الجمعة 22 أكتوبر / October 2021

لتحقيق السلام باليمن.. إيران تجري محادثات "بناءة" مع السعودية

لتحقيق السلام باليمن.. إيران تجري محادثات "بناءة" مع السعودية
السبت 25 سبتمبر 2021

كشف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الجمعة، أن بلاده تجري حوارًا "بناء" مع السعودية من أجل تحقيق السلام في اليمن.

وأضاف عبد اللهيان، في تصريحات صحافية من نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن هناك "حوارًا بناء مع جيران إيران، بما في ذلك السعودية، ويجري التفاهم بشأن دور البلدين المتنافسين في اليمن والعراق"، بحسب وكالة "بلومبيرغ" الأميركية.

ويشهد اليمن حربًا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

إحياء الملف النووي

وفي سياق منفصل، أفاد الوزير الإيراني أن بلاده ستعود "قريبًا جدًا" إلى المحادثات مع الولايات المتحدة والقوى العالمية بشأن إحياء الاتفاق النووي.

وأوضح أن "طهران ترى المفاوضات جزءًا من الدبلوماسية، لكن واشنطن تواصل إرسال إشارات متناقضة".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة "تستمر في منع الوصول إلى الأموال الإيرانية في بنوك كوريا الجنوبية واليابان، والتي يمكن استخدامها لشراء لقاحات فيروس كورونا".

والثلاثاء، طالب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، برفع "جميع العقوبات القمعية" ضد بلاده، قائلًا: إن "الولايات المتحدة تستخدم العقوبات وسيلة جديدة للحرب".

من جهته، حذر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الخميس، من مغبة أن "تحرز إيران مع مرور الأيام تقدمًا كبيرًا في برنامجها النووي لا يمكن التراجع عنه بمجرد العودة المفترضة إلى شروط الاتفاق النووي".

غير أنه أضاف، خلال مؤتمر صحافي في نيويورك، أنه "لا يزال من الممكن إنقاذ الاتفاق النووي، لكن الوقت ينفد".

وأجريت 6 جولات من المباحثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى، في فيينا بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران الماضيين، وذلك في محاولة لإحياء الاتفاق النووي.

وتهدف المفاوضات، التي عقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي، إلى عودة واشنطن للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في مايو/ أيار 2018، ودفع إيران إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

سياسة - بريطانيا
منذ 5 دقائق
طُعن أميس عدة مرات
طُعن أميس عدة مرات (غيتي)
شارك
Share

وجّهت لعلي تهمة قتل النائب البريطاني ديفيد أميس، والتحضير لأعمال إرهابية، كما أشار ممثلو الادعاء إلى أنه يُشتبه في انتمائه إلى تنظيم الدولة.

سياسة - العالم
منذ ساعة
المجتمع الدولي قلق إزاء الهجمات الأخيرة في تيغراي (غيتي)
المجتمع الدولي قلق إزاء الهجمات الأخيرة في تيغراي (غيتي)
شارك
Share

أعلنت المتحدثة باسم الحكومة الإثيوبية أن الضربات الجوية استهدفت اليوم الجمعة مركز تدريب تستخدمه جبهة تحرير شعب تيغراي في ميكيلي.

سياسة - أميركا
منذ 2 ساعات
المتحدث باسم الخارجية الصينية وانغ ون بين (غيتي)
المتحدث باسم الخارجية الصينية وانغ ون بين (غيتي)
شارك
Share

كان بايدن قد أكّد أن بلاده "ملتزمة" بالدفاع عن تايوان، فيما ردّ المتحدث باسم الخارجية الصينية قائلاً: "لا مجال لتقديم تنازلات لدى الصين".

Close