الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

صدمة في القيروان.. تونسي يذبح زوجته وأم أطفاله ثاني أيام عيد الأضحى

صدمة في القيروان.. تونسي يذبح زوجته وأم أطفاله ثاني أيام عيد الأضحى

Changed

قام الزوج بطعن زوجته عدة طعنات قبل ذبحها من الرقبة
قام الزوج بطعن زوجته عدة طعنات قبل ذبحها من الرقبة- غيتي/ تعبيرية
أثارت جريمة قتل مروعة صدمة في مدينة القيروان، خاصة أنها وقعت على مرأى ومسمع من المارة في الطريق العام، حيث قام رجل بذبح زوجته وأم طفليه.

عاشت مدينة القيروان التونسية على وقع صدمة بعد الكشف عن تفاصيل جريمة ذبح رجل لزوجته، وأم أطفاله، في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

وأفادت وسائل إعلام تونسية أمس الإثنين بأن الشرطة في مدينة القيروان أوقفت رجلاً بتهمة ذبح زوجته باستخدام سكين، بعد ملاحقته لها في الطريق العام في ثاني أيام عيد الأضحى.

تفاصيل الجريمة

وذكرت إذاعة "موزاييك أف.أم" المحلية، أن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في القيروان، أعطت إذنًا بتوقيف الرجل، إثر تورّطه فجر يوم أمس الإثنين، بقتل زوجته باستعمال سكين، بعد ملاحقته لها في الطريق العام.

وقالت الإذاعة نفسها إن المعطيات الأولية أفادت بأن خلافًا نشب فجر ثاني أيام العيد بين الزوجين لأسباب لا تزال مجهولة، فعمد الزوج إلى تعنيف الزوجة، التي لاذت بدورها بالفرار إلى خارج المنزل، ليلتقط المتهم سكينًا ويلحق بها قبل أن يسقطها أرضًا، ويشرع في طعنها بعدة أماكن في جسدها، ثم ذبحها، ليوقفه بعدها المارة، الذين تمكنوا من الإمساك به.

وبعدها حضر رجال الشرطة الذين أوقفوه واحتفظوا بأداة الجريمة، ليحيلوه إلى التحقيق قبل التحفظ عليه بأمر النيابة.

وأشارت التقارير إلى أن الزوجة، التي هي أم لطفلين، تم تسليمهما إلى جدتهما ووالدة الضحية لرعايتهما، مع تكليف أطباء ومختصين في علم النفس للإحاطة بهما نفسيًا بعد تداعيات الجريمة عليهما وما قد يخلفه من آثار نفسية.

وقالت التقارير الصحفية المحلية، إن الزوجة الضحية كانت في العقد الثالث من عمرها، وقد وقعت الجريمة في الليلة الفاصلة بين 16 و17 يونيو/ حزيران الجاري، في منطقة علي باي وسط مدينة القيروان.

وأضافت أن والدة الطفلين توفيت نتيجة تعرضها للذبح في الرقبة، وتلقيها عدة طعنات في البطن، وتم نقلها إلى المستشفى الجامعي "ابن الجزّار" في المدينة.

النساء الضحايا

وكشف المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد المرأة في تونس، خلال شهر مارس/ آذار الفائت، أن البلاد سجلت في عام 2023 زيادة قدرها ألف حالة عنف ضد النساء تم التبليغ عنها مقارنة بعام 2022، وبأن 27 امرأة تونسية قتلت على يد زوجها أو قريب لها، وفق المصادر الرسمية.

والعام الماضي، حذرت وزارة المرأة في تونس، من تصاعد ظاهرة العنف ضد النساء في البلاد، وأفادت في بيان لها خلال نيسان/ أبريل عام 2023، أن تواتر حدوث جرائم القتل الزوجية بلغت في تونس معدل ما يزيد عن حالة قتل شهريًا لمرأة على يد الزوج.

المصادر:
صحف تونسية

شارك القصة

تابع القراءة
Close