الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

فوق منشأة لشركة رافائيل.. إسرائيل تعلن اعتراض مسيرة لحزب الله

فوق منشأة لشركة رافائيل.. إسرائيل تعلن اعتراض مسيرة لحزب الله

Changed

تضم منطقة مسغاف بالجليل الأسفل منشآت عسكرية ومصنعًا أمنيًا
تضم منطقة مسغاف بالجليل الأسفل منشآت عسكرية ومصنعًا أمنيًا - وسائل التواصل
أوضحت هيئة البث العبرية الرسمية أن الطائرة المسيرة جرى اعتراضها فوق منشأة "معهد ليشيم" الأمنية جنوب مدينة كرميئيل بالجليل الأسفل.

اعترض الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد، طائرة مسيّرة، أطلقها حزب الله فوق منطقة تضم مصنعًا أمنيًا ومنشآت عسكرية بالجليل الأسفل شمالي إسرائيل، حسبما زعمت إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إنه "تم اعتراض طائرة مسيرة فوق منطقة مسغاف بالجليل الأسفل بعد تسللها من لبنان".

وأضافت: "تضم هذه المنطقة منشآت عسكرية ومصنعًا أمنيًا"، دون مزيد من التفاصيل.

من جانبها، أوضحت هيئة البث العبرية الرسمية، أن الطائرة المسيرة جرى اعتراضها فوق منشأة "معهد ليشيم" الأمنية جنوب مدينة كرميئيل بالجليل الأسفل.

و"معهد ليشيم" هو منشأة أمنية مدنية تابعة لشركة رافائيل العاملة في مجال تطوير وإنتاج الأسلحة والتقنيات العسكرية والدفاعية للجيش الإسرائيلي.

حرب المسيرات

ويأتي ذلك، بعد أن أعلن حزب الله الأحد، أنه شن هجومًا جويًا على ثكنة بيت هلل الإسرائيلية مقابل الحدود اللبنانية، أدى إلى إيقاع أفرادها بين قتيل وجريح.

وفي وقت سابق الأحد، ذكرت القناة (12) الخاصة، أن صفارات الإنذار دوت بشكل غير معتاد في منطقة مجلس "مسغاف" بالجليل الأسفل لأول مرة منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

كما حذرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، من أن "حزب الله سيركز على الصناعات الأمنية كهدف رئيسي لهجماته الدقيقة".

وفي سياق متصل، أفادت وسائل إعلام عبرية بينها صحيفة "يسرائيل هيوم"، بدوي صفارات الإنذار في منطقة الجليل الأعلى شمال إسرائيل، للاشتباه في تسلل طائرة مسيرة، دون مزيد من التفاصيل.

وتأتي هذه التطورات، بعد نشر الحزب الثلاثاء مقطعًا مصورًا يظهر مسحًا شاملاً لمدينة حيفا ومحيطها، ويحدد مواقع منشآت حيوية عسكرية ومدنية، في ما بدا أشبه بقائمة أهداف محتملة في حال اندلاع حرب مع إسرائيل.

كما بثّ الحزب مجددًا في وقت متأخر السبت مقطعًا جديدًا تحت عنوان "إلى من يهمه الأمر" يعرض مواقع عدة في إسرائيل موردًا إحداثياتها، من دون تسميتها.

ويظهر فيه مقتطف من خطاب الأمين العام للحزب حسن نصرالله الأخير وهو يقول: "إذا فُرضت الحرب على لبنان، فإن المقاومة ستقاتل بلا ضوابط ولا قواعد".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة