السبت 23 أكتوبر / October 2021

الانقلابات العسكرية في السودان.. تاريخ "حافل" منذ استقلال 1956

الانقلابات العسكرية في السودان.. تاريخ "حافل" منذ استقلال 1956
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
قاد عمر البشير انقلابًا عام 1989 وهو موجود حاليًا في سجن كوبر في العاصمة السودانية الخرطوم (غيتي)
قاد عمر البشير انقلابًا عام 1989 وهو موجود حاليًا في سجن كوبر في العاصمة السودانية الخرطوم (غيتي)

أعادت محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدها السودان اليوم الثلاثاء، تسليط الضوء على تاريخ "حافل" للخرطوم مع الانقلابات العسكرية، بدأت منذ الخمسينيات، ولم تنتهِ بعد على ما يبدو.

فبعد الاستقلال عام 1956، حكم السودان الفريق عبود من عام 1958 الى 1964، ثم المشير جعفر نميري من 1969 الى 1985، وعمر حسن البشير من عام 1989 إلى 2019.

ولعلّ المفارقة المثيرة للانتباه، أنّ كلّ الحكومات العسكرية التي تعاقبت على حكم السودان، أطيح بها من خلال انتفاضات شعبية في أعوام 1964 و1985 وأخيرًا 2019.

الانقلاب الأول

ففي سنة 1957 قاد ضباط جيش وطلاب في الكلية الحربية انقلابًا ضد أول حكومة ديمقراطية بعد الاستقلال.

وفي الـ17 من نوفمبر/ تشرين الثاني سنة 1958 نجح أول انقلاب عسكري على حكومة ديمقراطية وتشكيل حكومة عسكرية حكمت مدة سبع سنوات.

جعفر نميري

وفي 25 مايو/ أيار قاد جعفر نميري 1969 وضباط محسوبون على الحزب الشيوعي والقوميين العرب انقلابًا وحكم 16 عامًا.

وفي الـ19 من يونيو/ حزيران 1971 جرت محاولة انقلاب عُرفت بانقلاب هاشم العطا، الذي استولى جزئيًا على الخرطوم ليومين.

وفي عام 1975 فشلت محاولة بقيادة الضابط حسن حسين للانقلاب على الحكم، ولقي الانقلابيون حتفهم بالرصاص أو شنقًا.

أما في الـ2 من يوليو/ تموز 1976 فقد انطلقت محاولة للقوى المعارضة لنميري من ليبيا وجر التصدّي لها بعنف غير مسبوق.

وفي أعقاب انتفاضة أبريل/ نيسان 1985 التي أطاحت بحكم جعفر نميري، تولى عبد الرحمن سوار الذهب، الذي كان رئيس الأركان ووزير الدفاع آنذاك، رئاسة المجلس العسكري الانتقالي ورقي لرتبة مشير.

 وقد تعهد بعد تسلمه السلطة بأن يتخلى عنها خلال عام واحد لحكومة منتخبة.

وبالفعل بعد عام قام بتسليم السلطة للحكومة الجديدة المنتخبة برئاسة رئيس الوزراء الصادق المهدي.

عمر البشير

وفي تاريخ 30 يونيو 1989، قاد عمر حسن البشير انقلابًا بمساعدة حزب الجبهة الإسلامية القومية بزعامة حسن ترابي.

وفي رمضان 1990 فشلت محاولة انقلابية انتهت بإعدام 28 ضابطًا أبرزهم اللواء عبد القادر الكدر.

وتزعم العقيد أحمد خالد عام 1992 محاولة انقلابية فاشلة.

أما عام 2004 فقد أعلنت حكومة البشير عن محاولة انقلابية ونسبتها إلى حزب المؤتمر الشعبي المعارض.

وعام 2019 عزل وزير الدفاع عوض بن عوف الرئيس عمر البشير بعد أشهر من الاحتجاجات.

والبشير موجود حاليًا في سجن كوبر في العاصمة السودانية.

وقد أعلنت الحكومة السودانية استعدادَها لتسليمه الى المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت في 2009 مذكرة توقيف في حقه بعد اتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال النزاع المسلح في دارفور.

المصادر:
العربي

شارك القصة

سياسة - العالم
منذ 20 دقائق
منشأة نطنز النووية في إيران
منشأة نطنز النووية في إيران (غيتي- أرشيف)
شارك
Share

بعد جولة قام بها إلى كل من السعودية وقطر والإمارات، أجرى المبعوث الأميركي الخاص بالملف النووي الإيراني محادثات رباعية في باريس لبحث سبل استئناف المفاوضات.

سياسة - سوريا
منذ 38 دقائق
الغارة الجوية جاءت بعد يومين على استهداف قاعدة التنف العسكرية
الغارة الجوية جاءت بعد يومين على استهداف قاعدة التنف العسكرية (غيتي)
شارك
Share

أكد المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي أن تنظيم القاعدة "يستخدم سوريا كملاذ آمن لإعادة تشكيل نفسه والتنسيق مع فروع خارجية والتخطيط لعمليات".

سياسة - لبنان
منذ 8 ساعات
حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني
حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني (مواقع التواصل)
شارك
Share

قال الأمين العام لحزب الله: "إذا كان العدو الإسرائيلي يعتقد أنه يستطيع أن يتصرف كما يشاء بالمنطقة المتنازع عليها قبل الحسم فهو مشتبه".

Close