردن.. محكمة أمن الدولة تباشر التحقيق مع الموقوفين

اعتقالات الأردن.. محكمة أمن الدولة تباشر التحقيق مع الموقوفين
الأربعاء 14 نيسان 2021
محكمة أمن الدولة الأردنية تبدأ تحقيقاتها
محكمة أمن الدولة الأردنية تبدأ تحقيقاتها (غيتي)

كشف مصدر أردني رسمي اليوم الأربعاء، أن مدعي محكمة أمن الدولة باشر بالتحقيق مع الموقوفين في ما عرف بقضية "الفتنة" المتعلقة بمخططات تعرّض النظام الملكي "للخطر".

ونقل تلفزيون "المملكة" عن مصدر رسمي قوله إن "مدعي عام محكمة أمن الدولة باشر، اليوم الأربعاء، التحقيق في قضية ملف الفتنة لجميع المتورطين فيها"، فيما لم يكشف المصدر عن المزيد من التفاصيل، علمًا أنّ اختصاص محكمة أمن الدولة انحصر منذ عام 2013، بالنظر في قضايا الإرهاب والتجسس والخيانة والمخدرات وتزييف العملة.

وأشارت السلطات في الرابع من أبريل/ نيسان إلى ضلوع ولي العهد السابق الأمير حمزة (41 عامًا) وآخرين في مخططات تهدف إلى زعزعة أمن الأردن واستقراره.

وحينها، اعتُقل نحو 20 شخصًا بينهم رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، بينما وُضع الأمير حمزة في الإقامة الجبرية بحسب تصريحاته.

وقال رئيس الوزراء بشر الخصاونة الإثنين لأعضاء مجلسي النواب والأعيان إن الأزمة الأخيرة التي شهدها الأردن ليست محاولة انقلاب، مؤكدًا أن الأمير حمزة لن يُحاكم.

وكان الملك عبد الله الثاني تحدّث في رسالة بثها التلفزيون الرسمي الأربعاء الماضي عن قيام بعض الجهات بمحاولة "فتنة"، لكنه أكّد أن "الفتنة وئدت".

وظهر الملك والأمير حمزة الأحد معًا في احتفالات الذكرى المئوية لتأسيس الأردن، في أول ظهور علني لهما معًا منذ الأزمة الأخيرة.

من جهته، أكّد الأمير حمزة في رسالة وقعها في 5 أبريل/ نيسان بحضور عدد من الأمراء، أنه سيبقى "مخلصًا" للملك ولولي عهده؛ وجاء ذلك بعد تكليف الملك عمه الأمير حسن بن طلال بالتعامل مع قضيته.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

سياسة - فلسطين
منذ 18 دقائق
من تشييع الشهيد ضراغمة
استشهد ضراغمة برصاص قوة إسرائيلية على حاجز "زعترة" الإسرائيلي قرب نابلس (غيتي)
شارك
Share

شيّعت حشود في مناطق من الضفة الغربية الشهداء أحمد ضراغمة وحسين الطيطي ورشيد أبو عرة الذين قتلوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي إلى مثواهم الأخير.

سياسة - العراق
منذ 43 دقائق
كردستان
وثّق تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان إجمالي 33 حالة اعتقال لصحافيين ونشطاء (غيتي)
شارك
Share

تحدّث التقرير عن توثيق "نمط مثير للقلق" بين مارس 2020 وأبريل 2021 لتعرض صحافيين ونشطاء ومتظاهرين لـ"الترهيب والتهديد والاعتداء، والاعتقال والاحتجاز التعسفيين".

Close