الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

صورة لاحتشاد "الدعم السريع" على مشارف مدينة شندي.. ما حقيقتها؟

صورة لاحتشاد "الدعم السريع" على مشارف مدينة شندي.. ما حقيقتها؟

Changed

نُشرت صورة يُزعم أنّها لاحتشاد قوات الدعم السريع في شندي لمواجهة الجيش السوداني
نُشرت صورة يُزعم أنّها لاحتشاد قوات الدعم السريع في شندي لمواجهة الجيش السوداني- إكس
جاء تداول الادعاء المتعلق بمدينة شندي مع استمرار الحرب الدائرة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في عدة مدن ومحافظات.

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعم ناشروها أنّها لاحتشاد قوات الدعم السريع على مشارف مدينة شندي، لخوض اشتباكات مع الجيش السوداني هناك.

وجاء تداول الادعاء مع استمرار الحرب الدائرة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في عدة مدن ومحافظات.

وبالبحث عن الحقيقة، وجد موقع مكافحة الإشاعات والأخبار الكاذبة "مسبار" أنّ الادعاء مضلّل، حيث إنّ الصورة قديمة يعود تاريخها إلى عام 2020.

نشرت الصورة عام 2020 على أنّها لاحتشاد قوات سودانية إثر توترات مع إثيوبيا
نشرت الصورة عام 2020 على أنّها لاحتشاد قوات سودانية إثر توترات مع إثيوبيا- إكس

ونُشرت الصورة في أبريل/ نيسان عام 2020، على أنّها لتحشدات سودانية على الحدود مع إثيوبيا.

كما نُشرت في ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه، تزامنًا مع التوترات على الحدود بين السودان وإثيوبيا.

وأكد الموقع أنّ الصورة التُقطت قبل الحرب السودانية التي بدأت بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني في منتصف أبريل 2023.

وفي 9 يونيو/ حزيران الحالي، أعلن الجيش السوداني أنّ قواته استهدفت طائرات مسيّرة تابعة للدعم السريع في مدينة شندي، في ولاية نهر النيل شمالي السودان.

كما صدّت دفاعات الجيش هجومًا نفّذته طائرات مسيّرة على مقر الفرقة الثالثة مشاة في مدينة شندي، بعد زيارة رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان للمدينة.

المصادر:
العربي - مسبار

شارك القصة

تابع القراءة
Close