السبت 23 أكتوبر / October 2021

محكمة إسبانية ترفض طلب احتجاز زعيم "بوليساريو".. والأخير يغادر المستشفى

محكمة إسبانية ترفض طلب احتجاز زعيم "بوليساريو".. والأخير يغادر المستشفى
الثلاثاء 1 يونيو 2021

أعلنت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء أن بلادها تأمل في عودة العلاقات الدبلوماسية مع المغرب إلى طبيعتها "في غضون ساعات".

جاء ذلك بعد قليل من رفض محكمة إسبانية احتجاز إبراهيم غالي زعيم جبهة "البوليساريو".

وفي وقت متأخر من الثلاثاء، قال المتحدث باسم جبهة البوليساريو جليل محمد في وقت متأخر من الثلاثاء إن زعيم الجبهة إبراهيم غالي غادر المستشفى وهو في طريق عودته للجزائر سالمًا معافى.

وكانت المتحدثة ماريا خيسوس مونتيرو أوضحت أن الحكومة تتوقع أن يعود غالي، الذي تلقى العلاج في مستشفى إسباني بعد إصابته بكوفيد-19، من حيث أتى فور تحسن حالته الصحية، وتمنت له الشفاء العاجل.

وأصدر المغرب، عشية مثول غالي أمام المحكمة الوطنية الإسبانية، بيانًا شديد اللهجة اتهم فيه مدريد بإبداء مواقف عدائية وتقويض الثقة بينهما والتواطؤ من أجل المساس بوحدة المغرب.

وردّت إسبانيا بأن العلاقات بين البلدين يجب أن يسودها الاحترام، رافضة بيان المغرب وقراره فتح حدوده أمام تدفق المهاجرين. 

"لم يقدّموا أدلة"

ورفضت المحكمة الإسبانية العليا في وقت سابق من اليوم الثلاثاء طلبًا من الادعاء العام باحتجاز غالي، قائلة إن رافعي دعوى تتعلق بارتكاب جرائم حرب لم يقدّموا أدلة تثبت ضلوعه.

وجاء في وثيقة قضائية أن "تقرير الادعاء لم يقدّم عناصر أدلة تدعم وجود أسباب للاعتقاد في مسؤوليته عن أي جريمة".

وتلقى غالي العلاج في مستشفى في إسبانيا، وقد مثُل عن بُعد أمام محكمة في مدريد في إطار قضية تنسب إليه وزعماء آخرين في "البوليساريو" اتهامات بارتكاب جرائم حرب.

وذكرت وثيقة قضائية أن جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان وأفرادًا من إقليم الصحراء يتهمون غالي وآخرين من زعماء "البوليساريو"؛ بارتكاب إبادة جماعية وبالقتل والإرهاب والتعذيب والضلوع في عمليات اختفاء قسري.

وقال مانويل أولي محامي غالي للصحافيين بعد الجلسة إن موكله ينفي الاتهامات.

وأكد أن "الحقائق التي تشكل أساس الاتهام الموجه إليه غير صحيحة على الإطلاق جملة وتفصيلًا". وطالب المحامي بإسقاط القضية.

غضب مغربي

وأثار استقبال إسبانيا لغالي، في خطوة تصفها الحكومة هناك بأنها بادرة إنسانية، غضب المغرب مما دفعه إلى تخفيف القيود الحدودية على نحو سمح بدخول آلاف المهاجرين إلى جيب سبتة التابع للحكم الإسباني في شمال إفريقيا.

وجبهة "البوليساريو" المدعومة من الجزائر تكافح من أجل استقلال إقليم الصحراء، الذي ظل تحت الاستعمار الإسباني حتى منتصف السبعينيات ويعتبره المغرب جزءًا من أراضيه.

وجلسة اليوم تمهيدية تمثل الخطوة الأولى أمام إمكانية إجراء محاكمة.

وقالت ماريانا ديلماس، وهي من فريق الادعاء، إنها طلبت اتخاذ إجراءات لمنع غالي من مغادرة إسبانيا. وأضافت للصحافيين: "طلبتها لأنه يبدو واضحًا جدًا لي أنه سيلوذ بالفرار".

وأشار أولي إلى أن موكله، الذي يسافر بجواز سفر دبلوماسي جزائري، سيبقى في إسبانيا إلى حين انتهاء القضية. وأكد أن حالته الصحية ما زالت سيئة.

استئناف القتال

وتطالب جبهة "البوليساريو"، المدعومة من الجزائر، بإجراء استفتاء تقرير مصير في إقليم الصحراء أقرّته الأمم المتحدة، في حين يقترح المغرب الذي يسيطر على ثلثي هذه المنطقة الصحراوية منحها حكمًا ذاتيًا تحت سيادته. 

وتعتبر الأمم المتحدة إقليم الصحراء، البالغة مساحته 266 ألف كيلومتر مربعة من ضمن "الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي" في ظل عدم وجود تسوية نهائية لوضعها.

وكانت الجبهة أعلنت استئناف القتال في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد حوالى ثلاثة عقود من سريان وقف لإطلاق النار، وقد جاء ذلك إثر تنفيذ المغرب عملية عسكرية في منطقة في أقصى جنوب الإقليم.

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

سياسة - لبنان
منذ 5 ساعات
حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني
حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني (مواقع التواصل)
شارك
Share

قال الأمين العام لحزب الله: "إذا كان العدو الإسرائيلي يعتقد أنه يستطيع أن يتصرف كما يشاء بالمنطقة المتنازع عليها قبل الحسم فهو مشتبه".

سياسة - تونس
منذ 5 ساعات
سعيّد بحث مع وزير تكنولوجيات الاتصال إمكانية إحداث منصات للتواصل مع الشباب والشعب التونسي
سعيّد بحث مع وزير تكنولوجيات الاتصال إمكانية إحداث منصات للتواصل مع الشباب والشعب التونسي (فيسبوك)
شارك
Share

بعد إعلانه أنه سيتم إطلاق حوار وطني يشارك فيه الشباب، أوضح سعيّد أنه سيخصّص للاستماع إلى مقترحات الشعب في كل المجالات.

سياسة - أوروبا
منذ 5 ساعات
أنغيلا ميركل
تمنت المستشارة مرة جديدة قيام نقاش أكثر هدوءًا (غيتي)
شارك
Share

قالت المستشارة الألمانية، وهي تستعد للانسحاب من الحياة السياسية بعد آخر قمة أوروبية لها، إنها تترك الاتحاد بصفتها مستشارة "في وضع يدعو للقلق".

Close