الجمعة 1 يوليو / يوليو 2022

عسكريون روس يحاولون التهرب من الحرب.. مكالمة هاتفية تكشف حال التململ

عسكريون روس يحاولون التهرب من الحرب.. مكالمة هاتفية تكشف حال التململ
الثلاثاء 17 مايو 2022
تقرير يرصد الهجوم الروسي على دونباس وتقييمات استخبارية بريطانية عن خسارة ثلث القوات الروسية في أوكرانيا (الصورة: غيتي)

يتزايد التململ بين القوات الروسية التي تشارك في الهجوم على أوكرانيا، حيث انتشرت في الآونة الأخيرة، روايات عدة عن جنود عبّروا عن إحجامهم عن مواصلة القتال في أوكرانيا.

واعترضت المخابرات الأوكرانية مكالمة هاتفية كشفت أن جنديًا روسيًا أبلغ والدته أن قائده أطلق النار على رجله لمغادرة جبهات القتال بحجة الحصول على العلاج.

وفي التسجيل الذي نشرته المخابرات الأوكرانية على فيسبوك، السبت، يُسمع رجل عرّف عن نفسه باسم نيكيتا، وهو يشكو إلى والدته في روسيا، الظروف الصعبة التي يُعاني منها بعد مشاركته في الهجوم الروسي على أوكرانيا الذي بدأ في 24 فبراير/ شباط الماضي.

وقال الجندي العشريني لوالدته: "أوكرانيا هذه لا تهمني على الإطلاق. أريد أن أعود إلى بلادي وترك الجيش نهائيًا"، مضيفًا أن زملاءه أيضًا لا يريدون البقاء في أوكرانيا.

وأضاف: "أطلق قائدي في بطارية الصواريخ بالكتيبة الثانية النار على ساقه ليخرج من هنا، رغم أنه شارك في حرب الشيشان".

لكن والدته سألته: "من سيدافع عن روسيا في حال قرّر الغرب الهجوم عليها؟ أحدهم قال لي إنهم سيقتلوننا جميعًا. وستندلع حرب عالمية رابعة وستخسر روسيا فيها".

إلا أن الجندي ردّ قائلًا: "عندها، ربما يفكر بوتين بالأمر مرتين"، مضيفًا: "ليس لدينا ذخائر ولا قوات بشرية. ولا توجد قيادة من موسكو!".

وألقى الجندي اللوم على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الحرب، لكن والدته دافعت عن بوتين قائلة إنه "لم يغزُ أوكرانيا، بل كان يتقدّم باتجاه دونيتسك ولوغانسك" الشعبيتين، الدولتين الانفصاليتين المدعومين من الكرملين في منطقة دونباس الشرقية بأوكرانيا.

"لا أريد أن أعود في تابوت"

وذكرت تقارير متعدّدة أن العديد من الجنود الروس لا يريدون خوض الحرب في أوكرانيا.

والأسبوع الماضي، ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية أن جنديًا من أحد ألوية النخبة في الجيش الروسي رفض الخدمة في أوكرانيا.

وقال الجندي الذي يُدعى ديمتري: "ببساطة أريد أن أعود إلى عائلتي حيًا، وليس في تابوت".

"ارمِ نفسك من الدبابة"

وفي مكالمة أخرى أوردتها صحيفة "ديلي بيست" البريطانية، طلبت إحدى النساء من زوجها أن يرمي نفسه من دبابته، حتى يعود إلى أرض الوطن.

وقالت الزوجة: "لا يوجد مخرج آخر، سوف تبقى حتى سبتمبر/ أيلول في أوكرانيا (فقيادة الجيش) لن ترسل قوات تحل مكانكم لأن الجميع يرفض ذلك".

ويرد الجندي: "الأغبياء فقط هم من يأتوا إلى هنا".

وأعلن الكرملين، في أواخر مارس/ آذار الماضي، أنه فقد 1351 جنديًا فقط.

وبينما ذكرت وزارة الخارجية الأوكرانية، في أبريل/ نيسان الماضي، أن 20 ألف جندي روسي قضوا في المعارك، ذكرت المخابرات البريطانية أن روسيا فقدت على الأرجح نحو ثلث القوات البرية التي أرسلتها خلال هجومها على أوكرانيا.

وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية أنه لا يمكن استبدال العديد من هذه القدرات أو إعادة تشكيلها بسرعة، في ظلّ ترجيحات باستمرار إعاقة العمليات الروسية في أوكرانيا.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

سياسة - المغرب
منذ ساعة
فقرة إخبارية حول تعامل السلطات المغربية والإسبانية مع مأساة جيب مليلية (الصورة: تويتر)
شارك
Share

ألغى الفنان النيجيري سيون كوتي حفله تعبيرًا عن الحداد على أرواح 23 مهاجرًا من إفريقيا قضوا لدى محاولة اقتحام جيب مليلية الإسبانية.

سياسة - تونس
منذ ساعة
نافذة ضمن "الأخيرة" (من أرشيف "العربي) حول معركة قيس سعيّد واتحاد الشغل وتأجيل إعلان موقفه من الدستور (الصورة: رويترز)
شارك
Share

يشير مشروع الدستور التونسي الجديد إلى أنّ رئيس الجمهورية يمارس الوظيفة التنفيذية بمساعدة رئيس الحكومة، وإلى أن الحكومة مسؤولة أمام الرئيس لا البرلمان.

سياسة - فلسطين
منذ ساعة
حذر منشور الاحتلال من أن ليث وجاد باختبائها بالمخيم يسببان ضررًا كبيرًا لمجرى حياة السكان
حذر منشور الاحتلال من أن ليث وجاد باختبائهما بالمخيم يسببان ضررًا كبيرًا لمجرى حياة السكان - تويتر
شارك
Share

بعدما اقتحمت مخيم الدهيشة بحثًا عنهما، ألقت قوات الاحتلال مناشير عبر طائرة مسيرة تحذر السكان من مساعدة ليث الأطرش وجاد معالي.

Close