الإثنين 18 أكتوبر / October 2021

الحكومة اليمنية تتحدث عن "شروط" يفرضها الحوثيون لفتح مطار صنعاء

الحكومة اليمنية تتحدث عن "شروط" يفرضها الحوثيون لفتح مطار صنعاء
الجمعة 11 يونيو 2021

كشفت الحكومة اليمنية أنّ جماعة الحوثي رفضت فتح مطار صنعاء، "إلا بشروط خاصة"، مؤكدة أن موقفها من هذا الملف "إيجابي وثابت بما يخدم المواطنين" حيث يُمنع استخدام المطار بوصفه "منصة عسكرية لقتل الشعب اليمني".

وقالت وزارة الخارجية اليمنية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سبأ" مساء الخميس: "الحكومة تؤكد أن السلام الحقيقي لا يأتي بالرغبات والأماني، بل بالمواقف المسؤولة". وأكّدت "موقفها المعلن المساند والمؤيد للمبادرة السعودية واعتبارها كلًا لا يتجزأ".

وأضافت: "إن وقف إطلاق النار ووقف استهداف المدنيين من الرجال والنساء والنازحين والأطفال مطلب إنساني، باعتبار أن احترام حق الحياة للناس جميعًا هو أصل العمل الإنساني وجوهره".

وذكر البيان أن جماعة الحوثي "ترفض فتح مطار صنعاء إلا بشروطها"، مشيرًا إلى أن "الحكومة قدمت تنازلات كافية وضامنة للسفر الآمن لكافة المواطنين، وليس لتحويل المطار إلى منفذ خاص لتقديم الخدمات الأمنية والعسكرية واستقدام الخبراء".

ولم تذكر الحكومة في بيانها الشروط التي قدمتها الجماعة، من أجل فتح مطار صنعاء، كما لم يصدر على الفور أي رد من قبل الحوثيين بهذا الشأن.

وشدّدت الحكومة كذلك على أن "فتح الطرقات وضمان حرية حركة المواطنين ورفع الحصار عن المدن يقع في قلب القضايا الإنسانية الأساسية التي تضعها في مقدمة أولوياتها".

كما ثمّنت الحكومة الجهود التي تُبذل من قبل المبعوثين الأممي والأميركي والجهود العمانية، وكل الجهود الدولية التي تعمل على حل النزاع في اليمن وإحلال السلام في البلاد.

والسبت الماضي، وصل وفد عماني إلى صنعاء للمرة الأولى، لإجراء محادثات مستمرة مع قيادات جماعة الحوثي لحل الأزمة اليمنية، وتقريب وجهات النظر بين الحكومة والحوثيين، حيث تحظى مسقط بعلاقة جيدة مع الطرفين.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

سياسة - بريطانيا
منذ 4 ساعات
جاء مقتل ديفيد أميس المنتمي لحزب المحافظين بعد خمسة أعوام من مقتل جو كوكس عضو مجلس العموم من حزب العمال المعارض (غيتي)
جاء مقتل ديفيد أميس المنتمي لحزب المحافظين بعد خمسة أعوام من مقتل جو كوكس عضو مجلس العموم من حزب العمال المعارض (غيتي)
شارك
Share

أعلنت شرطة العاصمة البريطانية أنها احتجزت شابًا صوماليًا ضمن سياق التحقيق في قضية طعن نائب بريطاني.

Close