الإثنين 14 يونيو / June 2021

في ثاني هجوم خلال أسبوع.. تركيا تستهدف مسؤولًا بحزب العمال الكردستاني في العراق

في ثاني هجوم خلال أسبوع.. تركيا تستهدف مسؤولًا بحزب العمال الكردستاني في العراق
الجمعة 11 حزيران 2021

كشفت وكالة "الأناضول" للأنباء، اليوم الجمعة، أن تركيا استهدفت مسؤولًا كبيرًا من حزب العمال الكردستاني في مخيم للاجئين بشمال العراق، في ثاني هجوم من نوعه خلال أقل من أسبوع.

وقالت الوكالة إنه تم "تحييد" حسن أدير مسؤول مخيم مخمور في عملية لوكالة المخابرات التركية بالقرب من مخيم اللاجئين، الذي يقع على بعد 180 كيلومترًا داخل العراق.

ثاني ضربة في أسبوع

وجاءت الضربة بعد مرور خمسة أيام على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن ضربة جوية تركية قضت على مسؤول آخر في مخيم مخمور، الذي وصفه بأنه "حاضنة للإرهاب".

وتقول تركيا إن حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية، استخدم قواعد في شمال العراق ملاذات آمنة خلال تمرده المستمر منذ عقود في جنوب شرق تركيا.

تركيا تستهدف حزب العمال

وكثّفت تركيا عملياتها ضد حزب العمال الكردستاني داخل العراق، وأقامت قواعد عسكرية ونشرت طائرات مسيرة مسلحة ضد مقاتلي الحزب في معاقلهم الجبلية هناك.

وتتهم أنقرة حزب العمال الكردستاني باستمرار بأنه يسيطر على مخيّم مخمور، الواقع على مسافة 250 كيلومترا جنوبي الحدود التركية.

وتعتبر السلطات التركية أن العراق لا يحرك ساكنًا تجاه نشاط الحزب، وتؤكد أنه لا خيار آخر لديها سوى شنّ عمليات عسكرية في الأراضي العراقية ضد التنظيم، الذي تصنفه هي وحلفاؤها الغربيون بالإرهابي.

ردود الفعل الدولية

وقالت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد التي زارت أنقرة قبل أسبوع؛ إنها أبلغت المسؤولين الأتراك خلال محادثاتها بأن أي هجوم يستهدف المدنيين في مخمور ينتهك القانون الدولي.

وقال مسؤول أمني تركي كبير إن الضربة الجوية التي وقعت في الأسبوع الماضي لم تكن في منطقة للمدنيين، وحذر من أن الهجمات ضد حزب العمال الكردستاني ستستمر.

وأنشِئ المخيم في التسعينيات عندما عبر آلاف الأكراد الأتراك الحدود، فيما تقول أنقرة إنه أمر تعمد حزب العمال الكردستاني دفع الناس إليه.

وقال الرئيس التركي الذي تجري بلاده حملة عسكرية جوية وأحيانًا برية ضد حزب العمال الكردستاني في العراق منذ 23 أبريل/ نيسان، إنه "إذا لم تقم الأمم المتحدة بتنظيف هذا المكان، فسنتولى نحن تلك المهمة".

المصادر:
الأناضول

شارك القصة

سياسة - المغرب البرامج - الأخيرة
منذ 3 دقائق
شارك
Share

أثارت المناورات جدلًا واسعًا؛ إذ رأى فيها المغرب رسالة للبوليساريو، مقابل نفي أميركي وتأكيد من واشنطن على أن تلك المناورات لن تبلغ إقليم الصحراء.

Close