الجمعة 30 Sep / September 2022

صممته زها حديد.. استاد الجنوب المونديالي بقطر ينال شهادة عالمية ذهبية

صممته زها حديد.. استاد الجنوب المونديالي بقطر ينال شهادة عالمية ذهبية

Changed

نافذة على افتتاح استاد الجنوب (الصورة:فيسبوك)
حصل استاد الجنوب المونديالي في قطر على الشهادة الذهبية للتشغيل من المؤسسة العالمية لتقييم الاستدامة، وهو من تصميم المعمارية الراحلة زها حديد.

قدمت المؤسسة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس"، أمس الأربعاء، شهادة من الفئة الذهبية للتشغيل لاستاد الجنوب الدولي في قطر، وهو أحد الملاعب التي ستستضيف نهائيات كأس العالم نهاية العام الحالي.

وأصبح استاد الجنوب أول ملاعب المونديال التي تمنح شهادات "جي ساس" الثلاث، بعد أن حصل في السابق على شهادتَي التصميم، وممارسات البناء، وذلك تقديرًا للالتزام بمعايير الاستدامة في العمليات التشغيلية.

تصميم زها حديد

واستاد الجنوب، هو ملعب من تصميم المعمارية البريطانية العراقية الراحلة زها حديد، ويقع بالقرب من مدينة الوكرة المعروفة بالصيد سابقًا، وهو مستوحى من القوارب الخشبية التي تنتشر في مياه قطر واللؤلؤ الذي يشكّل جزءًا لا يتجزأ من اقتصادها. 

وشُيد استاد الجنوب الذي يضم 40 ألف مقعد في أحد أقدم أحياء قطر، وافتُتح في 16 مايو/ أيار 2019 خلال نهائي كأس الأمير. 

وقال المهندس غانم الكواري، نائب المدير العام للخدمات الفنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث، في كلمة ألقاها خلال الحفل: "في الوقت، تحرص اللجنة العليا على تطوير المهارات والإمكانيات، والارتقاء بمستوى العمليات والموارد في قطاع إدارة المرافق والبناء في قطر، بما يضمن استيفاء الاستادات المونديالية كافة جوانب الاستدامة."

أكثر من استاد

وما يميز استاد الجنوب أن مرافقه ستتحول، في الأيام التي لا تشهد مباريات، إلى مركز اجتماعي، يُوفر مناطق مبردة للتنزه والجلوس لسكان منطقة الوكرة وزوارها.

ويتميز الاستاد بقربه من سوق الوكرة، المطل على البحر والذي يضم مجموعة متنوعة من المتاجر والمقاهي والمطاعم، ويُمكن الاستمتاع بالدخول إلى الشاطئ مجانًا، كذلك وجوده على مقربة من متحف الوكرة والمعارض التي تُجسد الحياة البحرية.

وفي السياق ذاته، قال السيد فيدريكو إديشي، مدير الاستدامة والبيئة في الاتحاد الدولي لكرة القدم: "بادرت اللجنة العليا إلى الحصول على شهادة المباني الخضراء للتشغيل المستدام للاستادات المونديالية، وهي الخطوة التي تبناها الفيفا منذ المراحل الأولى لتصميم وبناء الاستادات. ويشكل الوفاء بجوانب الاستدامة معيارًا رائدًا من الرائع تطبيقه". 

تفكيك وتبرع 

وداخل الاستاد المونديالي سيكون هناك مساحات مخصصة لمكاتب ومقرات المؤسسات واللجان الرياضية المختلفة. كما تتميز أرضية الملعب بعشبها الطبيعي، وهي مبردة لدرجة حرارة مثالية تصل إلى 26 درجة مئوية. 

ومع نهاية المونديال، سيتم تفكيك الجزء العلوي المُركب من مدرجاته، والبالغ عدد المقاعد فيه 20 ألف مقعد ليتم التبرع به إلى الدول النامية التي تفتقر إلى البنية التحتية الرياضية. 

من جانبها، أشارت المهندسة بدور المير، مديرة إدارة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إلى أن الحصول على هذه الشهادة المرموقة يعد دليلًا واضحًا على الجهود المتواصلة للوفاء بالتزامات إستراتيجية الاستدامة لكأس العالم قطر 2022، وأعربت عن فخرها بأن قطر أول دولة مستضيفة لكأس العالم تعتمد هذه التقييمات.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close