الأحد 28 فبراير / February 2021

المحكمة المركزية تحدد 5 أبريل موعدًا لجلسة محاكمة نتنياهو

المحكمة المركزية تحدد 5 أبريل موعدًا لجلسة محاكمة نتنياهو
الثلاثاء 23 شباط 2021

حدّدت المحكمة المركزية الإسرائيلية الخامس من أبريل/ نيسان موعدًا لبدء الاستماع للشهود خلال محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتهم فساد.

ويُعَد نتنياهو أول رئيس للحكومة توجه له اتّهامات رسمية وهو في منصبه؛ إذ يواجه تهمًا بقبول هدايا فاخرة وسعيه لمنح تسهيلات تنظيمية لجهات إعلامية نافذة مقابل حصوله على تغطية إعلامية إيجابية.

وفي جلسة مقتضبة عقدت في 8 فبراير/ شباط مثل خلالها أمام محكمة في القدس نفى نتنياهو تهم الفساد الموجهة إليه، واتّهم محامي الدفاع عنه المدّعي العام الإسرائيلي أفيخاي ماندلبليت الذي عيّنه نتنياهو في منصبه بسوء التعامل مع الملف، واعتبر أنّ التحقيق يفتقر في جزء منه إلى التصاريح اللازمة.

من جانبهم، أشار القضاة إلى أنّهم سيدرسون هذه المزاعم قبل الإعلان عن مواعيد الجلسات المقبلة من المحاكمة.

وقال نتنياهو: "لا اعتقد أنهم سينتقلون سريعًا إلى مرحلة الأدلّة قبل الانتخابات"، مضيفًا: "سيعتبر ذلك بمثابة تدخل مؤكّد في الانتخابات".

والإثنين أعلنت المحكمة أنّها ستعقد ثلاث الجلسات أسبوعيًا (أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء) من دون تحديد المدة الإجمالية للجلسات.

ومن التّهم الموجّهة لنتنياهو الحصول على منافع شخصية عبر تلقّي هدايا بقيمة 700 ألف شيكل (213 ألف دولار)، من المنتج الإسرائيلي الهوليوودي أرنون ميلتشان، و250 ألف شيكل (72 ألف دولار) من الملياردير الأسترالي جيمس باكر.

وهو متّهم أيضًا بالسعي للحصول على تغطية إعلامية مؤاتية في الصحيفة اليومية الأكثر مبيعًا في إسرائيل "يديعوت أحرونوت".

كما أن نتنياهو متّهم أيضًا بالحصول على تغطية إعلامية مؤاتية في موقع "والا" الإخباري التابع لمجموعة بيزيك المملوكة لشاؤول إيلوفيتش مقابل خدمات وتسهيلات حكومية عادت على مجموعته بمئات ملايين الدولارات.

ولا تمنح القوانين الإسرائيلية رئيس الوزراء أي حصانة قضائية، وفي حال إدانته لن يكون مجبرًا على الاستقالة إلا بعد استنفاد كل الوسائل القضائية.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

سياسة - المغرب
منذ 14 دقائق
عادت التوتّرات إلى المنطقة في نوفمبر/تشرين الثاني 2020 عندما نشر المغرب قوّاته في منطقة كركرات
عادت التوتّرات إلى المنطقة في نوفمبر 2020 عندما نشر المغرب قوّاته في منطقة كركرات (غيتي)
شارك
Share

تعتبر "بوليساريو" أن المغرب "لما كان تمكّن من فعل ما فعله، لولا دعم الأسرة الدوليّة ودعم الأمم المتحدة، مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة".

سياسة - أوروبا
منذ 54 دقائق
شهدت التظاهرات إحراق عربة للشرطة وإضرامًا للنيران في مستوعبات قمامة وعمليّات نهب
شهدت التظاهرات إحراق عربة للشرطة وإضرامًا للنيران في مستوعبات قمامة وعمليّات نهب (غيتي)
شارك
Share

حملت التظاهرات شعار "كفاح، خلق قوّة شعبيّة"، وخرجت لدعم مغنّي الراب المسجون على خلفيّة تغريدات تُهاجم الملك وقوّات الشرطة، غير أنّها حملت مطالب اجتماعيّة أخرى.

Close