الأحد 25 Sep / September 2022

في ثاني أيام العدوان.. الاحتلال يتوعد قيادة الجهاد الإسلامي في الخارج

في ثاني أيام العدوان.. الاحتلال يتوعد قيادة الجهاد الإسلامي في الخارج

Changed

تقرير على "العربي" يرصد نتائج العدوان الإسرائيلي على غزة (الصورة: الأناضول)
وجّه وزير الدفاع الإسرائيلي بمواصلة الهجمات ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، بحسب وسائل إعلام عبرية.

توعّد وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم السبت، بملاحقة قيادة حركة الجهاد الإسلامي في الخارج، مهددًا كذلك بأنها "ستدفع الثمن"، حسب تعبيره.

ونقلت قناة "كان" الإسرائيلية عن غانتس، قوله مهددًا: "قيادة الجهاد الإسلامي التي تعيش في الخارج، ستدفع الثمن أيضًا".

وفي تغريدة عبر صفحته الرسمية في موقع "تويتر"، قال غانتس إنّه أعطى أوامره للجيش الإسرائيلي و(الشاباك) وجميع الأجهزة الأمنية بـ"إلحاق ضرر جسيم بالجهاد الإسلامي وإعادة الهدوء".

وفي وقت سابق السبت، وجّه غانتس، بمواصلة الهجمات ضد حركة الجهاد الإسلامي بقطاع غزة، بحسب وسائل إعلام عبرية.

هجوم متواصل على غزة

ويواصل الجيش الإسرائيلي، لليوم الثاني على التوالي، شن سلسلة من الغارات على قطاع غزة ضمن عملية أطلق عليها اسم "الفجر الصادق" بدأها عصر الجمعة، وقال إنها تستهدف حركة الجهاد الإسلامي.

وتسببت الضربات الجوية الإسرائيلية في استشهاد 15 شخصًا، من بينهم طفلة تبلغ من العمر خمسة أعوام، إضافة إلى القائد في حركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري.

وبحسب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، يرتفع عدد الشهداء الأطفال في فلسطين منذ عام 2000، باستشهاد الطفلة آلاء قدوم، إلى 2230 شهيدًا.

ارتقى من بين هؤلاء 315 طفلًا خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2009، و546 طفلًا ارتقوا خلال عدوان عام 2014.

وفي رد أولي، أعلنت سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد أنها أطلقت أكثر من 100 صاروخ على مدن وبلدات إسرائيلية، من بينها تل أبيب تبعه رشقات صاروخية أطلقت صفارات الإنذار داخل الأراضي المحتلة.

كما صدر بيان مشترك من أربع أجنحة فلسطينية، بينها سرايا القدس قالت إنها أطلقت رشقات صاروخية تحت اسم "وحدة الساحات" باتجاه المستوطنات والتجمعات العسكرية الإسرائيلية المتواجدة في المناطق الحدودية الشمالية والشرقية.

وارتفع عدد الشهداء وفق الحصيلة النهائية 15 شهيدًا بينهم طفلة ونساء، إضافة إلى 125 مصابًا.

ولاقت العملية ردود فعل دولية منددة بها، إذ أدانت جامعة الدول العربية، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي يأتي في سياق الحرب الرسمية المستمرة للاحتلال على الشعب الفلسطيني.

وحملت الأمانة العامة للجامعة في بيان لها اليوم، سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن هذا العدوان وتداعياته وعن الجرائم الدموية البشعة التي يواصل جيش الاحتلال ارتكابها، مؤكدة أن هذه الجرائم تتطلب المساءلة أمام جهات العدالة الدولية المختصة.

كما أدانت باكستان، السبت، "بشدة" الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، ووصفتها بـ"العمل الإرهابي".

المصادر:
العربي - الأناضول

شارك القصة

تابع القراءة
Close