الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

طالب بوقف النار بغزة.. مجلس التعاون يدعو لتعامل جاد مع مقترح بايدن

طالب بوقف النار بغزة.. مجلس التعاون يدعو لتعامل جاد مع مقترح بايدن

Changed

طالب الاجتماع الوزاري لمجلس التعاون الخليجي بالوقف الفوري والدائم لإطلاق النار والعمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة - الأناضول
طالب الاجتماع الوزاري لمجلس التعاون الخليجي بالوقف الفوري والدائم لإطلاق النار والعمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة - الأناضول
دان الاجتماع الوزاري لدول مجلس التعاون الخليجي استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة، داعيًا لتعامل جاد وإيجابي مع مقترح الرئيس الأميركي جو بايدن.

دعا الاجتماع الوزاري لدول مجلس التعاون الخليجي اليوم الأحد، إلى تعامل "جاد وإيجابي" مع مقترح الرئيس الأميركي جو بايدن، بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية منذ 9 أشهر.

جاء ذلك في بيان للمجلس تضمّن 113 بندًا نُشر على موقعه الإلكتروني، في ختام الدورة 160 لاجتماع مجلسه الوزاري، الذي أُقيم في العاصمة القطرية الدوحة.

ونهاية مايو/ أيار الماضي، تحدث بايدن، الذي تدعم إدارته بشكل كبير تل أبيب في حربها على غزة، عن تقديم إسرائيل مقترحًا من 3 مراحل يشمل وقفًا لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح المحتجزين وإعادة إعمار القطاع.

"وقف فوري ودائم لإطلاق النار"

وبشأن الوضع في غزة، دان المجلس الوزاري استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع، وطالب بـ"الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار والعمليات العسكرية الإسرائيلية، وضمان تأمين وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية والاحتياجات الأساسية كافة لسكان غزة".

ودعا إلى "انسحاب إسرائيل من القطاع، وإطلاق سراح الرهائن والمحتجزين، وعودة النازحين إلى منازلهم بشكل آمن، وتقديم المساعدات الإنسانية الكافية للمدنيين".

كما دعا المجلس الوزاري "مجلس الأمن لاتخاذ قرار مُلزم تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة يضمن امتثال قوات الاحتلال الاسرائيلي للوقف الفوري لإطلاق النار والإبادة الجماعية على الشعب الفلسطيني وتهجيره قسرًا، وإدخال المساعدات الإنسانية".

وأدان "الاقتحامات المتكررة من قبل المستوطنين والمسؤولين الإسرائيليين لباحات المسجد الأقصى".

وأكد أن "الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة على المقدسات يفاقم التوتر ويدفع بالأوضاع إلى دوامة عنف مستمرة".

قطر تنتقد العجز عن وقف الحرب الهمجية

إلى ذلك، انتقدت دولة قطر استمرار عجز المجتمع الدولي عن "وقف الحرب الهمجية" التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة.

جاء ذلك في كلمة وزير خارجيتها الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال هذا الاجتماع الوزاري.

وقال آل ثاني إن "التحديات الإقليمية التي تحيط بمنطقتنا والعالم تفرض علينا بذل المساعي الحثيثة لمواجهة آثارها على المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية".

وأضاف أن "على رأس تلك التحديات ما نشهده من استمرار للعدوان الإسرائيلي على غزة، والذي يمثل نقطة تحول فارقة في تاريخ منطقة الشرق الأوسط والعالم".

وتابع: "لا نزال نشهد عجز المجتمع الدولي عن وقف هذه الحرب الهمجية التي أسفرت عن استشهاد أكثر من 36 ألف شخص، وإصابة الآلاف من أشقائنا الفلسطينيين بفعل العدوان الإسرائيلي الغاشم".

وشدد آل ثاني على أن "مواجهة هذه التحديات يستلزم تكثيف الجهود الإقليمية والدولية للضغط المتواصل لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، كونها النواة التي ترتبت عليها بقية الأزمات، وفي مقدمتها التوترات التي نشهدها في البحر الأحمر".

وخلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 121 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة العشرات.

وبحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة في غزة، فإن حصيلة الشهداء وصلت اليوم الأحد إلى 37084، والإصابات إلى 84494، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close