الثلاثاء 19 أكتوبر / October 2021

أفغانستان.. القوات العسكرية تصد هجومًا لطالبان على الحدود مع إيران

أفغانستان.. القوات العسكرية تصد هجومًا لطالبان على الحدود مع إيران
الجمعة 30 يوليو 2021

صدّت القوات الأفغانية، أمس الخميس، هجومًا شنّته حركة طلبان في محيط مدينة هرات، كبرى مدن غربي أفغانستان وثالث كبرى مدن البلاد من حيث عدد السكان وتقع قرب الحدود الإيرانية، وفق ما أعلنت السلطات المحلية.

وقد سيطر عناصر طالبان على مناطق عدة في ولاية هرات وعلى معبرين حدوديين فيها هما إسلام قلعة، نقطة العبور الرئيسة نحو إيران، وتورغندي، نقطة العبور مع تركمانستان.

وقال المتحدّث باسم حكومة الولاية جيلاني فرهد: إنّ مقاتلي طالبان شنّوا الليلة الماضية هجمات قرب مدينة هرات، في منطقة "غزارة" حيث لا تزال الاشتباكات دائرة.

وتقع المدينة على بعد نحو 50 كيلومترًا إلى الجنوب من وسط مدينة هرات عاصمة الولاية، البالغ عدد سكانها نحو 600 ألف نسمة.

ووقعت معارك أخرى في منطقة كرخ المحاذية لهرات شرقًا.

وانتشرت وحدات من القوات الأفغانية وأخرى من مليشيات تابعة لإسماعيل خان، زعيم الحرب النافذ والمناوئ لطالبان، حول هرات.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة مقتل 4 عناصر في قوات الأمن الأفغانية في معارك وقعت على بُعد نحو 5 كيلومترات من أطراف المدينة.

وأضاف أنّ ما بين 30 و40 من مقاتلي طالبان قتلوا في المنطقتين اللتين شهدتا المعارك، دون التثبّت من صحّة هذه الحصيلة.

وإسماعيل خان زعيم حرب أفغاني قاتل قوات الاحتلال السوفياتية وساعدت ميليشياته القوات الأميركية في الإطاحة بطالبان عام 2001، بعدما رفضت تسليم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وكان خان قد تعهّد في مطلع يوليو/ تموز قتال طالبان والتصدّي لتقدّمهم الميداني في ولاية هرات التي تُعدّ معقلاً له. وقال خان: "سوف نذهب قريبًا جدًا إلى الجبهات الأمامية لتغيير الوضع".

المصادر:
العربي، أ ف ب

شارك القصة

سياسة - العراق
منذ ساعة
جرت التظاهرة في جادة تؤدي إلى أحد مداخل المنطقة الخضراء في وسط بغداد
جرت التظاهرة في جادة تؤدي إلى أحد مداخل المنطقة الخضراء في وسط بغداد (غيتي)
شارك
Share

نظم مناصرو الحشد الشعبي تظاهرة في بغداد اليوم للتنديد بنتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة، في وقت وجهت مفوضية الانتخابات نداء أخيرًا لجميع المرشحين.

سياسة - فلسطين
منذ 2 ساعات
تعتبر إسرائيل عددًا كبيرًا من فلسطينيي الضفة الغربية "مقيمين غير شرعيين"، وفي حال سافر بعضهم، فإنه لا يستطيع العودة
تعتبر إسرائيل عددًا كبيرًا من فلسطينيي الضفة الغربية "مقيمين غير شرعيين" وفي حال سافر بعضهم، فإنه لا يستطيع العودة (غيتي)
شارك
Share

وافقت إسرائيل على تسجيل 4000 إقامة للفلسطينيين باعتبارهم سكانًا مقيمين في الضفة الغربية.

Close