السبت 27 نوفمبر / November 2021

الضفة الغربية.. إسرائيل توافق على منح 4 آلاف فلسطيني تصريح "لمّ شمل"

الضفة الغربية.. إسرائيل توافق على منح 4 آلاف فلسطيني تصريح "لمّ شمل"
الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
تعتبر إسرائيل عددًا كبيرًا من فلسطينيي الضفة الغربية "مقيمين غير شرعيين"، وفي حال سافر بعضهم، فإنه لا يستطيع العودة
تعتبر إسرائيل عددًا كبيرًا من فلسطينيي الضفة الغربية "مقيمين غير شرعيين" وفي حال سافر بعضهم، فإنه لا يستطيع العودة (غيتي)

أعلنت إسرائيل اليوم الثلاثاء، أنها وافقت على تسجيل نحو 4000 فلسطيني باعتبارهم سكانًا مقيمين في الضفة الغربية.

وكان هؤلاء يعيشون منذ سنوات في الأراضي التي تحتلها إسرائيل من دون وضع رسمي.

وذكر مكتب الاتصال التابع لوحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية أن هذا القرار يؤثر على 2800 من السكان السابقين في قطاع غزة الذين غادروا القطاع بعد عام 2007.

كما سيحصل نحو 1200 فلسطيني آخر، منهم أزواج وأطفال من سكان الضفة الغربية لا يحملون وثائق، على وضع رسمي.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس على تويتر إنه وافق على تسجيل 4000 إقامة بوصفها بادرة إنسانية "وفي إطار سياسة لتعزيز الاقتصاد وتحسين حياة الفلسطينيين" في الضفة الغربية.

وغرّد رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ على تويتر أن 4000 فلسطيني "تم منحهم حق المواطنة واستلام الهويات الفلسطينية".

وأشار إلى أن الموافقات تشمل من دخلوا الأراضي الفلسطينية، ولم يحصلوا على بطاقة الهوية الشخصية.

وأوضح أن الموافقات تشمل أيضا السماح بتغيير "عنوان السكن"، وهي مشكلة تواجه كثيرًا من سكان الضفة الغربية، ممن سُجّلوا على أنهم من سكان غزة.

وبيّن أن هذه الخطوة تأتي تنفيذًا للتفاهمات التي تمت مع الجانب الإسرائيلي، والتي بموجبها أعيد العمل بملفات "جمع الشمل" بعد انقطاع دام لما يزيد عن 12 عامًا.

ملف لم الشمل

وكان "الشيخ" قد أعلن في أغسطس/ آب الماضي أن‏ الحكومة الإسرائيلية قد وافقت على منح 5 آلاف جمع شمل لعائلات فلسطينية، كدفعة أولى.

ويؤرق ملف "لم الشمل" آلاف الأسر الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث ترفض إسرائيل الاعتراف بقانونية وجود بعض الأفراد، وهو ما يعرضهم للترحيل، ويعوق حركتهم.

ولا تملك السلطة الفلسطينية في الضفة ولا حركة "حماس" في قطاع غزة، سلطة إجراء أي تغيير على السجل السكاني، سوى تسجيل المواليد والوفيات واستبدال بطاقات الهوية الشخصية.

وتبرز المشكلة بشكل خاص لدى العائلات التي دخل بعض أفرادها إلى الضفة وغزة بتصاريح مؤقتة أو "سياحية"، ولدى الفلسطينيين الذين تزوجوا من جنسيات أخرى، من دون أن يحصلوا على قرار "لم الشمل".

وتعتبر إسرائيل هؤلاء "مقيمين غير شرعيين"، وفي حال اضطر بعضهم إلى السفر، فإنه لا يستطيع العودة إلى العيش مع أسرته.

وعقب تأسيس السلطة الفلسطينية (الحكم الذاتي) عام 1994، وافقت إسرائيل على "لم شمل" آلاف العائلات الفلسطينية، لكنها عادت وأوقفت منح قرارات "لم الشمل" عام 2009.

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

سياسة - لبنان
منذ ساعة
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله (مواقع التواصل)
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله (مواقع التواصل)
شارك
Share

أكد أمين عام حزب الله أن الحزب تحمل في المرحلة الأولى من مبادرة المازوت الإيراني عشرة ملايين دولار تحت "عنوان المساعدة وتخفيف المعاناة عن شرائح محددة في لبنان".

سياسة - العالم
منذ ساعة
وقفة احتجاجية أمام السفارة الأميركية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا (غيتي)
وقفة احتجاجية أمام السفارة الأميركية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا (غيتي)
شارك
Share

أعلنت خدمة الاتصال الحكومية في وقت متأخر من مساء أمس الخميس أن "نشر المعلومات عن المناورات العسكرية وتطورات المعارك والنتائج عبر أي وسيلة إعلام ممنوع".

سياسة - أميركا
منذ 2 ساعات
التوتر يتصاعد بين واشنطن وموسكو حول الملف الأوكراني (غيتي)
التوتر يتصاعد بين واشنطن وموسكو حول الملف الأوكراني (غيتي)
شارك
Share

أعلنت مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوروبية أن اجتماعات حلف الأطلسي الأسبوع المقبل ستبحث في "الخيارات المطروحة" للتعامل مع الحشد العسكري الروسي.

Close