الإثنين 17 يناير / يناير 2022

شربات جولا.. الأفغانية الشهيرة "ذات العيون الخضراء" تجد "الملاذ الآمن"

شربات جولا.. الأفغانية الشهيرة "ذات العيون الخضراء" تجد "الملاذ الآمن"
الجمعة 26 نوفمبر 2021
أفغانستان
شربات جولا "الفتاة الأفغانية" التي اشتهرت عقب انتشار صورتها حول العالم (فيسبوك)

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، اليوم الخميس، أنّ بلاده قدمت "ملاذًا آمنًا" لشربات جولا، وهي "الفتاة الأفغانية" التي اشتهرت عقب انتشار صورتها حول العالم. 

وكانت مجلة ناشونال جيوغرافيك قد نشرت صورة الفتاة الشهيرة ذات العيون الخضراء (Sharbat Gula) على غلافها عام 1985، باعتبارها رمزًا لحروب بلادها.

وقال بيان لمكتب رئيس الوزراء الإيطالي إن الحكومة تدخلت بعد أن طلبت جولا المساعدة لمغادرة أفغانستان في أعقاب سيطرة حركة طالبان على البلاد في أغسطس/ آب، مضيفًا أن وصولها جزء من برنامج أوسع لإجلاء المواطنين الأفغان ودمجهم.

الصورة الأحدث للأفغانية شربات جولا تعود إلى عام 2016 (رويترز)
الصورة الأحدث للأفغانية شربات جولا تعود إلى عام 2016 (رويترز)

قصة الصورة

وكان المصور الأميركي ستيف ماكوري قد التقط صورة جولا عندما كانت صغيرة تعيش في مخيم للاجئين على الحدود الباكستانية الأفغانية.

الصورة، التي أبرزت عينيها الخضراوين المدهشتين اللتين اختلط فيهما مزيج من القوة والألم، أكسبتها شهرة عالمية لكن هويتها لم تعرف إلا عام 2002 عندما عاد ماكوري إلى المنطقة واقتفى أثرها.

وقالت ناشونال جيوغرافيك في ذلك الوقت إن محللًا في مكتب التحقيقات الاتحادي، ونحاتًا تشريحيًا، ومخترع التعرف على الأشخاص عبر بصمة العين تحققوا جميعًا من هويتها.

أفغانستان
الغلاف عام 1985 (فيسبوك)

وفي عام 2016، اعتقلت باكستان جولا بتهمة تزوير بطاقة هوية باكستانية في محاولة للعيش في البلاد.

واستقبلها الرئيس الأفغاني آنذاك أشرف غني لدى عودتها ووعد بمنحها شقة تضمن لها "العيش بكرامة وأمان في وطنها".

ومنذ استيلاء طالبان على السلطة، تعهد قادة الحركة باحترام حقوق المرأة بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية، وسط شكوك من المجمتع الدولي، والمنظمات الدولية.

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

مجتمع - أميركا
منذ 12 دقائق
عاصفة شتوية قوية تضرب أجزاء كبيرة من الساحل الشرقي الأميركي (غيتي)
عاصفة شتوية قوية تضرب أجزاء كبيرة من الساحل الشرقي الأميركي (غيتي)
شارك
Share

أدت عاصفة كبرى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن نحو 235 ألف شخص، بالإضافة إلى اضطرابات كبيرة في السفر خلال عطلة نهاية الأسبوع.

مجتمع - بريطانيا
منذ 10 ساعات
أثار منح توني بلير وسام الرباط بوصفه رفيق فارس استياء عارمًا في صفوف أمهات العسكريين الإنكليز القتلى (غيتي)
أثار منح توني بلير وسام الرباط بوصفه رفيق فارس استياء عارمًا في صفوف أمهات العسكريين الإنكليز القتلى (غيتي)
شارك
Share

دافع رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير عن أحقية منحه وسام الفروسية، معتبرًا "أن إرثه في الحكم يتعدى حرب العراق".

Close