الأحد 14 يوليو / يوليو 2024

سيلفي أنهت حياتها .. فيديو يوثق لحظة اصطدام قطار تاريخي بسيدة

سيلفي أنهت حياتها .. فيديو يوثق لحظة اصطدام قطار تاريخي بسيدة

Changed

فيديو يوثق لحظة اصطدام قطار بسيدة مكسيكية ما تسبب في مقتلها – موقع "تراينز"
فيديو يوثق لحظة اصطدام قطار بسيدة مكسيكية ما تسبب في مقتلها – موقع "تراينز"
لقيت امرأة تبلغ من العمر 29 عامًا حتفها أثناء محاولتها التقاط صورة سيلفي، خلال مرور قطار بخاري في المكسيك.

وثقت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة وفاة امرأة في المكسيك كانت تُحاول التقاط صورة مع قطار مُتحرك، قبل أن يصطدم رأسها بإحدى عرباته.

فقد لقيت امرأة تبلغ من العمر 29 عامًا حتفها أمس الثلاثاء خلال محاولتها التقاط صورة سيلفي أثناء مرور قطار بخاري تاريخي في "جولة الرحلة النهائية" له في ولاية هيدالغو المكسيكية، وفقًا لتقارير إخبارية متعددة.

في التفاصيل، فقد نقلت وسائل إعلام مكسيكية محلية أن المرأة كانت تقف قريبة جدًا من القضبان أثناء مرور القطار شمال مكسيكو سيتي، في محاولة لاتقاط صورة سيلفي مع قاطرة القطار.

متفرجون على القطاع تجاهلوا تعليمات الأمن

وتفيد التقارير التي نقلها موقع "تراينز" بأن المتفرجين الذين تجمهروا للتفرج على القطار، تجاهلوا تعليمات الأمن في الموقع بالحفاظ على مسافة آمنة من القضبان.

وأُعلنت المرأة متوفاة في مكان الحادث لدى وصول المسعفين، وتم تحديد هويتها لكن لم يتم الكشف عن اسمها لوسائل الإعلام فيما أفادت الأنباء أن أفرادًا آخرين من أفراد أسرتها كانوا معها وقت وقوع الحادث.

يذكر أن موقع الحادث يقع على بعد حوالي 60 ميلاً شمال غرب مدينة مكسيكو، وقالت شركة CPKC المشغلة للقطار في بيان لها هذا المساء: "ببالغ الحزن، نأسف لإبلاغكم بأن امرأة أصيبت بجروح قاتلة أثناء وقوفها بالقرب من قطار عابر بعد مغادرته محطة أهوركادو مباشرة. هذا الحادث المأساوي قيد التحقيق".

وتابع البيان: "نحن نشعر بحزن عميق لهذا الفقدان ونود أن نقدم تعازينا لأسرة المرأة وأحبائها".

واستكمل البيان موضحًا: "من أجل سلامتهم وسلامة الطواقم، يجب على جميع المشاهدين الذين ينظرون إلى أي قطار أن يظلوا دائمًا على بعد 10 أمتار على الأقل من القطار والقضبان. يجب على المتفرجين عدم الوقوف على قضبان السكك الحديدية، أو محاولة الوقوف على معدات السكك الحديدية أو الصعود على البنية التحتية للسكك الحديدية. يجب دائمًا توخي الحذر بالقرب من القضبان والقطارات".

ووفق موقع "تراينز" يذكّر الحادث في المكسيك بحادث مشابه وقع عام 2018، حين صدم قطار بخاري خاص تابع لشركة "يونيون باسيفيك" امرأة وقتلها في كوميرس سيتي، بكولورادو. 

فحينها، كانت أيضًا السيدة قريبة جدًا من القضبان وتحاول أيضًا التقاط صورة للقطار العابر يوم 23 يوليو/ تموز 2018.

المصادر:
ترجمة

شارك القصة

تابع القراءة
Close