الخميس 23 Sep / September 2021

ضحية جديدة للاحتلال.. استشهاد طفل فلسطيني برصاص إسرائيلي شمال الخليل

ضحية جديدة للاحتلال.. استشهاد طفل فلسطيني برصاص إسرائيلي شمال الخليل
الأربعاء 28 يوليو 2021

قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، طفلًا فلسطينيًا بالرصاص جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان مقتضب، بـ"استشهاد الطفل محمد مؤيد بهجت العلامي (12 عامًا)".

وأوضحت أنه استُشهد "متأثرًا بجروح حرجة في الصدر أصيب بها برصاص الاحتلال، الأربعاء، في بلدة بيت أمر، شمال الخليل (جنوبي الضفة)".

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت الوزارة إن "إصابة خطيرة بالرصاص الحي في الصدر وصلت المستشفى الأهلي في الخليل".

وأفاد شهود عيان آنذاك بأن قوة إسرائيلية أطلقت النار على مركبة فلسطينية عند مدخل بلدة "بيت أُمّر"، مما أدى إلى إصابة طفل بالرصاص.

الاحتلال ينبش قبر طفلة فلسطينية

وعلى صعيد الاعتداءات الإسرائيلية، أفاد نصري صبارنة، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي نبش، اليوم الأربعاء، قبر طفلة حديثة الولادة بعد دفنها من قبل ذويها بمقبرة أطفال البلدة.

وذكر صبارنة، أن جنود الاحتلال اقتحموا المقبرة، ونبشوا قبر الطفلة عقب دفنها بساعات، وأخرجوا جثمانها وألقوا به بمحاذاة القبر.

وأوضح أن البلدية استدعت والد الطفلة، لإعادة دفنها من جديد في القبر ذاته، الواقع في مقبرة بمنطقة أبو طوق على مدخل بيت أمر.

وفي سياق متصل، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إسطبلًا للخيول في بلدة الطور بالقدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن قوة عسكرية إسرائيلية، ترافقها جرافة اقتحمت البلدة، وهدمت إسطبلًا للخيول والسور المحيط به، والذي تعود ملكيته للمقدسي صدقي عماد الزعتري، علمًا أنها لم تسلمه أي إخطارات بالهدم مسبقًا.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قمعت أمس الثلاثاء مظاهرة نظمها فلسطينيون عند نبع عين الحلوة، للدفاع عن ينابيع المياه التي استولى عليها مستوطنون في الأغوار، بهدف دفع أهل الأرض إلى الرحيل.

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

سياسة - تونس
منذ 23 دقائق
أحدث الرئيس التونسي جدلاً جديدًا بعد إعلانه عن مجموعة من الإجراءات الجديدة ومواصلة العمل بالتدابير الاستثنائية
أحدث الرئيس التونسي جدلًا جديدًا بعد إعلانه عن مجموعة من الإجراءات الجديدة ومواصلة العمل بالتدابير الاستثنائية السابقة (أرشيف - غيتي)
شارك
Share

أعرب حزب "قلب تونس" عن رفضه لإجراءات الرئيس التونسي قيس سعيّد الجديدة، معتبرًا أنها تشكل خرقًا جديدًا للدستور.

سياسة - ليبيا البرامج - الأخيرة
منذ ساعة
شارك
Share

تتزايد المخاوف في ليبيا من عودة البلاد إلى المربع الأول المتمثل في الصرعات ووجود حكومتين وخصوصًا بعد سحب الثقة من حكومة الدبيبة في ظل انقسام في البرلمان.

Close