الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

فسحة أمل.. مركز تونسي يؤوي الأطفال المرضى بالسرطان وأمهاتهم

فسحة أمل.. مركز تونسي يؤوي الأطفال المرضى بالسرطان وأمهاتهم

Changed

نائبة رئيس جمعية "مرام" لمرضى السرطان منال الغربي تتحدث عن الخدمات التي يقدمها دار مرام للأطفال المرضى (الصورة: تويتر)
أسست شابة تونسية فقدت ابنتها بمرض السرطان مركزًا لإيواء الأطفال المرضى وأمهاتهم خلال رحلة العلاج في المستشفى والتخفيف عنهم عناء التنقل.

استطاعت الشابة التونسية منال الغربي تحويل مأساتها إلى فسحة أمل للأطفال المرضى بالسرطان وأمهاتهم اللواتي يعشن التجربة الصعبة نفسها والتي سبق أن مرت بها، خاصة عقب فقدانها ابنتها مرام ذات السنوات الثلاث بعد معاناتها من السرطان.

وارتأت منال تأسيس مركز دار مرام لاستقبال الأطفال المرضى وأمهاتهم والمبيت فيه خلال فترة العلاج في المستشفى.

وتضم دار مرام غرفًا مجهزة بأحدث التجهيزات ووسائل الترفيه، وكل المرافق الضرورية لتوفير ما تيسّر من الراحة للمرضى وتغنيهم عن عناء التنقل يوميًا.

خدمات عدة

وقالت الغربي، وهي نائبة رئيس جمعية "مرام" لمرضى السرطان، أنه جرى افتتاح الدار في 14 فبراير/ شباط 2021، مشيرة إلى أنه عادة ما يكتظ بالأمهات وأطفالهن المرضى، مبينة أن طاقة الاستيعاب لا تتعدى الـ36.

وأضافت الغربي في حديث إلى "العربي" من تونس: أن الأطفال يأتون من مختلف المستشفيات في العاصمة، لافتة إلى وجود الكثير من الأفراد والجهات الداعمة للمركز من داخل وخارج تونس.

كذلك، أكدت الغربي أن جمعية "مرام" تقدم العديد من الخدمات، أهمها إعادة ترميم وتأهيل الوحدات الاستشفائية الخاصة بالأطفال المرضى بالسرطان الموجودة في مستشفيات عدة بتونس، فضلًا عن تحقيق أحلام الصغار والتكفل بعلاجات بعض الأطفال والمتابعة النفسية لهم وغيرها.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close