الثلاثاء 29 نوفمبر / November 2022

"صدمة" أوروبية بعد هدم مدرسة في الخليل.. واشنطن "تندد" بتفجيري القدس

"صدمة" أوروبية بعد هدم مدرسة في الخليل.. واشنطن "تندد" بتفجيري القدس

Changed

تقرير لـ"العربي" يرصد التفجير المزدوج الذي هز القدس ردًا على تصاعد العدوان الإسرائيلي على الضفة الغربية (الصورة: رويترز)
بعد ساعات من تنفيذ عمليتي القدس، شرعت قوات الاحتلال بهدم مدرسة جنوبي الخليل، فيما أدان الاتحاد الأوروبي الخطوة الإسرائيلية.

ندد البيت الأبيض اليوم الأربعاء بتفجيرين وقعا في محطتين للحافلات في القدس المحتلة، وقال إن الولايات المتحدة عرضت مساعدة إسرائيل في تحقيقها في الهجومين اللذين أسفرا عن سقوط قتيل وإصابة ما لا يقل عن 14 آخرين.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير في بيان: "ندين بشكل لا لبس فيه الأعمال الإرهابية التي وقعت خلال الليل في القدس. الولايات المتحدة قدمت كل المساعدة المناسبة لحكومة إسرائيل في الوقت الذي تحقق فيه في الهجوم وتعمل على تقديم مرتكبيه للعدالة".

وأضافت: "ننعي من قضوا نحبهم ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين. والولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل حكومة وشعبًا".

في المقابل، رحبت الفصائل الفلسطينية صباح اليوم الأربعاء بالتفجيرين اللذين وقعا في مدينة القدس المحتلة، مؤكدة أنها تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق المسجد الأقصى والمقدسات.

الاحتلال يهدم مدرسة في الخليل

وفي سياق الاعتداءات الإسرائيلية، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مدرسة إصفي الأساسية المختلطة، بمسافر يطا، جنوب الخليل بالضفة.

وأوضح منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور لـوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، أن قوات الاحتلال هدمت بآلياتها الثقيلة مدرسة إصفي الأساسية المختلطة، في خربة إصفي الفوقا، وهي إحدى مدارس التحدي والصمود وتخدم عشرات التلاميذ من قرى وخرب مسافر يطا أهمها: مغاير العبيد، وطوبا، وإصفي الفوقا، وإصفي التحتا.

بدوره، أوضح منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور، أن قوات الاحتلال اعتدت على الطلبة، واستولت على جميع محتويات المدرسة، من قرطاسية، وطاولات، ومقاعد، وحقائب، ونقلتها بعد أن سوّت المدرسة بالأرض إلى جهة غير معلومة.

"جريمة نكراء"

بدورها، أدانت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، في بيان اليوم، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، على تدمير مدرسة إصفي الأساسية المختلطة بمديرية يطا بشكل كامل، الأمر الذي أدى إلى حرمان التلاميذ من تلقي تعليمهم بشكل حر وآمن.   

ووصفت الوزارة تدمير المدرسة بأنها "جريمة نكراء وبشعة تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال المتواصلة بحق القطاع التعليمي، واستهدافه للأطفال والطلبة والكوادر التربوية والمؤسسات التعليمية، دون اكتراث بالمواثيق والقوانين الدولية؛ إذ باتت هذه الممارسات تمثل انتهاكًا صارخًا لحق الطلبة في التعليم الآمن والحر".

وجددت الوزارة دعوتها كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والحقوقية والإعلامية؛ إلى تحمل مسؤولياتها إزاء انتهاكات الاحتلال المتصاعدة، والعمل على فضحها وإثارتها في المحافل والميادين كافة، وتوفير الحماية والمناصرة للطلبة وللكوادر التربوية؛ خاصة في ظل تواصل هذه الاعتداءات الهمجية.

تنديد واسع بعملية هدم الاحتلال الإسرائيلي لمدرسة في مسافر يطا - غيتي
تنديد واسع بعملية هدم الاحتلال الإسرائيلي لمدرسة في مسافر يطا - غيتي

الاتحاد الأوروبي يعرب عن صدمته

من جانبه، أعرب الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، عن صدمته إزاء هدم القوات الإسرائيلية مدرسة إصفي الأساسية المختلطة، بمسافر يطا.

وقال الاتحاد الأوروبي في منشور عبر "توتير": "مصدومون من قيام القوات الإسرائيلية بهدم مدرسة إصفي الممولة من قبل المانحين الأوروبيين في مسافر يطّا في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بعد يوم واحد من زيارة دبلوماسيي عدد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي"، مشددًا على ضرورة احترام حق الأطفال في التعليم.

في غضون ذلك، هاجم مستوطنون، اليوم الأربعاء، مركبات المواطنين بالحجارة على أطراف بلدة حوارة، جنوب نابلس بالضفة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس لـ"وفا" إن عددًا من المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين بالحجارة، بالقرب من دوارة سلمان الفارسي، والطريق الواصل بين حوارة وقلقيلية، الأمر الذي أدى إلى تضرر عدد منها.

وأضاف دغلس، أن المستوطنين أحرقوا الإطارات المطاطية بالقرب من مدرسة بورين الثانوية، والقريبة من الطريق الاستيطاني "يتسهار".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close