الثلاثاء 30 نوفمبر / November 2021

في سابقة فرنسية.. ماكرون أول رئيس يشارك في تكريم ضحايا جزائريين

في سابقة فرنسية.. ماكرون أول رئيس يشارك في تكريم ضحايا جزائريين
السبت 16 أكتوبر 2021
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
أكد قصر الإليزيه أنه سيتم في نهاية المراسم نشر نصّ "على شكل بيان صحافي يوضح بدقة معنى ونطاق هذا الاعتراف" (غيتي)

سيكون إيمانويل ماكرون أول رئيس فرنسي يشارك في مراسم إحياء ذكرى ضحايا جزائريين سقطوا خلال تظاهرة في باريس في 17 أكتوبر/ تشرين الأول 1969. 

وستقام المراسم في حديقة يظللها جسر بمنطقة كولومب في باريس بداية من الساعة الثالثة والنصف ظهرًا. وسيصبح ماكرون أول رئيس فرنسي يقر هذه "الحقيقة التاريخية". وسيضع ماكرون إكليلًا من الزهور على ضفاف نهر السين إضافة إلى دقيقة صمت ولقاء عائلات ضحايا، لكن ليس من المتوقع أن يلقي كلمة.

وتمر العلاقات الفرنسية الجزائرية حاليًا بمرحلة شديدة الحساسية بعد أن شكك الرئيس الفرنسي في تصريحات صحافية بوجود أمة جزائرية قبل مرحلة الاستعمار الفرنسي، قبل أن يعود ليقول بأنه يكن احترامًا كبيرًا للشعب الجزائري

هل يخطو ماكرون "خطوة إلى الأمام"؟

وأكد قصر الإليزيه أنه سيتم في نهاية المراسم نشر نصّ "على شكل بيان صحافي يوضح بدقة معنى ونطاق هذا الاعتراف". ويُنتظر في هذا البيان من رئيس الدولة أن "يمضي خطوة أبعد مما قاله فرانسوا هولاند في عام 2012"، حين أعرب عن الأسف بسبب "القمع الدموي" للتظاهرة. وأكدت الرئاسة أنه "سيخطو خطوة إلى الأمام في الإقرار بما حدث ويؤكد حقيقة الوقائع".

وقال الإليزيه إن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها رئيس جمهورية في مراسم إحياء ذكرى ضحايا أحداث أكتوبر/ تشرين الأول 1961 في باريس. كما أنها "خطوة تاريخية في الاعتراف بالوقائع التي حدثت في ذلك اليوم".

حضور عدد من عائلات الضحايا

وأشارت الرئاسة الفرنسية إلى أنه في إطار مساعي تضميد ذكريات الاستعمار وحرب الجزائر التي يقوم بها رئيس الجمهورية منذ بدء ولايته الخمسية، ستقام هذه المراسم بحضور أفراد عائلات متضررة من المأساة، من الذين ناضلوا من أجل الاعتراف بالحقيقة وممثلين لكل ذاكرات حرب الجزائر". 

وفي 17 أكتوبر 1961، في خضم حرب الجزائر التي استمرت سبع سنوات، تعرض 30 ألف جزائري ممن جاؤوا للتظاهر سلميًا في باريس لقمع عنيف. وسقط وفق التقدير الرسمي ثلاثة قتلى وستون جريحًا، وهو رقم بعيد جدًا عن الواقع بحسب المؤرخين.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

سياسة - العالم
منذ 5 دقائق
لم يتعاطف البورميون بشكل عام مع محنة الروهينغا (غيتي)
تسببت حملة عسكرية في 2017 في حق الروهينغيا المسلمين في ميانمار، والتي تقول الأمم المتحدة إنها ترقى إلى إبادة، بنزوح أكثر من 740 ألفًا من أبناء هذه الأقلية (غيتي)
شارك
Share

تفترض الأحكام القانونية للولاية القضائية العالمية، أن بعض الأفعال، بما في ذلك جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، مروعة جدًا لدرجة أنها ليست خاصة بدولة واحدة.

سياسة - ليبيا
منذ 13 دقائق
محكمة سبها تشكل أحد المراكز الثلاثة لتقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية الليبية (غيتي)
محكمة سبها تشكل أحد المراكز الثلاثة لتقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية الليبية (غيتي)
شارك
Share

لم يتضح بعد سبب انسحاب قوات حفتر، إلا أن البعثة الأممية في ليبيا أعربت عن انزعاجها لإغلاق المحكمة، وتعهدت بفرض عقوبات ضد "المعرقلين لنظام العدالة".

سياسة - أوروبا
منذ 26 دقائق
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين (غيتي)
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين (غيتي)
شارك
Share

أشار بلينكن إلى أنه يريد أولًا "استشارة" حلفاء الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي، الثلاثاء والأربعاء في عاصمة لاتفيا بشأن الرد على غزو روسي محتمل لأوكرانيا.

Close