الإثنين 15 يوليو / يوليو 2024

صفقة جديدة.. الحكومة اليمنية: انتهاء المرحلة الحالية من تبادل الأسرى مع "الحوثي"

صفقة جديدة.. الحكومة اليمنية: انتهاء المرحلة الحالية من تبادل الأسرى مع "الحوثي"

Changed

تقرير لـ"العربي" حول تنفيذ المرحلة الأولى من تبادل الأسرى بين جماعة الحوثي والحكومة اليمنية (الصورة: الأناضول)
بانتهاء المراحل الثلاث المتفق عليها مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكتب مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن، يكون عدد الأسرى المفرج عنهم من الطرفين 890 أسيرًا.

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، الانتهاء كليًا من عملية تبادل الأسرى مع جماعة الحوثي بتبادل نحو 900 أسير بين الجانبين، فيما كشفت الجماعة ذاتها عن وجود صفقة جديدة مع الحكومة، تشمل إطلاق سراح 1400 أسير من الطرفين.

وقال المتحدث باسم الوفد الحكومي في مفاوضات الأسرى والمختطفين ماجد فضائل: "بعملية تبادل الأسرى التي جرت اليوم (المرحلة الثالثة)، والمتضمنة نقل 196 أسيرًا، نكون قد انتهينا بشكل كامل من نقل نحو 900 أسير من الجانبين، بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمستمرة من الخميس".

أسماء هامة بين الأسرى

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، وصول 90 محتجزًا إلى صنعاء (شمال) ومأرب (وسط)، ضمن صفقة تبادل الأسرى.

وأشار فضائل إلى أن من "بين الأسرى الذين جرى نقلهم اليوم، الصحفيون الأربعة المحكوم عليهم بالإعدام من قبل الحوثيين، (توفيق محمد ثابت المنصوري، والحارث صالح حميد، وأكرم صالح مسعد الوليدي، وعبد الخالق أحمد عبده عمران)".

ولفت فضائل إلى أنه من بين المفرج عنهم أيضًا، بلال نجل نائب رئيس الجمهورية السابق علي محسن الأحمر، وقريبه محسن علي صالح الأحمر.

وخلال اليومين الماضيين، جرى إطلاق سراح نحو 700 أسير ومعتقل من الجانبين، بينهم 16 أسيرًا سعوديًا و3 أسرى سودانيين.

وبانتهاء المراحل الثلاث المتفق عليها مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكتب مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن، يكون عدد الأسرى المفرج عنهم من الطرفين 890 أسيرًا.

صفقة جديدة للأسرى تشمل 1400 أسير

وعقب الانتهاء من إتمام عملية إطلاق نحو 900 أسير من الجانبين في وقت سابق اليوم، كشف عبد القادر المرتضى رئيس لجنة الأسرى لدى "الحوثي"، في مؤتمر صحافي عقده بمطار صنعاء، بأنه سيجري عقد صفقة مقبلة تضم 1400 أسير من الطرفين.

وأضاف المرتضى: "سعداء بإتمام هذه الصفقة والتي شملت عشرات المختطفين"، مبينًا أن "العمل جارٍ لتحرير كل الأسرى".

وفي 20 مارس/ آذار الماضي، اتفقت الحكومة اليمنية مع الحوثي على الإفراج عن 887 أسيرًا ومختطفًا من الجانبين، في ختام مشاورات عقدت بسويسرا بالخصوص.

وتأتي عملية التبادل الواسعة في خضم مساعٍ دبلوماسية لترسيخ هدنة طويلة الأمد في اليمن ووضع حد للحرب الدامية في البلد الفقير، في أعقاب الإعلان الشهر الماضي، عن اتفاق بين السعودية وإيران اللتين تدعمان طرفين مختلفين في هذا النزاع.

المصادر:
العربي - الأناضول

شارك القصة

تابع القراءة
Close