الأربعاء 28 Sep / September 2022

"غوغل" تختبر النماذج الأولية لأجهزة الواقع المعزز بالأماكن العامة

"غوغل" تختبر النماذج الأولية لأجهزة الواقع المعزز بالأماكن العامة

Changed

حلقة من برنامج "العربي تك" من أرشيف "العربي" تتطرّق إلى عالم نظارات الواقع الافتراضي (الصورة: غيتي)
تستكشف "غوغل" نماذج مثل نظارات الواقع المعزز التي تعرض الترجمات في الوقت الفعلي، لكنها تريد نقل أفكارها من المختبر إلى العالم الحقيقي.

تخطط "غوغل" لاختبار نماذج أولية لتقنية الواقع المعزز "آي آر" في الأماكن العامة ابتداء من الشهر المقبل، حسبما أعلنت الشركة يوم الثلاثاء.

وتستكشف "غوغل" نماذج مثل نظارات الواقع المعزز التي تعرض الترجمات في الوقت الفعلي، لكن الشركة تريد نقل أفكارها من المختبر إلى العالم الحقيقي، بحسب موقع "ذا فيرج".

وكتب "جاستون باين" من "غوغل": "سيسمح لنا هذا بفهم أفضل لكيفية مساعدة هذه الأجهزة الأشخاص في حياتهم اليومية. وبينما نطور تجارب مثل التنقل بالواقع المعزز، سيساعدنا ذلك في أخذ عوامل مثل الطقس والتقاطعات المزدحمة في الاعتبار والتي قد يكون من الصعب، وأحيانًا المستحيل، إعادة إنشائها بالكامل في الداخل".

اختبار الأجهزة في الأماكن العامة

ووفقًا لصفحة دعم "غوغل"، ستختبر الشركة "عددًا صغيرًا" من النماذج الأولية في مناطق محددة من الولايات المتحدة مع "قيود صارمة على الأماكن التي يمكن للمختبرين العمل فيها وأنواع الأنشطة التي يمكنهم المشاركة فيها". وسيتعين على المختبرين اجتياز "تدريب على الجهاز والبروتوكول والخصوصية والسلامة".

وتحذر الشركة من أنه سيكون لديها نماذج أولية تشبه النظارات العادية، على الرغم من أنها ستحتوي على شاشة عرض داخل العدسة و"أجهزة استشعار بصرية وصوتية" مثل الميكروفون والكاميرا على متن الطائرة.

ويخبر مؤشر خاص الأشخاص إذا تم حفظ بيانات الصورة من أجل "التحليل وتصحيح الأخطاء"، والتي يمكنهم طلب حذفها.

وتخطط "غوغل" لاستكشاف استخدام تقنية نسخ الكلام والترجمة، بالإضافة إلى الاستشعار المرئي مثل ترجمة النص أو المساعدة في التنقل. وتزعم الشركة أن نماذجها الأولية لا تدعم التصوير الفوتوغرافي أو التصوير بالفيديو، على الرغم من أنه سيتم حذف أي بيانات صورة تم التقاطها أثناء اختباراتها ما لم يتم استخدام البيانات لمزيد من التحليل أو تصحيح الأخطاء. 

وقالت الشركة: "في هذه الحالة، يتم مسح بيانات الصورة أولاً بحثًا عن المحتوى الحساس، بما في ذلك الوجوه ولوحات الترخيص، ثم يتم تخزينها على خادم آمن، مع وصول محدود من قبل عدد صغير من موظفي غوغل للتحليل وتصحيح الأخطاء. وبعد 30 يومًا، يتم حذفه".

تقنية الواقع الافتراضي

وقد قلبت تقنية الواقع الافتراضي موازين العالم الواقعي. فباستعمال أدوات بسيطة يمكن لتقنية "الفي آر" أن تنقلنا إلى عالم خيالي. 

وترتكز تقنية الواقع الافتراضي على دمج الهندسة مع التصميم وأنظمة الحاسوب لمحاكاة عوالم مختلفة.

ففي البداية يجري الحاسوب معالجة خاصة وسريعة للبيانات الخاصة لمحتوى الواقع الافتراضي بما في ذلك العناصر الحاضرة في المشاهد وأحجامها والمواد المصنوعة منها وكل التفاصيل المتعلقة بالتصميم.

ثم يقوم بإرسال تلك البيانات إلى نظارة الواقع الافتراضي. وهنا تبرز أهمية الجانب البصري، فحتى تظهر الصورة بشكل واقعي تعرض النظارة الصورة بشكل مجسم ثلاثي الأبعاد بزواية مشاهدة قدرها 360 درجة لتغطي مجال الرؤية بالكامل. 

وتحتوي بعض هذه النظارات على أزرار تحكم بالإضافة إلى أجهزة إضافية تُلحق ببعض أنواعها. 

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close