الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

"ضلل البرلمان".. فضيحة "بارتي غيت" تطيح بجونسون من مجلس العموم

"ضلل البرلمان".. فضيحة "بارتي غيت" تطيح بجونسون من مجلس العموم

Changed

تقرير أرشيفي عن سلسلة الفضائح المتتالية التي عصفت ببوريس جونسون (الصورة: غيتي)
أجرت لجنة امتيازات النواب تحقيقًا في فضيحة "بارتي غيت"، وجد أنّ جونسون ضلّل البرلمان، وأوصى بتعليق عضويته في مجلس العموم لفترة طويلة.

أفاد مراسل "العربي" بأن رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون استقال من مجلس العموم.

وأشار إلى أنّ استقالة جونسون تأتي بعد تقرير عن ممارسته تضليلًا محتملًا للبرلمان البريطاني.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أنّ تحقيقًا أجرته لجنة امتيازات النواب في فضيحة "بارتي غيت" (Partygate)، وجد أنّ جونسون ضلّل البرلمان، وأوصى بتعليق عضويته في مجلس العموم لفترة طويلة.

وفي أول ردّ له على التحقيق، اتهم جونسون، في بيان غاضب، مجموعة النواب من الأحزاب المختلفة بـ"التحيّز"، وقال إنه "مرعوب ومذهل" لأنها كانت تحاول إجباره على الخروج من البرلمان.

وأضاف أنّه "حزين للغاية لترك البرلمان، على الأقل في الوقت الحالي".

ماذا جاء في بيان استقالة بوريس جونسون؟

وكتب في بيان استقالة مطوّل: "لم أكذب، وأعتقد أن اللجنة تعرف ذلك. لكنّهم اختاروا عن عمد تجاهل الحقيقة، لأنّ هدفهم منذ البداية لم يكن اكتشاف الحقيقة، أو فهم ما كان يدور في ذهني عندما تحدثت في مجلس العموم، بل كان هدفهم منذ البداية هو إدانتي، بغض النظر عن الحقائق".

ووُجّهت إلى جونسون اتهامات بمخالفة قواعد إغلاق كورونا، وانتهاكها من خلال إقامته حفلات في مقرّ الحكومة، فيما سُمّي بفضيحة "بارتي غايت".

وستؤدي استقالة جونسون إلى إجراء انتخابات فورية بدائرته الانتخابية في أوكسبريدج وساوث رويسليب.

وذكرت صحيفة "دايلي مايل" أنّ حلفاء لجونسون كشفوا أنّ خليفته ريشي سوناك يمنع نشر الرسائل النصية الخاصة بسلفه للجنة تحقيق كورونا، نظرًا لأنه قد يكشف عن مخططه لإسقاط جونسون.

إلا أن أحد الموالين لسوناك وصف هذه الاتهامات بأنها "هراء كامل".

وكان جونسون قد اضطر لإعلان تنحيه من رئاسة مجلس الوزراء في الثامن من يوليو/ تموز الماضي، بعد عشرات الاستقالات من فريقه الحكومي على خلفية فضائح طالته.

وكان أول تلك الفضائح فضيحة "بارتي غايت"، وتلتها فضيحة "كاري غايت" التي تخصّ سعيه لحصول زوجته على وظيفة مدفوعة الأجر. ثم وُجهت انتقادات لجونسون على خلفية عطلة صيفية بدأها قبل أسابيع قليلة من موعد خروجه من رئاسة الحكومة.

وساهم تراكم الأزمات الاقتصادية، وخسارة حزب المحافظين لبعض المقاعد حينها، في رحيل جونسون الذي يُعتبر نفسه "بطل بريكست".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close