الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

في أول رحلة خارجية له منذ بدء الحرب.. الرئيس الأوكراني سيزور واشنطن

في أول رحلة خارجية له منذ بدء الحرب.. الرئيس الأوكراني سيزور واشنطن

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" حول الزيارة المرتقبة للرئيس الأوكراني إلى الولايات المتحدة (الصورة: غيتي/ أرشيفية)
قام زيلينسكي بزيارة مفاجئة تفقد فيها قواته في مدينة باخموت الواقعة على خط المواجهة في الشرق قبل الإعلان عن رحلته إلى الولايات المتحدة.

يزور الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي واشنطن الأربعاء في أول رحلة خارجية له منذ بدأت القوات الروسية في 24 فبراير/ شباط الهجوم على بلاده، بحسب ما أفادت وسائل إعلام أميركية الثلاثاء.

وسيزور زيلينسكي البيت الأبيض، حيث يعتزم الرئيس جو بايدن الإعلان عن حزمة أسلحة جديدة لكييف، تشمل لأول مرة صواريخ باتريوت، كما أن الرئيس الأوكراني قد يلقي أيضًا خطابًا أمام الكونغرس الأميركي، وفقًا للوسائل الإعلامية.

من جهتها أرسلت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الثلاثاء رسالة إلى أعضاء المجلس تحضهم فيها على المشاركة "حضوريًا" في جلسة ستعقد مساء الأربعاء، من دون أن تكشف عن طبيعة هذه الجلسة.

وكتبت بيلوسي في رسالتها إلى النواب: "من فضلكم احضروا مساء الأربعاء لجلسة سيتمّ فيها التركيز بشكل خاص على الديمقراطية".

ويستعدّ الكونغرس لإقرار مشروع قانون الميزانية العامة للدولة الفدرالية والذي يتضمّن مساعدات جديدة لأوكرانيا تبلغ قيمتها 44.9 مليار دولار.

ومنذ بدأت القوات الروسية الهجوم على بلاده قبل عشرة أشهر، لم يغادر زيلينسكي الأراضي الأوكرانية قط، إذ خصص كل وقته لقيادة الجهد الحربي وتنسيق الأنشطة السياسية والدبلوماسية والإنسانية.

زيلينسكي تفقد الثلاثاء قواته في مدينة باخموت الواقعة على خط المواجهة في الشرق - فيسبوك (حساب الرئيس الأوكراني)
زيلينسكي تفقد الثلاثاء قواته في مدينة باخموت الواقعة على خط المواجهة في الشرق - فيسبوك (حساب الرئيس الأوكراني)

زيارة باخموت

وكانت آخر مرة غادر فيها زيلينسكي أوكرانيا لحضور مؤتمر ميونيخ للأمن في 19 فبراير/ شباط، وفقًا لجدول أعماله الرسمي.

وتحادث زيلينسكي، منذ بدأت الحرب، مع قادة دول كثيرة وخاطب أعضاء برلمانات حول العالم، لكنّ كل هذه الحوارات كانت تتم عبر الفيديو أو الهاتف.

وتمثّل زيارته لواشنطن إقرارًا بالدور الذي أدته الولايات المتّحدة لتمكين بلاده من التصدي للقوات الروسية.

وأمس الثلاثاء، قام زيلينسكي برحلة مفاجئة تفقد فيها قواته في مدينة باخموت الواقعة على خط المواجهة في الشرق، في وقت تحاول القوات الروسية الاستيلاء عليها.

وفي خطاب مصور مساء الثلاثاء، أشار زيلينسكي إلى رحلته إلى "حصن باخموت" في دونيتسك، إحدى المقاطعات التي أعلنت روسيا استيلاءها عليها في سبتمبر/ أيلول رغم رفض معظم الدول ذلك باعتباره احتلالاً غير قانوني.

أوكرانيا تسقط 67 مسيرة إيرانية

وفي سياق الحرب الروسية على أوكرانيا، أعلنت كييف أمس الثلاثاء، إسقاط 67 مسيرة إيرانية منذ مطلع ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وقال متحدث القوات الجوية في الجيش الأوكراني يوري إهنات في إفادة صحفية: إن قوات بلاده أسقطت في ديسمبر الجاري 67 مسيرة انتحارية إيرانية الصنع من طراز "شاهد".

وأوضح إهنات أن القوات الأوكرانية "تعتقد أن المسيرات تعد من الدفعة الجديدة التي تلقتها روسيا من إيران".

وقال المتحدث: إن "المسيرات كانت تُطلق سابقًا من منطقتي القرم وخيرسون، لكنها تطلق حاليًا من إقليم كراسنودار على الساحل الشرقي لبحر آزوف".

وأشار المسؤول الأوكراني إلى أنه تم إطلاق 127 مسيرة من طراز "شاهد" و300 صاروخ "كروز" لمهاجمة أوكرانيا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وديسمبر الجاري.

وفي 24 فبراير الماضي أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا تبعها رفض دولي وعقوبات اقتصادية على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلًا" في سيادتها.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close