الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

في ربيع 2023.. رحلة إلى الفضاء تشارك فيها امرأة سعودية للمرة الأولى

في ربيع 2023.. رحلة إلى الفضاء تشارك فيها امرأة سعودية للمرة الأولى

شارك القصة

تقرير سابق عن السماح للسعوديات بقيادة السيارات (الصورة: موقع سبايس أكس)
سينضمّ رائدا الفضاء السعوديان ريانة برناوي وعلي القرني، إلى طاقم مهمة فضائية تنظّمها "سبايس إكس"، بهدف "بناء القدرات الوطنية في مجال الرحلات المأهولة".

أعلنت الرياض أنّها سترسل رائدي فضاء سعوديين، بينهما امرأة، إلى محطة الفضاء الدولية، خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وستكون هذه المرة الأولى التي تُشارك فيها امرأة سعودية في رحلة إلى الفضاء.

وأسّست المملكة الهيئة السعودية للفضاء في نهاية عام 2018، وأطلقت في سبتمبر/ أيلول 2022 برنامج "روّاد الفضاء" بهدف إرسال روّاد سعوديين الى الفضاء خلال 2023.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن الهيئة إعلانها عن "إرسال أول رائدة فضاء سعودية ورائد فضاء سعودي إلى محطة الفضاء الدولية خلال الربع الثاني من العام 2023".

وأوضحت أن رائدة الفضاء ريانة برناوي ورائد الفضاء علي القرني، سينضمان إلى طاقم مهمة فضائية تنظّمها "سبايس إكس"، بهدف "بناء القدرات الوطنية في مجال الرحلات المأهولة لأجل البشرية، والاستفادة من الفرص الواعدة التي يقدّمها قطاع الفضاء وصناعاته عالميًا".

وذكرت أنّ "الرحلة العلمية ستنطلق من الولايات المتحدة إلى محطة الفضاء الدولية".

وسيشارك كل من رائدي الفضاء السعوديين مريم فردوس و علي الغامدي في التدريبات، من دون أن يكونا جزءًا من المهمة إلى الفضاء.

وبرناوي هي أول رائدة فضاء سعودية.

وكان الأمير  سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، نجل العاهل السعودي الملك سلمان، أول رائد فضاء سعودي عربي شارك في رحلة للفضاء انطلقت من الولايات المتحدة أيضًا عام 1985. لكنها المرة الأولى التي يشارك فيها سعوديان في رحلة إلى محطة الفضاء الدولية.

"ربيع 2023"

بدورها، أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، في بيان، أنّ برناوي والقرني سيُقلعان "في ربيع عام 2023" من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا، على متن صاروخ تابع لشركة "سبايس إكس" باتجاه محطّة الفضاء الدولية.

وأوضح البيان أنّه سيرافق رائدي الفضاء السعوديين في رحلتهما، شخصان آخران هما بيغي ويتسون، وهي رائدة فضاء سابقة في "ناسا" ذهبت إلى محطة الفضاء الدولية ثلاث مرات حتى الآن وستتولّى قيادة المهمّة، في حين سيكون الشخص الرابع رجل الأعمال الأميركي جون شوفنر وسيؤدي في هذه المهمّة دور الطيّار.

ووفقًا لناسا، فإنّ أفراد الطاقم الأربعة سيقضون في محطة الفضاء الدولية حوالي 10 أيام.

ويعدّ استكشاف الفضاء جزءًا من خطة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "رؤية 2030" التي تستهدف تطوير المملكة وتنويع اقتصادها ووقف ارتهانها للنفط.

وأشرف الأمير محمد، الحاكم الفعلي لبلاده، على حملة إصلاحات اجتماعية شملت تخفيف القيود المفروضة على النساء، فسُمح لهن بقيادة السيارات، وفُتح سوق العمل أمامهن، وبتن يقدن قطارات، ويتدرّبن على رحلات فضائية، ويعملن في قطاعات كانت سابقًا حكرًا على الرجال.

وهذه المهمّة التي أطلق عليها اسم "إيه إكس-2"، ستكون الثانية في إطار شراكة بين وكالة الفضاء الأميركية و"أكسيوم سبايس"، الشركة الأميركية المسؤولة عن استئجار وسيلة النقل.

ونقل بيان لشركة "أكسيوم سبايس" عن ويتسون قولها إنّ الطاقم "قوي، ومتماسك، وعازم على إجراء أبحاث علمية مهمّة في الفضاء".

وجرت المهمّة الأولى في إطار الشراكة بين "ناسا" و"أكسيوم سبايس" والتي أطلق عليها اسم "إيه إكس-1"، في ابريل/نيسان 2022، وقضى خلالها أربعة أشخاص، هم ثلاثة رجال أعمال ورائد فضاء سابق، مدّة أسبوعين في محطة الفضاء الدولية.

ومحطة الفضاء الدولية مشروع دولي مشترك بين خمس وكالات فضاء دولية، تعود الى الولايات المتحدة، وروسيا، واليابان، والاتحاد الأوروبي، وكندا. وتنظّم شركات خاصة وحكومات رحلات تجارية إليها.

تابع القراءة
المصادر:
العربي، ا ف ب
Close