الإثنين 15 يوليو / يوليو 2024

شارد الذهن ومرتبك.. الصحة العقلية لبايدن تثير الجدل من جديد

شارد الذهن ومرتبك.. الصحة العقلية لبايدن تثير الجدل من جديد

Changed

البيت الأبيض يدين نشر مقاطع فيديو مبتورة لبايدن - رويترز
البيت الأبيض يدين نشر مقاطع فيديو مبتورة لبايدن - رويترز
تحدثت الناطقة باسم الرئاسة الأميركية عن "مقاطع فيديو زائفة رخيصة" ومبتورة لبايدن، معتبرة أنها تعبر عن "مدى يأس الجمهوريين".

عادت قضية الصحة العقلية والجسدية للرئيس الأميركي جو بايدن إلى الواجهة من جديد في ضوء التنافس الحاد مع الرئيس السابق والمرشح الجمهوري دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويشكل عمر الرئيس الأميركي مصدر قلق كبير بين الناخبين، بحسب استطلاعات الرأي، وهو زاوية هجوم متكررة من منافسه ترمب، لا سيما بعد تكرار نشر مشاهد تظهر بايدن شارد الذهن وفي أخرى وهو مرتبك.

فقد ندد البيت الأبيض أمس الإثنين بنشر المعسكر المحافظ مقاطع فيديو من المفترض أن تثبت التدهور العقلي والجسدي للرئيس بايدن، قائلًا: إن المشاهد تم اقتطاعها والتلاعب بها.

"مقاطع فيديو زائفة رخيصة"

وتحدثت الناطقة باسم الرئاسة كارين جان بيار خلال إيجازها الصحافي اليومي عن "مقاطع فيديو زائفة رخيصة"، مضيفة أن "هذا يظهر لكم مدى يأس الجمهوريين"، وفق قولها.

جاء ذلك ردًا على ما بثته في الأيام الأخيرة وسائل إعلام محافظة، ولا سيما صحيفة "نيويورك بوست"، وحساب رسمي للحزب الجمهوري على شبكات التواصل الاجتماعي، من مقاطع فيديو قصيرة تظهر الرئيس الأميركي.

وفي أحد المقاطع، يبدو الديمقراطي البالغ 81 عامًا شارد الذهن ومرتبكًا وهو يشاهد عرضًا للقفز بالمظلات مع قادة آخرين من دول مجموعة السبع خلال قمة الأسبوع الماضي في إيطاليا.

وأشارت كارين جان بيار إلى أن جو بايدن ابتعد عمدًا عن المجموعة لتهنئة أحد المظليين، وهو ما يظهر "من خلال مواصلة الفيديو لفترة أطول قليلًا".

ويظهر مقطع آخر بايدن وهو ساكن تمامًا خلال حفل موسيقي أقيم مؤخرًا في البيت الأبيض، ووصفه خصوم الرجل الثمانيني بأنه دليل على تشوش ذهنه.

غضب البيت الأبيض

وقالت المتحدثة مازحة: "كان الرئيس يستمع إلى الموسيقى ولم يكن يرقص. معذرة، لم أكن أعلم أن عدم الرقص مؤشر على مشكلة صحية".

كما أعرب البيت الأبيض في نهاية الأسبوع عن غضبه بعد تداول مقطع فيديو في الأوساط المحافظة والداعمة لترمب مأخوذ من اجتماع سياسي في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

ويظهر في المقطع بايدن وهو يبدو تائهًا على المسرح، قبل أن يمسك سلفه باراك أوباما معصمه ويوجهه نحو المخرج.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض أندرو بيتس على منصة إكس إن جريدة "نيويورك بوست، مرة أخرى، لا تحترم قراءها".

وأكد المتحدث أن الرئيس الأميركي بقي على المسرح ليستمتع باحتفاء أنصاره به.

انتقادات لاذعة من ترمب

وفي أواخر فبراير/ شباط الماضي، أفاد تقرير طبي أن بايدن "مؤهل للقيام بمهام الرئاسة" ولم تطرأ أي مخاوف جديدة متعلقة بصحته، وذلك بعد إجراء الرئيس الأميركي فحصه الطبي السنوي.

وجاءت حينها نتائج الفحص السنوي بعد أسابيع فقط من إشارة محقق خاص إلى أن بايدن مسن وكثير النسيان.

ومن هفوات الرئيس بايدن هو ارتكابه أحد أخطائه المعتادة، بعد رده على سؤال حول الوضع في قطاع غزة، أشار بايدن حينها إلى "الرئيس المكسيكيّ السيسي". وهو كان يريد الإشارة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ولطالما وجه ترمب انتقادات إلى بايدن تتعلق بقدراته العقلية والجسدية، وفي إحدى تجمعاته، قال المرشح الجمهوري، إنّ بايدن "لا أعتقد أنّه يعلم أنّه على قيد الحياة".

كما نشر ترامب على شبكته الاجتماعيّة "تروث سوشال" خريطة زائفة للشرق الأوسط، يحلّ فيها اسم المكسيك محلّ اسم مصر. وفي أسفل الخريطة، كُتبت عبارة "المصدر: جو بايدن".

في يناير/ كانون الثاني الماضي، نشر ترمب مقطعًا انتخابيًّا ساخرًا يعتمد على صور غير مواتية لمنافسه. ويُصوّر الفيديو البيت الأبيض على أنّه "دار للمُسنّين" مُريحة "يشعر سكّانها وكأنّهم رؤساء".

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close