الخميس 11 يوليو / يوليو 2024

فاز على غريمه التقليدي.. الأنصار بطل لبنان للمرة الرابعة عشر في تاريخه

فاز على غريمه التقليدي.. الأنصار بطل لبنان للمرة الرابعة عشر في تاريخه

Changed

لبنان
لاعبو الأنصار والجهاز الفني يحتفلون بكأس البطولة بعد المباراة (فيسبوك)
حسم نادي الأنصار اللبناني بطولة بلاده بعد فوزه على غريمه التقليدي النجمة بنتيجة 2-1.

تُوّج نادي الأنصار بقلب بطولة الدوري اللبناني بكرة القدم بعد فوزه، اليوم السبت، على غريمه التقليدي نادي النجمة بنتيجة 2-1 في الأسبوع الأخير للمسابقة.

وحقق "الزعيم الأخضر" لقبه الرابع عشر بعد أن فقده لمدة 14 عامًا، قبل أن يتوج اليوم في مباراة كان يحتاج فيها لتعادل فقط لحسم اللقب بعدما كان يبتعد بالصدارة برصيد 37 مقابل 35 نقطة للنجمة.

وحوّل الأنصار تخلفه بهدف إلى فوز أنهى فيه مشواره في البطولة التي كانت استثنائية بكل المعايير.

وجرت المباراة في مجمع فؤاد شهاب الرياضي في مدينة جونية، في ختام المرحلة الخامسة الأخيرة إيابًا من الدوري العام الـ 61.

وغابت عن الدوري الحالي مرحلتا الذهاب والإياب، فخاضت الفرق اللبنانية الـ12 مرحلة مواجهات مباشرة واحدة، تأهلت خلالها الفرق الستة الأوائل لمرحلة الحسم التي جرت بنظام المجموعة الواحدة.

وغابت الجماهير عن البطولة هذا الموسم، وهي العامل الأبرز للفريق "النبيذي" الذي عجز عن تكرار فوزه على الأنصار، حيث كان قد حقق انتصارًا عليه في المرحلة الأولى بالنتجية نفسها التي فاز بها "الزعيم البيروتي" اليوم.

وقاد  المدرب الألماني روبيرت جاسبيرت الأنصار إلى منصة التتويج بعد مباراة شغلت الرأي العام اللبناني منذ أسبوع.

وشهدت شوارع بيروت أمس ليلًا مسيرات حاشدة لجمهوري الفريقين رغم الحظر الليلي المفروض بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا.

واجتاحت اليوم شوارع منطقة طريق الجديدة معقل نادي الأنصار في قلب العاصة اللبنانية جماهير النادي الأخضر بأعداد كبيرة للاحتفال بعد عودة كأس البطولة إلى خزائن النادي.

وقائع المباراة

وفوت الفريق "النبيذي" الذي يشرف عليه المدرب الوطني والأسطورة اللبنانية في عالم كرة القدم موسى حجيج فرصة كبيرة، خاصة أنه استطاع التقدم وهز شباك الحارس نزيه أسعد بكرة رأسيه لحسين عواضة في الدقيقة الثانية، إثر ضربة حرة نفذها قائد النجمة علي حمام من يمين المنطقة.

وانتظر الأنصار حتى الدقيقة 42 لإدراك التعادل عبر مهاجمه أحمد حجازي الذي توغل الى المنطقة النبيذية، مستفيدًا من تمريرة متقنة من كريم درويش، وسدد إلى الزاوية اليمنى البعيدة للحارس علي السبع.

وفي الدقيقة 75، سجل المدافع الاحتياطي أنس أبو صالح إصابة الفوز للأنصار بكرة رأسية متوسطة الارتفاع إلى يمين الحارس السبع، تلقاها من رفعة من حسن معتوق من ضربة حرة على يسار المنطقة.

وبذلك أسدلت الستارة على الدوري العام، الذي جاء ضمن موسم استثنائي، غاب عنه اللاعبون الأجانب جراء الأزمة الاقتصادية التي تضرب البلاد، بعد إلغاء الموسم الماضي بسبب تداعيات ثورة 17 تشرين الأول 2019، وتفشي فيروس كورونا.

المصادر:
العربي، الوكالة اللبنانية للإعلام

شارك القصة

تابع القراءة
Close