السبت 20 يوليو / يوليو 2024

فاجعة في الكويت.. مقتل وإصابة العشرات في حريق بمنطقة المنقف

فاجعة في الكويت.. مقتل وإصابة العشرات في حريق بمنطقة المنقف

Changed

من حريق المنقف في الكويت
من حريق المنقف في الكويت - وزارة الإعلام الكويتية
شهدت الكويت حريقًا هائلًا في عمارتين، أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، في حادثة وصفها المسؤولون بالكارثة الحقيقية.

لقى أكثر من 49 شخصًا مصرعهم وأصيب العشرات، اليوم الأربعاء، إثر اندلاع حريق في مبنيين سكنيين بمنطقة المنقف بمحافظة الأحمدي، جنوبي الكويت.

جاء ذلك وفق تصريحات مصورة للواء عيد راشد العويهان، مدير الأدلة الجنائية في وزارة الداخلية، نقلتها وزارة الإعلام الكويتية.

وقال العويهان في تصريح لتلفزيون الكويت: "تلقينا بلاغًا من عمليات وزارة الداخلية في تمام الساعة السادسة من صباح اليوم (الأربعاء) عن وجود حريق في منطقة المنقف، وتوجهنا إلى مكان الحادث"، حيث يجري انتشال الجثث والتعرف علي هوياتها والبحث عن ناجين.

وأشار المسؤول الكويتي إلى أن "قوة الإطفاء سيطرت على الحريق ومن ثم بدأت المعاينة من قبل الإدارة العامة للأدلة الجنائية من قبل فريق طوارئ مشكل لمثل هذه الأزمات".

العويهان أوضح أن غالبية الوفيات نتجت عن "الاختناق"، مبينًا أن التحقيق لا يزال جاريًا في أسباب الحادث.

من جهتها، تحدثت وسائل إعلام كويتية عن أن المبنيين السكنيين المتضررين كانا مخصصين لإقامة عدد من العمال الأجانب.

أغلب وفيات حريق الكويت بسبب الاختناق

مصدر أمني أكد بدوره لصحيفة "الأنباء الكويتية" بأن أغلب الوفيات "كانت بسبب الاختناق، لتصاعد الدخان من الحريق الذي اندلع في الدور الأرضي، وانتشر في جميع أرجاء العمارة وعدم استطاعتهم الخروج من ممرات الطوارئ".

ولفت المصدر إلى أن فريق خبراء الحرائق في قوة الإطفاء ورجال الأدلة الجنائية يقومون حاليًا بالتفتيش بين ركام الحريق عن جثث أخرى ولمعرفة أسباب اندلاع الحريق .

وكانت وزارة الصحة الكويتية، قد أعلنت في وقت سابق عن تعاملها وتقديمها للرعاية الطبية الكاملة، لـ 43 حالة متأثرة جراء الحريق في بناية بمنطقة المنقف، منها إصابات بليغة، و4 حالات وصلت متوفية. وقالت الوزارة إن المصابين تم توزيعهم على عدة مستشفيات في البلاد، وذلك لتلقي العلاج اللازم.

ووصف النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والدفاع، فهد اليوسف، الحريق بـ"الكارثة الحقيقية"، وقال من موقع الحادث للصحفيين: "للأسف الحادثة كانت نتيجة لجشع وطمع أصحاب الشركات وأصحاب البنايات ولقد أمرتُ بحجز صاحب الشركة وصاحب البناية وحارسها والتحفظ عليهم لحين الانتهاء من التحقيق". 

وأضاف: "كذلك أعطيت أوامر للجهات المعنية للتعامل الفوري مع التعديات بالبنايات السكنية والمواقع الأخرى لتلافي هذا النوع من الحوادث والكوارث، وأعطيت مهلة حتى صباح غد ( الخميس) لأصحاب العقارات المخالفة لإزالة المخالفات".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close