الثلاثاء 30 نوفمبر / November 2021

نيجيريا: 12 قتيلًا في هجوم لمسلّحين على قاعدة عسكرية

نيجيريا: 12 قتيلًا في هجوم لمسلّحين على قاعدة عسكرية
الإثنين 13 سبتمبر 2021

قتل مسلّحون 12 عنصر أمن نيجيريًا في هجوم استهدف قاعدة عسكرية نهاية الأسبوع في ولاية زمفرا شمال غربي البلاد، قبل أن يسرقوا أسلحة ويضرموا النار في المباني، وفق ما أفاد مصدران أمنيان اليوم الإثنين.

ولم تتّضح بعد الجهة التي نفّذت الهجوم الذي وقع السبت الماضي في مدينة موتومجي، لكن الجيش ينفّذ عمليات ضد عصابات إجرامية في زمفرا تُعرف بـ"قطاع طرق"، ويتم تحميلها مسؤولية عمليات خطف جماعية.

إطلاق نار 

وقُطعت الاتصالات في زمفرا وأجزاء من ولاية كاتسينا المجاورة لمنع المجموعات المسلّحة من التواصل مع بعضها بعضًا، بشأن تحركات الجنود خلال العملية الأمنية.

وقال مصدر أمني: "اقتحم المهاجمون القاعدة حوالي الساعة 10:30، وانخرطوا في تبادل كثيف لإطلاق النار مع الجنود".

وأضاف: "أخضعوا الجنود وقتلوا 12 منهم.. هم تسعة من قوات البحرية وجندي وشرطيان".

وأكد مصدر أمني آخر سقوط الضحايا.

وتُعد القاعدة في موتومجي، في منطقة دانساداو الواقعة على بعد 80 كلم عن عاصمة الولاية غوساو، موقعًا رئيسًا للأنشطة اللوجستية والاستطلاعية التي يعتمد عليها الجيش في معركته ضد "قطاع الطرق" في المنطقة.

خطف مقابل فدية

ويهاجم متشدّدون شمال شرقي نيجيريا قواعد الجيش بشكل متكرّر في ولاية بورنو، التي كانت مركز تمرّد استمر 12 عامًا وأودى بأربعين ألف شخص.

لكن ازدادت هجمات العصابات الإجرامية المدجّجة بالسلاح، والتي تقتحم قرى وتنفّذ عمليات خطف مقابل فدية في الولايات الواقعة شمال غربي ووسط البلاد.

وفي يوليو/ تموز، أسقط مسلّحون ضمن عصابة طائرة تابعة لسلاح الجو فوق زمفرا أثناء عودتها من إتمام عملياتها. ونجا الطيار بنفسه وتمكن من تجنّب احتجازه من قبل المسلّحين.

كما هاجم مسلّحون أكاديمية الدفاع لقوات النخبة في شمال غرب ولاية كادونا الشهر الماضي، ما أسفر عن مقتل ضابطَين وخطف آخر في هجوم طال أحد رموز القوات المسلّحة.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

سياسة - أوروبا
منذ ساعة
وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درامانان خلال مؤتمر صحافي في باريس (غيتي)
وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درامانان خلال مؤتمر صحافي في باريس (غيتي)
شارك
Share

كشف وزير الداخلية الفرنسي أن رئيس الوزراء جان كاستيكس سيبعث رسالة إلى نظيره البريطاني لاقتراح اتفاق بشأن الهجرة.

سياسة - لبنان
منذ ساعة
ناقش مجلس الأمن تأثير الوضعين الاقتصادي والاجتماعي في لبنان على القرار 1701 (غيتي)
ناقش مجلس الأمن تأثير الوضعين الاقتصادي والاجتماعي في لبنان على القرار 1701 (غيتي)
شارك
Share

نبه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من إمكان تقويض تنفيذ القرار 1701 في لبنان نتيجة تدهور الأوضاع فيه، داعيًا الحكومة إلى الإصلاح الملموس.

سياسة - فرنسا
منذ ساعة
قضية الوظائف الوهمية لزوجة رئيس الوزراء الأسبق طفت على السطح خلال ترشحه لانتخابات 2017 (غيتي)
قضية الوظائف الوهمية لزوجة رئيس الوزراء الأسبق طفت على السطح خلال ترشحه لانتخابات 2017 (غيتي)
شارك
Share

وظف فيون زوجته بين عامي 1998 و2013 مساعدة برلمانية له في إطار ثلاثة عقود عمل. وبلغت الأجور التي حصلت عليها 613 ألف يورو.

Close