الخميس 24 نوفمبر / November 2022

في مواجهات مع الاحتلال.. إصابة عشرات الفلسطينيين في الضفة

في مواجهات مع الاحتلال.. إصابة عشرات الفلسطينيين في الضفة

Changed

فقرة من برنامج "الأخيرة" تناقش قرار إسرائيل بتنفيذ عمليات اغتيال في الضفة (الصورة: وكالة شهاب)
شهدت بلدتا كفر قدوم وبيت دجن مواجهات بين فلسطينيين والاحتلال بعد انطلاق مسيرات أسبوعية مناهضة لاعتداءات المستوطنين والانتهاكات الإسرائيلية.

بعد مواجهات مع الاحتلال اندلعت في الضفة الغربية اليوم الجمعة، أُصيب خمسة شبان فلسطينيين بالرصاص المطاطي، فضلاً عن إصابة العشرات بالاختناق.

وكانت المسيرات الأسبوعية انطلقت في بلدتي بيت دَجن شرقي نابلس وكفر قدّوم شرقي قلقيلية، شمال الضفة الغربية.

وقال منسق لجان المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد اشتيوي في بيان إن: 5 شبان أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، واثنان جراء وقوعهما على الأرض، في كفر قدوم.

وأضاف أن "الجنود حاولوا اقتحام البلدة تحت غطاء كثيف من إطلاق الرصاص الحي إلا أن الشبان تصدوا لهم وأجبروهم على الانسحاب".

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن المئات من أبناء كفر قدوم والمتضامنين الأجانب شاركوا في مسيرة جابت شوارع البلدة، تنديدًا بالجريمة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين، وأسفرت عن استشهاد أربعة أشخاص وإصابة أكثر من 44 آخرين، مرددين الشعارات الداعية للتصدي للعدوان الإسرائيلي.

وشيع الفلسطينيون قبل يومين، جثامين الشهداء الأربعة، حيث شارك بالتشييع عشرات المسلحين الذين توعدوا بالرد على الاقتحامات وعمليات القتل الإسرائيلية المستمرة في الضفة، فيما قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي إن: الجيش نفّذ عملية "معقدة" في مخيم جنين كانت تهدف إلى إحباط "تهديد محدد". كما كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن كوخافي صدّق على تنفيذ عمليات اغتيال في الضفة من الجو.

11 إصابة في نابلس

وفي بلدة بيت دَجن، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان أن طواقمها تعاملت مع 11 إصابة اختناق بالغاز المسيل للدموع، وإصابتين إحداهما بالحروق وأخرى بجروح نتيجة إصابات مباشرة بقنابل الغاز في بلدة بيت دَجن.

كما اندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال والمستوطنين في بلدة حوارة جنوب نابلس. وذكرت مصادر محلية أن العديد من المستوطنين انتشروا في شارع حوارة الرئيس، اعتدوا على المواطنين والممتلكات، بحماية قوات الاحتلال، بحسب وكالة "صفا".

وتشهد مناطق متفرقة من الضفة فعاليات أسبوعية رافضة للاستيطان، على خطوط التماس مع الجيش الإسرائيلي الذي يقوم بتفريقها وملاحقة المتظاهرين داخل قراهم.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close